::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::
  التسجيل ::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+:: ::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::  
::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+::

العودة   منتدى الأزهريين > التاريخ والتراجم
   

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 20-11-2011, 10:20 PM
فاروق العطاف فاروق العطاف غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 841
افتراضي سبب تسمية ميدان التحرير!

ميدان التحرير :كان اسمه ميدان الإسماعيلية قبل هذا، وسمي ميدان التحرير لأن مجموعة من النساء منهم صفية مصطفى فهمي زوجة سعد زغلول، التي سماها بعد زواجه بها: صفية زغلول، على طريقة الأوربيين في نسبة زوجاتهم إليهم، فاجتمعن في مظاهرة كبيرة وكان غرضهم الحقيقي تحرير المرأة من العبودية لله تعالى وتنفيذ حرق الحجاب الشرعي ،وبدأت المسيرة على أنها مظاهرة سياسية ضد الاحتلال الإنجليزي وانطلقوا قريباً من معسكرات الإنجليز يحتجون ويهتفون ضد الإنجليز: يسقط الإنجليز، يسقط الإنجليز.. وفي مسرحية قذرة تنقلب المظاهرة من إسقاط الإنجليز إلى إسقاط الحجاب وإذا بها ومن معها من النسوة يخلعن الحجاب ويشعلن فيه النار.
فسمي ذلك الميدان بميدان التحرير بشكل دبلوماسي الظاهر فيه أنه المطالبة بالتحرر من الاستعمار والجانب الآخر هو التحرر من عبادة الحجاب وغيرها وهذا هو مفهوم الحرية عندهم إلى اليوم.

وكان يسمي في بداية انشاءه باسم ميدان الاسماعيلية، نسبة للخديوي إسماعيل، ثم تغير الاسم في الخمسينيات إلى اسمه الحالي "ميدان التحرير". وهو في تصميمه على نفس نمط ميدان شارل ديغول Place Charles de Gaulle الذي يحوي قوس النصر في العاصمة الفرنسية باريس. وهو النصر العلماني .فتأمل
انتهى الجمع . والله أعلم
__________________

إن عالم الشهادة ستار مزركش ملقى على عوالم الغيب.(الإمام النورسي
)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 21-11-2011, 11:15 PM
محمد جلال الحلواني محمد جلال الحلواني غير متواجد حالياً
مشارك
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 54
افتراضي

جزاك الله خيرا
أخانا الفاضل فاروق العطاف على المعلومة
و بارك الله فيك و نفع بك
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 21-11-2011, 11:39 PM
فاروق العطاف فاروق العطاف غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 841
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد جلال الحلواني مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا
أخانا الفاضل فاروق العطاف على المعلومة
و بارك الله فيك و نفع بك
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وجزاكم الله خير الجزاء وبارك بحياتكم.
__________________

إن عالم الشهادة ستار مزركش ملقى على عوالم الغيب.(الإمام النورسي
)
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 22-11-2011, 09:29 AM
فراج يعقوب فراج يعقوب غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 2,940
افتراضي

هههههههههههه
يعني هو أصلا تحرير النسوان
اللهم أصلح أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم
__________________
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد كريم الآباء والأمهات وعلى آله السادات
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 22-11-2011, 04:06 PM
الصورة الرمزية طالب النور
طالب النور طالب النور غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 221
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاروق العطاف مشاهدة المشاركة

الظاهر فيه أنه المطالبة بالتحرر من الاستعمار والجانب الآخر هو التحرر من عبادة الحجاب وغيرها وهذا هو مفهوم الحرية عندهم إلى اليوم.

بورك بكم سيدي فاروق العطاف

وجزاكم الله خيرا





__________________
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 22-11-2011, 06:41 PM
مُحِبة السلف
ضيف
 
المشاركات: n/a
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاروق العطاف مشاهدة المشاركة
المطالبة بالتحرر من الاستعمار والجانب الآخر هو التحرر من عبادة الحجاب وغيرها وهذا هو مفهوم الحرية عندهم إلى اليوم. والله أعلم[/color]
هذه هي أخلاق زعماء "الثورات" دائما يحملون نوايا خفية يخدعون بها الشعوب، نسأل الله العافية
جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 26-11-2011, 08:05 AM
الصورة الرمزية الأزهري
الأزهري الأزهري غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 6,451
افتراضي

فإن قال قائل: ما الدليل على هذا الكلام وأن تسميته بالتحرير مأخوذة من هذا الموقف الزغلولي فما الجواب؟؟
__________________
لا إله إلا الله محمد رسول الله

آخر تعديل بواسطة الأزهري ، 10-12-2011 الساعة 09:03 AM
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 27-11-2011, 08:53 PM
فاروق العطاف فاروق العطاف غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 841
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأزهري مشاهدة المشاركة
فإن قال قائل: ما الدليل على هذا الكلام وأن تسميته بالتحرير مأخذوة من هذا الخوقف الزغلولي فما الجواب؟؟
عفواً سيدي الأزهري :ما فهمت معنى كلمة (الخوقف الزغلولي ).

