::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::
  التسجيل ::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+:: ::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::  
::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+::

العودة   منتدى الأزهريين > التاريخ والتراجم
   

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 17-04-2013, 07:46 PM
مصطفى أمين مصطفى أمين غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,327
افتراضي نفحات القرب في التبرك بذكر بعض أخبار الشيخ ولي الله محي الدين بن عربي نفعنا الله به :



نفحات القرب في التبرك بذكر بعض أخبار الشيخ ولي الله محي الدين بن عربي نفعنا الله به :


قال الشيخ العارف صفي الدين بن أبي المنصور في " رسالته ": رأيت بدمشق الشيخ الإمام الوحيد، العالم العامل: مُحْيِي الدين بن عربي. وكان من أكبر علماء الطريق، جمع بين سائر العلوم الكَسْبِيَّة، وما قرأ من العلوم الوهبية. وشهرته عظيمة، وتصانيفه كثيرة. وكان غلب عليه التوحيد علما وخلقا.. لا يكترث الوجود مقبلا كان أو مُعرضًا، وله أتباع علماء، أرباب مواجيد، وتصانيف، وكان بينه وبين سيدي أبي العباس الحرار إخاء ورفقة في السياحات


و قال الشيخ عبد الغفار القوصي في كتابه " الوحيد ". قال: حدثني الشيخ عبد الغفار المنوفي خادم الشيخ محيي الدين بن عربي قال : كان الشيخ يمشي، وإنسان يسبهُ، وهو ساكت لا يرد عليه. فقال: سيدي، ما تنظر إلى هذا ؟ ، فققلت: لمن يقول ؟ ، فقال:قول لك. فقال: ما يسبني أنا، قلت: كيف ؟ قال: هذا تصوَّرت له صفات ذميمة؛ فهو يسب تلك الصفات، وما أنا موصوف بها

وفي لطائف المنن:
قال محيي الدين بن عربي - رضي الله عنه - كنت أنا وصاحب لي في المغرب الأقصى بساحل البحر المحيط، وهناك مسجد يأوي إليه >، فرأيت أنا وصاحبي رجلاً قد وضع حصيراً في الهواء على مقدار أربعة أذرع من الأرض وصلى عليه فجئت أنا وصاحبي حتى وقفت تحته، وقلت:

شُغِلَ المحِبُّ عن الحبيبِ بسرِّه *** في حبِّ مَن خَلق الهواء وسخَّره

العارفون عُقولُهم معقولةٌ *** عن كلِّ كون ترتضيه مُطَهَّره

فهمُ لديه مكرَّمون وعنده *** أسرارُهم محفوظة ومُطَهَّره


قال: فأوجز في صلاته، وقال: إنما فعلت هذا لأجل المُنْكِر الذي معك، وأنا أبو العباس الخضر.
قال:و لم أكن أعلم أن صاحبي ينكر كرامات الأولياء، فالتفَتُّ إليه، وقلت: يا فلان، أكنت تنكر كرامات الأولياء ؟؟ قال :نعم. قلت: فما تقول الآن ؟ قال: ما بعد العيان ما يقال.


وقال أيضا: دعانا بعض الفقراء إلى دعوة ب"زقاق القناديل" بمصر، فاجتمع بها جماعة من المشايخ، فقدم الطعام، وعجرت الأوعية، وهناك وعاء زجاج جديد، قد اتخذ للبول، - ولم يستعمل بعد - فغرف فيه رب المنزل الطعام، فالجماعة يأكلون، وإذا الوعاء يقول: منذ أكرمني الله بأكل هؤلاء السادة مني لا أرضى لنفسي أن أكون بعد ذلك محلاً للأذى، ثم انكسر نصفين.
قال:فقلت للجميع: سمعتم ما قال الوعاء ؟ قالوا:نعم. قلت: ما سمعتم ؟ قال:فأعاد القول الذي تقدم. قال: فقلت:قال قولاً غير ذلك. قلت: وما هو ؟ قلت : قال كذلك قلوبكم مُنْكِرة ، قد أكرمها الله تعالى بالإيمان ، فلا ترضوا بعد ذلك أن تكون محلاً لنجاسة المعصية ، وحب الدنيا ..

أورد هاتين الحكايتين عن ابن عربي: الشيخ تاج الدين بن عطاء الله في لطائف المنن


__________________
إمامنا مالك صمصامة ذكر
عضب على هام أهل الزيغ مسلول
أما المدونة فهي أقوى ** كتب الفروع عند أهل التقوى
قبيل تسعين أتت ومائة ** من هجرة ثاني قرون الهجرة
فمن أراد علم الاولينا ** فهي منه أوأراد الدينا
المحض من رواية الأثبات ** فهي منه فعليه هاتي
ثم خليل اختصر المدونه ** مقتفيا كتب شيوخ متقنه
خليل لايحتاج في هذاالزمن ** لعرضه على الكتاب والسنن
لأنه ألف مذ سبعمائه ** ولم يزل من ذاك في أيدي فئه
مابين قارئ له وشارح ** وحافظ وناصر ومادح

آخر تعديل بواسطة مصطفى أمين ، 17-04-2013 الساعة 08:28 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 17-04-2013, 08:30 PM
مصطفى أمين مصطفى أمين غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,327
افتراضي



وأجاب الإمام ابن كمال باشا لما سئل عن الشيخ ابن عربي بما نصه:

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لمن جعل من عباده العلماء المصلحين، ورثةَ الأنبياءَ والمرسلين، والصلاة والسلام على محمد المبعوث لإصلاح الضَّالين والمُضلِّين، وآله وأصحابه المُجدِّين لإجراء الشرع المبين.
وبعد: أيُّها الناس! اعلموا أن الشيخ الأعظم، المقتدى الأكرم، قطب العَارفين، وإمام الموحدين، محمد بن علي بن العربي الطائي الأندلسي، مجتهد كامل، ومرشد فاضل، له مناقب عجيبة، وخَوَارق غريبة، وتلامذة كثيرة، مقبولة عند العلماء والفضلاء، فمن أنكره فقد أخطأ، وإن أصرَّ في إنكاره فقد ضلَّ، يجب على السلطان تأديبه، وعن هذا الاعتقاد تحويله، إذ السلطان مأمور بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. وله مُصنّفات كثيرة، منها: "فصوص حكمية" و"فتوحات مكيّة". وبعض مسائلها معلوم اللفظ والمعنى، وموافق للأمر الإلهيّ والشرع النبوي، وبعضها خفي عن إِدْرَاكِ أهل الظّاهر دون أهل الكشف والباطن، فمن لم يطلع على المعنى المرام يجب عليه السكوت في هذا المقام، لقوله تعالى:]وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلمٌ إنَّ السَّمْعَ والبَصَرَ والفُؤَادَ كُلُّ أُولئِكَ كان عَنْهُ مَسْئولاً[ [ الإسراء: 36]، والله الهادي إلى سبيل الصواب، وإليه المرجع والمآب. انتهى.


__________________
إمامنا مالك صمصامة ذكر
عضب على هام أهل الزيغ مسلول
أما المدونة فهي أقوى ** كتب الفروع عند أهل التقوى
قبيل تسعين أتت ومائة ** من هجرة ثاني قرون الهجرة
فمن أراد علم الاولينا ** فهي منه أوأراد الدينا
المحض من رواية الأثبات ** فهي منه فعليه هاتي
ثم خليل اختصر المدونه ** مقتفيا كتب شيوخ متقنه
خليل لايحتاج في هذاالزمن ** لعرضه على الكتاب والسنن
لأنه ألف مذ سبعمائه ** ولم يزل من ذاك في أيدي فئه
مابين قارئ له وشارح ** وحافظ وناصر ومادح
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 17-04-2013, 10:28 PM
فراج يعقوب فراج يعقوب غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,595
افتراضي

الله الله الله الله الله الله يكرمك ياشيخ مصطفى
واصل الكلام في هذا الإمام
جزاك الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
__________________
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد كريم الآباء والأمهات وعلى آله السادات
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 18-04-2013, 01:28 AM
مصطفى أمين مصطفى أمين غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,327
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فراج يعقوب مشاهدة المشاركة
الله الله الله الله الله الله يكرمك ياشيخ مصطفى
واصل الكلام في هذا الإمام
جزاك الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم

الله الله ياشيخ فراج قال الإمام البرعي قطب اليمن:
ألا أبلغوا عني المحبين أنهم **وإن سكنــوا قلبي عن العين غيب
أحن إليهم من بلاد بعيـــــــدة** وأســــأل عنهم من يجيء ويذهب






شهادة أكابر علماء الأمة رضوان الله عليهم للإمام ولي الله ابن عربي نفعنا الله به :


1- الإمام الحافظ الجليل ابن حجر الهيتمي الشافعي نفعنا الله به


قال الإمام الحافظ الجليل ابن حجر الهيتمي الشافعي في الشيخ ابن عربي نفعنا الله به مانصه :

الذي أثرناه عن أكابر مشايخنا العلماء الحكماء الذين يُستسقى بهم الغيث، وعليهم المعوّل وإليهم المرجع في تحرير الأحكام وبيان الأحوال والمعارف والمقامات والإشارات، أن الشيخ محي الدين بن عربي من أولياء الله العارفين ومن العلماء العاملين، وقد اتفقوا على أنه كان أعلم أهل زمانه، بحيث أنه كان في كل فن متبوعاً لا تابعاً، وأنه في التحقيق والكشف والكلام على الفرق والجمع بحر لا يجارى، وإمام لا يغالط ولا يمارى، وأنه أورع أهل زمانه وألزمهم للسنّة وأعظمهم مجاهدة .


2- الإمام الحافظ الأثري أبو العباس أحمد المقري المالكي الأشعري المغربي التلمساني


وقال الإمام الحافظ الأثري أبو العباس أحمد المقري المالكي الأشعري المغربي التلمساني مانصه : والذي عند كثير من الأخيار في أهل هذه الطريقة التسليم، ففيه السَّلاَمة. وهي أحوط من إرسال العِنَان وقولٍ يعود على صاحبه بالملامة. وما وقع لابن حجر، وأبي حيان في "تفسيره"، من إطلاق اللسان في هذا الصديق وأنظاره، فذلك من غَلَس الشيطان. والذي أعتقده ولا يصح غيره، أنه الإمام ابن عربي ولي صالح، وعالم ناصح، وإنما فَوَّق إليه سهامَ الملامة من لم يفهم كلامه، على أن دُسّت في كتبه مقالات قَدْرُهُ يجلّ عنها. وقد تعرض من المتأخرين وَلِي الله الرَّباني سيدي عبد الوهاب الشعراني نفعنا الله به لتفسير كلام الشيخ على وجه يليق، وذكر من البراهين على ولايته ما يثلج صدور أهل التحقيق، فليطالع ذلك من أراده، والله ولي التوفيق .


3- الإمام الحافظ مجد الدين الفيروزآبادي، صاحب القاموس:


وقال الإمام الحافظ مجد الدين الفيروزآبادي، صاحب القاموس، لما سئل عن الشيخ ابن عربي : «اللهم نطقنا بما فيه رضاك الذي أعتقده وأدين الله به أنه كان شيخ الطريقة حالاً وعلمًا وإمام الحقيقة حقيقةً ورسماً ومحيي رسوم المعارف فعلاً واسماً إذا تغلغل فكر المرء في طرف من علمه غرقت فيه خواطره عباب لا تكدر الدلاء وسحاب تتقاصى عنه الأنواء كانت دعوته تخرق السبع الطباق وتفرق بركاته فتملأ الآفاق وإني أصفه وهو يقينا فوق ما وصفته وناطق بما كتبته وغالب ظني أني ما أنصفته» إلى أن قال: «ومن خواص كتبه أنه من واظب على مطالعتها انشرح صدره لفك المعضلات وحل المشكلات .