وأما مسألة الدليل على ذلك فهو منقول في بعض الكتب ومنها كتاب الاتجاهات الوطنية في الأدب المعاصر.

وأما دور سعد زغلول في نبذ الحجاب وعلاقته بقاسم أمين فيراجع كتاب (سعد زغلول ) تأليف عباس محمود العقاد وتأمل في ص 527 .ويراجع كتاب : بناة النهضة العربية لجرجي زيدان وتأمل في ص 105 من ذلك الكتاب .

وأما من علماء أهل السنة فيراجع كتاب قولي في المرأة لشيخ الإسلام مصطفى صبري ومما قال فيه عن حادثة نزع سعد زغلول لحجاب هدى شعراوي ما نصه (( وكأني بعلماء الدين سكتوا عند وقوع تلك الحادثة احتراماً لسعد أو انتقده عليه قليل منهم من غير تصريح باسمه كما هو المعتاد عند علماء مصر في النقد ولكن النهي عن المنكر ليس بجهاد مع الهواء وإن الحق وخاطر الإسلام أكبر من سعد وألف سعد وإني تذكرت هنا سعداً الصحابي رضي الله عنه وقول النبي " فيه : أتعجبون من غيرة سعد ؟ والله لأنا أغير منه والله أغير مني ) انتهى ( ص 74 – 75 ) .



ومعلوم أن سعد زغلول هو زميل رفاعة الطهطاوي صاحب كتاب تحرير المرأة وكلاهما تلميذ للشيخ محمد عبده .
ومن الكتب المفيدة في هذه القضايا كتاب :الاتجاهات الوطنية في الأدب المعاصر للدكتور محمد محمد حسين

حمل الكتاب من هنا:
https://rs91l35.rapidshare.com/#!dow...|15448|R~0|0|0

وهنا فائدة عن ثورة سعد زغلول.ربيع الشعوب ثورة 1919



__________________

إن عالم الشهادة ستار مزركش ملقى على عوالم الغيب.(الإمام النورسي
)

آخر تعديل بواسطة فاروق العطاف ، 01-12-2011 الساعة 03:59 AM
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 28-11-2011, 04:21 PM
الصورة الرمزية عبد الله التائب
عبد الله التائب عبد الله التائب غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: اقيم في دمشق
المشاركات: 124
افتراضي

اخي الكريم . نحن في سورية حسب مادرسنا في المعهد الشرعي عن هذا الامر ان الصدمة الكبيرة لسعد زغلول كانت: ان اول من رفض نزع الحجاب هي زوجته .
وذكرتُ هذا الامر لاجل ان لا تظلم زوجة الرجل ففي هذا الامر سنة سيئة ، وعلى مبتدعيها الوزر الى يوم الدين
وساحاول ان اجد الكتاب الذي ذكر هذه الحادثة
وجزاكم الله خيرا
__________________
إلهي أنت مقصودي ورضاك مطلوبي
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 01-12-2011, 04:09 AM
فاروق العطاف فاروق العطاف غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 841
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله التائب مشاهدة المشاركة
اخي الكريم . نحن في سورية حسب مادرسنا في المعهد الشرعي عن هذا الامر ان الصدمة الكبيرة لسعد زغلول كانت: ان اول من رفض نزع الحجاب هي زوجته .
وذكرتُ هذا الامر لاجل ان لا تظلم زوجة الرجل ففي هذا الامر سنة سيئة ، وعلى مبتدعيها الوزر الى يوم الدين وساحاول ان اجد الكتاب الذي ذكر هذه الحادثة
وجزاكم الله خيرا
أخي وفقكم الله على حرصكم ولكن لعلك نسيت معلوماتك في المعهد الشرعي أو اشتبه عليك الأسم .
أما زوجة سعد زغلول التي نتكلم عنها فاسمها صفية مصطفى فهمي ،وقد غيرت اسمها إلى صفية زغلول تقليداً للغرب في انتسابهم إلى أزواجهم
وعلى هذا الرابط أدناه بعض المعلومات عنها .
وللفائدة فراجع كتاب قولي في المرأة لشيخ الإسلام مصطفى صبري رحمه الله تعالى.
وراجع كتاب الاتجاهات الوطنية في الأدب المعاصر.

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B5%...84%D9%88%D9%84
__________________

إن عالم الشهادة ستار مزركش ملقى على عوالم الغيب.(الإمام النورسي
)
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 01-12-2011, 11:03 AM
الصورة الرمزية الأعرجي
الأعرجي الأعرجي غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 3,401
افتراضي

أنا مع الشيخ فاروق فيما نقل هذه المعلومات كانت في التاريخ المعاصر الذي كنا ندرسه من الخامس ابتدائي وإلى التاريخ الذي درسناه في الإعدادية وفي مصر يسمى بالسنوي المرحلة التي قبل الكلية

أن مظاهرة بقيادة زوجة سعد زغلول حصلت وبعدها نزعت النساء الحجاب واحرقنه فأنا أكره هذه المرأة التي سنت هذه السنة السيئة من مرحلة الأعدادي لأن فيها ينضج العقل ويعرف ما يريد


حفظ الله مصر وأهلها من كل مكر وسوء وجميع بلدان المسلمين
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 10-12-2011, 10:22 AM
الصورة الرمزية الأزهري
الأزهري الأزهري غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 6,451
افتراضي

قمت بتعديل الخطأ الإملائي وصوابه (الموقف الزغلولي)
وسؤالي كان عن الدليل على أن تسمية ميدان التحرير ترجع إلى فعل سعد زغلول هذا !!

إن كثيرا من الحوادث التي يتناقلها بعض الناس اليوم سببها ما كان ينشر في الجرائد والدوريات من الإشاعات التي نعيش اليوم في دمنتها ونستنشق بين الحين والآخر أنتانها ..

وبعض هذه الأخبار قد يسارع إلى تصديقها ونقلها بعض الأكابر أمثال شيخ الإسلام مصطفى صبري والذي لم يذكر أنه رأى بعينيه هذه الحادثة، فالظاهر أنه تلقفها من بعض الصحف ..

هناك فرق كبير بين السفور وهو كشف الوجه وبين نزع الحجاب حتى تبدو فروة الرأس عارية وعند الكلام على هذه المسألة لابد من الإنصاف والتحري ..

بعد مطالعتي لمذكرات هدى المعروفة بهدى شعراوي والتي كانت حاضرة لتلك التجمعات المهمة لكونها رئيسة الحركات النسائية رأيتها تنفي ما هو أقل من هذا، وذكرت أنه (( قد نصب في جانبيه سرادقان أحدهما للرجال والآخر للنساء))

ورأيتها تقول أيضا في ذكر مقابلتها لسعد زغلول ما نصه:

((صادفته وأنا في طريقي للخروج وهو يشق صفوف السيدات قائلا: أين الرئيسة لأشكرها .. فتقدمت نحوه وهنأته بسلامة العودة ... وخرجت .. ورغم ذلك كتب صاحب الكشكول في مجلته يقول بأنني في ذلك اليوم كنت جالسة بجانب سعد ألقي على السيدات درسا في السفور )) اهـ.

وذكرت أن سعدا جاءها ليشكرها شخصيا قالت:

((فلما حضر لمقابلتهن ولم يرني بينهن أصر على مقابلتي أولا فقبلت على شرط أن يكون ذلك من وراء حجاب ))

ولما أقلت هدى كلمة في مؤتمر روما قالت عن ذلك ما نصه:

((كأنما كانت المرأة المصرية المحجبة مطبوعة في مخيلتهن بطابع الجهل والهمجية ولكن سرعان ما تغيرت تلك الفكرة في أذهانهن عندما رأيننا ..))

وقالت:

((أخطأ الكثيرون فهم المبدأ الأساسي للاتحاد النسائي بشأن المطالبة بالمساواة في الحقوق السياسية للمرأة، فقد توهموا أن غرضها من الحصول على حريتها ومساواتها بالرجل في الحقوق هو الوصول إلى السفور ومزاحمة الرجال .. ))

وتحدثت عن لقاء بينها وبين سعد باشا زغلول فكان مما جرى بينهما فيه ما وصفته بقولها:

((وقد بدأ يهنئني على توفيقي في الوصول إلى رفع الحجاب وكيفية عمل الحجاب الشرعي الذي أرتديه، وقال بأنه قد سر عندما رأى صورتي بهذا الزي الجديد في منفاه، ثم طلب من السيدة حرمه أن تقلدني فوعدت بذلك ))

وفي هذا التصريح منها دليل على أنها لم تترك الحجاب وإنما تركت الخمار فقط، وأن زوجة سعد صفية هانم كانت لا تزال تلبس البرقع النقاب، وهذا يكذب أنه نزع عنها نقابها فضلا عن برقعها.