4- الإمام العلم سراج الدين المخزومي نفعنا الله به

سراج الدين المخزومي نفعنا الله به : كيف يسوغ لأحد من أمثالنا الإنكار على ما لم يفهمه من كلامه في "الفتوحات" وغيرها، وقد وقف على ما فيها نحو من ألف عالم وتلقوها بالقبول، وأطال في هذا الكتاب في مدحه ومدح كتبه ونقل الثناء عليه من غير ما واحد من العلماء المتبحرين كشيخ الإسلام سراج الدين البلقيني والشيخ تقي الدين السبكي، وذكر أنهما رجعا عن الإنكار عليه حين تحققًا كلامه وتأويل مراده، وندما على تفريطهما في حقه في البداية، وسلما له الحال فيما أشكل عليهما عند النهاية.




__________________
إمامنا مالك صمصامة ذكر
عضب على هام أهل الزيغ مسلول
أما المدونة فهي أقوى ** كتب الفروع عند أهل التقوى
قبيل تسعين أتت ومائة ** من هجرة ثاني قرون الهجرة
فمن أراد علم الاولينا ** فهي منه أوأراد الدينا
المحض من رواية الأثبات ** فهي منه فعليه هاتي
ثم خليل اختصر المدونه ** مقتفيا كتب شيوخ متقنه
خليل لايحتاج في هذاالزمن ** لعرضه على الكتاب والسنن
لأنه ألف مذ سبعمائه ** ولم يزل من ذاك في أيدي فئه
مابين قارئ له وشارح ** وحافظ وناصر ومادح

آخر تعديل بواسطة مصطفى أمين ، 18-04-2013 الساعة 08:52 PM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 18-04-2013, 07:26 PM
مصطفى أمين مصطفى أمين غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,327
افتراضي يانسيماً سرى إلى قاسيونا** حي حبراً بسفحه مدفونا :




ومن نفحات القرب الشهيرة قصيدة الشيخ قاضي الديارالشامية يوسف النبهاني نفعنا الله ببركته :
وهذا نصها فاقرأ وتبرك واحرز بها من خيرات الدنيا والآخرة مانويت :





يانسيماً سرى إلى قاسيونا
حي حبراً بسفحه مدفونا
حي عني بالصالحية بحراً
ملأ الكون لؤلؤاً مكنونا
حي عني شمساًهنالك حلت
طبق الغرب نورها والصينا
هي تحت الثرى بجلق غابت
وعلا نورها لعليينا
ذلك الحاتمي مولاي محيي
الدين أكرم به إماما أمينا
فاز من فتح ربه بعلوم
عرفته الأكوان والتكوينا
كم حكى من علوم غيب بكشف
عن شهود لم يحكها تخمينا
كان فيها اليقين ظناًفلما
جاءها صير الظنون يقينا
رب قوم لم يعرفوه فعاشوا
عن سنا فضله المنير عمينا
مثل ناموسة تريدلنور الشمس
ستراعن أعين الناظرينا
كل فرد من كتبه خير كنز
بين أهليه لايزال مصونا
في فتوحاته الفتوح ومنها
كم ولي قد نال فتحا مبينا
غير أن الأبواب فيها انغلاق
ومفاتيحها هم العارفونا
إن تكن عارفا فبادر إليها
تلق فيها ما شئت دنيا ودينا
وإذا جئتها بغير دليل
عدت في شر صفقة مفتونا
ألف فن في كل سطر وزد ما
شئت عدا فلست تحصى الفنونا
هي ليست تأليف فكر ولكن
واردات للمتقين حبينا
أوماجاء واتقوا الله نصا
فاتقوه ياأيها المنكرونا
هكذا كذبوا بما لم يحيطوا
من قديم بعلمه الجاهلونا
أحمد الله أن حباني حبا
واعتقادا بسيد العارفينا
رضي الله والنبي وأهل الله
عنه ومن بهم يقتدونا
فاعتراض من بعد هذا عليه
ليس يرضى بفعله المؤمنونا
فاقصدوا قبره بكل احترام
واعتبار ياأيها الزائرونا
واستغيثوا به إلى الله وادعوا
ودعوا الفاسقين والمارقينا
فهو من خير معشر عرفوا الله
وكانوا لخلقه مرشدينا
كان ختما للأولياء تبيعا
بهداه لخاتم المرسلينا
سيد الخلق صفوة الحق من كل
البراياورحمة العالمينا
أفضل الأنبياء والرسل والأملا
ك طرا ممدهم أجمعينا
من رضاه فيه رضا الله
والسخط لسخط الإله دام قرينا
فعليه يارب صل وسلم
واعف عنا واغفر لنا آمينا
__________________
إمامنا مالك صمصامة ذكر
عضب على هام أهل الزيغ مسلول
أما المدونة فهي أقوى ** كتب الفروع عند أهل التقوى
قبيل تسعين أتت ومائة ** من هجرة ثاني قرون الهجرة
فمن أراد علم الاولينا ** فهي منه أوأراد الدينا
المحض من رواية الأثبات ** فهي منه فعليه هاتي
ثم خليل اختصر المدونه ** مقتفيا كتب شيوخ متقنه
خليل لايحتاج في هذاالزمن ** لعرضه على الكتاب والسنن
لأنه ألف مذ سبعمائه ** ولم يزل من ذاك في أيدي فئه
مابين قارئ له وشارح ** وحافظ وناصر ومادح
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 18-04-2013, 08:36 PM
فراج يعقوب فراج يعقوب غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,595
افتراضي