وفي حادثة لاحقة فوجئت هدى بأن صفية لا تزال ملتزمة بنقابها الذي يغطي وجهها قالت:
((صعدت إلى ظهر الباخرة للنزول وإذا بصفية هانم تقابلني ببرقعها وملاءتها فقلت لها : "أين وعدك لسعد باشا بارتداء الحجاب الشرعي؟ فقالت: أنا ليس لي زوج واحد .. واصف باشا غالي استحسن ألا أغير زيي حتى لا أحدث تأثيرا سيئا في المستقبلين)) اهـ.

إن زي هدى هانم كان كزي نساء مصر المتحجبات اليوم .. والكلام كان على النقاب فقط.

على أن لهدى هانم مواقف أخرى غير جيدة من مسائل في الشريعة رأت فيها آراء ليست بجيدة أو ليست بناضجة تماما، وفي المقابل لها مقالات في الرد على الملحدين لقيت استحسن الناس لا سيما مقالها في الدفاع عن نظام الميراث في الإسلام.

وعلى كل حال فالظاهر لي أن حادثة نزع الخمار هذه لم تحدث كما لم تحدث حادثة حرق الخمار، فضلا عن الحجاب الشرعي المعروف، ولهذا نوصي بتحري الدقة في هذه الأمور والله ولي التوفيق.
__________________
لا إله إلا الله محمد رسول الله
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 10-12-2011, 08:27 PM
فاروق العطاف فاروق العطاف غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 841
افتراضي

سيدي الأزهري بارك الله بكم :إن الكثير مما نقلته من مذاكرات هدى سلطان (هدى شعراوي)!يؤكد انحراف الثلاثة عن ما كان عليه المسلمون ،وتورطهم في إرضاء الغرب والانحدار بالمرأة المسلمة إلى ترك الحجاب الشرعي كما نرى نتائجه اليوم ،وليس من المعقول أن تكون البداية برفع الثوب إلى أنصاف الساقين ونحوها من صور الأمعية للغرب ،وإنما كانت بالتدرج .

والذي اتضح لي هو أن سعد زعلول كان مسروراً بتمرد هدى شعراوي على الحشمة والستر التي كانت عليه بنات المسلمين في الوطن الإسلامي وتنفيذها لما رسمه قاسم أمين في كتابه المشهور ،وأن ذلك مسارعة في هوى الغرب الكافر .وهو واضح من تسمية زوجته بغير نسبها وكذلك هدى سلطان .
وكذلك طلب سعد زغلول من زوجته أن تقتدي بهدى شعراوي في ذلك التمرد على الحجاب الشرعي الذي كانت عليه المرأة كما أن فيه وعد صفية له بأن تفعل وإنما كانت تخشى من مواقف الناس وفيه إلحاح هدى شعراوي على صفية فهمي زوجة زغلول في أن تبادر في تنفيذ ما وعدت به .
وهذا كله مقدمة واضحة لما حصل بعد ذلك من نزع سعد زغلول لحجاب هدى شعراوى ،وما حصل بعد ذلك بزمن من رمي الحجاب بالكلية .

فلا أعتقد أن شيخ الإسلام متأثر بالصحف ولم يستقصي الحقائق ،بل قد كان يتكلم عن الواقع .ولكن نحن من شدة ما رأينا من إشاعات في زماننا تشككنا في قبول هذه الأخبار رغم الفارق الكبير بين الواقع اليوم والواقع بالأمس .
وهناك موقف آخروهو موقف الإمام الكوثري حيث يصف الواقع فيقول رحمه الله تعالى :كما في مقالات الكوثري طبعة دار السلام ( ص 188ـ 190 ) وأما ما يروى عن أئمة الأمصار من جواز كشف المرأة وجهها وكفيها فمقيد بعدم الخوف من الفتنة ،وأين ذلك المجتمع المهذب الذي يأمن الإنسان فيه الفتنة عند خروج المرأة سافرة ؟!..........إلى أن قال رحمه الله تعالى :