يستحق التثبيت حتى يتعطر المنتدى بذكر الشيخ الأكبر قدس الله سره
تسجيل متابعة
أكرمك الله وأسعدك يا شيخ مصطفى
جزاكم الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
__________________
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد كريم الآباء والأمهات وعلى آله السادات
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 18-04-2013, 11:42 PM
حسام ملاح حسام ملاح غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 468
افتراضي

جزاك الله يا شيخ مصطفى على هذه الهدايا
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 22-04-2013, 12:59 AM
مصطفى أمين مصطفى أمين غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,327
افتراضي




ترجمة الشيخ محي الدين بن عربي الذي يقول نفعنا الله به : ماقال بالإتحاد إلا أهل الإلحاد وماقال بالعلة إلا معلول :

قال إمام العلماء والصالحين وشيخ المالكية أبو العباس الغبريني 644 -714 هـ نفعنا الله به
في عنوان الدراية فيمن عرف من العلماء في المائة السابعة ببجاية :

الشيخ الفقيه الجليل، الحافظ المتصوف المحقق، أبو عبد الله محمد بن علي الطائي الحاتمي المعروف بابن سراقة، ويلقب بمحي الدين، ويعرف بابن العربي، أصله من مرسية وسكن اشبيلية. له من التآليف ما هو أكثر من الكثير كلها في علم التصوف. وهو فصيح اللسان، بارع فهم الجنان، قوي على الإيراد، كلما طلب الزيادة يزداد. رحل إلى العدوة ودخل بجاية في شهر رمضان المعظم سنة سبع وتسعين وخمسمائة، وبها لقي أبا عبد الله العربي وجماعة من الأفاضل.
وذكر لي إنه دخل بجاية في التاريخ المذكور، قال: رأيت ليلة أني نكحت نجوم السماء كلها فما بقي منها نجم في السماء إلا نكحته بلذة عظيمة روحانية، ثم لما كملت نكاح النجوم، أعطيت الحروف فنكحتها، ثم عرضت قصتي هذه على رجل عارف بالرؤيا بصير بها، فقلت للذي عرضتها عليه لا تذكرني، فلما ذكر المنام له استعظم ذلك وقال: هذا هو البحر الذي لا يدرك قعره، صاحب هذه الرؤيا يفتح الله تعالى له من العلوم العلوية، وعلوم الأسرار وخواص الكوكب، ما لا يكون فيه أحد من أهل زمانه، ثم سكت ساعة وقال: أن كان صاحب هذه الرؤيا في هذه المدينة، فهو هذا الشاب الأندلسي الذي وصل إليها.
قال: ثم شرع في السفر واستقر به القرار، واطمأنت به الدار، وألف التآليف وكثر التصانيف، وفيها ما فيها ان قيض الله من يسامح ويسهل ويتأول الخير سهل المرام، ويسلك فيه سبيل الأفاضل الكرام، وإن كان ممن ينظر بحسب الظاهر، ولا يسامح في نظر ناظر، فالأمر صعب، والمرتقى وعر.
__________________
إمامنا مالك صمصامة ذكر
عضب على هام أهل الزيغ مسلول
أما المدونة فهي أقوى ** كتب الفروع عند أهل التقوى
قبيل تسعين أتت ومائة ** من هجرة ثاني قرون الهجرة
فمن أراد علم الاولينا ** فهي منه أوأراد الدينا
المحض من رواية الأثبات ** فهي منه فعليه هاتي
ثم خليل اختصر المدونه ** مقتفيا كتب شيوخ متقنه
خليل لايحتاج في هذاالزمن ** لعرضه على الكتاب والسنن
لأنه ألف مذ سبعمائه ** ولم يزل من ذاك في أيدي فئه
مابين قارئ له وشارح ** وحافظ وناصر ومادح