ولتلك النصوص الصريحة في وجوب احتجاب النساء ، تجد نساء المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها في غاية المراعاة للحجاب منذ قديم ، في البلاد الحجازية واليمنية وبلاد فلسطين والشام وحلب والعراقين وبلاد المغرب الأقصى إلى المغرب الأدنى ، وصعيد مصر والسودان ، وبلاد جبرت والزيلع وزنجبار ، وبلاد فارس والأفغان والسند والهند . بل كانت بلاد الوجه البحري بمصر وبلاد الروملي والأناضول وبلاد الألبان قبل مدة في عداد البلدان التي تراعي فيها نساؤها الاحتجاب البالغ ،بل كانت بلاد الألبان تثور عندما تريد الحكومة تسجيل أسماء النساء سبحان من يغير ولا يتغير ،وليس بقليل بمصر من أدرك ما كانت عليه نساء مصر كلهن من ناحية الحجاب قبل عهد قاسم أمين داعية السفور في عهد الاحتلال .والغيرة على الحريم رمز الإسلام الصحيح ،ومتى فقدها من أبناء البلاد الإسلامية إنما فقدها بعد اندماجه في أمم لا يغارون على نسائهم ولا يرون أي بأس في مخاصرة زوجاتهم لرجال آخرين في مرأى منهم ومشهد ...) .انتهى وصفه للواقع رحمه الله تعالى رحمة واسعة .
ياسيدي إن هؤلاء العلماء كانوا يتكلمون عن معاناة وواقع يعيشونه وليس عن مجرد أخبار في بطون الصحف فقط .فكيف وقد رأينا نتائج كلما حذروا منه .
__________________

إن عالم الشهادة ستار مزركش ملقى على عوالم الغيب.(الإمام النورسي
)

آخر تعديل بواسطة فاروق العطاف ، 10-12-2011 الساعة 08:33 PM
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 31-12-2011, 08:26 AM
الصورة الرمزية الأزهري
الأزهري الأزهري غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 6,451
افتراضي

هذا غير كاف لجعل مسلم معاديا للشريعة وقريبا من الإلحاد لمجرد هذه الأحاديث الصحفية والمواقف الشخصية، ولا يزال مبدأ درء الحدود بالشبهات ومبدأ وجوب التثبت هو الأساس وليس التهمة.
__________________
لا إله إلا الله محمد رسول الله
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 02-01-2012, 06:59 PM
فاروق العطاف فاروق العطاف غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 841
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأزهري مشاهدة المشاركة
هذا غير كاف لجعل مسلم معاديا للشريعة وقريبا من الإلحاد لمجرد هذه الأحاديث الصحفية والمواقف الشخصية، ولا يزال مبدأ درء الحدود بالشبهات ومبدأ وجوب التثبت هو الأساس وليس التهمة.
هناك تاريخ يشهد فنتأمل فيه كيف وصلت الأمة إلى هذا المنحدر الذي نعيشه اليوم فإن من أسباب ذلك تلميع المنحرفين عن الشريعة الذين تقمصوا شخصيات الغيورين على الإسلام .وما أشبه الليلة بالماضية .

والتاريخ يشهد أن العلماء الأمناء غير المداهنين قاموا بفرض الكفاية وانكروا ما علموا من حال زغلول كالشيخ مصطفى صبري رحمه الله .كما أنهم وصفوا واقع الغزو المدبر ضد مصر كما فعل الإمام الكوثري في وصفه لواقع مصر في تلك الحقبة الزمنية ،ومن الصعب أن نتجاهل كل تلك الحقائق .
ولا يلزم من ذلك أن هؤلاء الناس كانوا يريدون الإلحاد ،ولكن فيما نقل دلالة كافية على أنهم دخلوا من الباب الذي خاف منه الرسول عليه الصلاة والسلام على الأمة كما في صحيح مسلم من حديث أبي سعيد قال رسول الله عليه الصلاة والسلام { فاتقوا الدنيا واتقوا النساء فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء } .
وقوله عليه الصلاة والسلام { ما تركت فتنة أضر على الرجال من النساء } .

رواه البخاري ومسلم من حديث أسامة بن زيد .

والسؤال الذي يفرض نفسه كيف أصبحت الدول الإسلامية على من نراه اليوم إذا كان قادتها في ذلك الزمن وفي هذا الزمن أبرياء من التآمر على الأمة الإسلامية ؟! بغض النظر عن الدافع لهم سواء كان الدافع هو شهوة الرئاسة أو المال أو التأثر بالغرب .
__________________

إن عالم الشهادة ستار مزركش ملقى على عوالم الغيب.(الإمام النورسي
)

آخر تعديل بواسطة فاروق العطاف ، 02-01-2012 الساعة 07:26 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 02:01 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست


Security By © : Rg Security v5.3
 

::+: مجموعة ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::

::+: ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::    
تابعونا عبر تويتر