آخر تعديل بواسطة مصطفى أمين ، 22-04-2013 الساعة 01:25 AM
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 20-03-2014, 05:59 AM
عاتكة الشامي عاتكة الشامي غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 236
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فراج يعقوب مشاهدة المشاركة
يستحق التثبيت حتى يتعطر المنتدى بذكر الشيخ الأكبر قدس الله سره
تسجيل متابعة
أكرمك الله وأسعدك يا شيخ مصطفى
جزاكم الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
وَ جزاكُم خيراً مولانا الفاضل الشيخ فرّاج وَ ثَبَّتَكُم و عطَّرَكُم و السيّد الفاضل الأُستاذ مصطفى ، فإِنّما يعرِفُ الفَضْلَ لِذَوِي الفَضْلِ أَهلُ الفَضْل ...
وَ يُشَـرِّفُنِي أَنْ أُشارِكَ في تأييدِ براءَةِ هذا الإِمام الجهبَذ مِنْ افتراءِ الزنادقة أَصحابِ الحُلول و الإِتّحاد ، و الضلالِ وَ العِناد ، وَ مِمّا دسّ عليه المغضوبُ عليهِم من الباطِل وَ الفَسـاد ، عافانا اللهُ مِنْ فِتنَتِهِم وَ غُرُورِهِم ، وَ مَكْرِهِمْ وَ غَدْرِهِم وَ شُـرُورِهِم ، فأقُول :
قَد ثبَتَ عندنا من طريق الثقات أَنَّ شـيخَ الإِرشـادِ المُحَدِّثَ الفقيهَ العالم العامل الإِمامَ العَلاّمَةَ الوارِثَ المُحَمَّدِيَّ الكامِلَ حضرة مولانا الشيخ شهاب الدين السهروَردِيَّ ( الذي قالَ لَهُ حضرة مولانا الغوث الطاهِر الشيخ الجيلانِيّ السَيّد عبد القادِر رضي اللهُ عنهُما: " أَنْتَ خاتِمة كبار المشايخ في العِراق" ) ، اجتمع بحضرة الشيخ الإِمام مُحيِي الدين ابن العربِيّ عليه الرحمة و الرضوان في موسم الحجّ ، فَسَـلَّم كُلٌّ منهُما على الآَخَرِ ثُمَّ قعدا في نفس المجلس نحو ساعةٍ وَ أَطرَقا لا يتكَلَّمُ أَيُّ واحِدٍ منهُما ، ثُمَّ قاما وَ سَـلَّمَ كُلٌّ منهُما على الآَخَر و وَدَّعَهُ من غير أنْ يتكَلّما . فجاء الناسُ بعد ذلك إِلى حضرة الشيخ محيِي الدين وَ سَـأَلاهُ : كيف وَجَدتَ الشيخ شِهاب الدين السهروردِيّ ؟ فقال :
" مَمْلُوءٌ سُـنَّةً مِنْ مَفْرِقِهِ إِلى قَدَمَيْهِ "
، ثُمَّ جاءُوا حضرة الشيخ شهاب الدين وَ سألُوهُ عن الشيخ مُحيِي الدين فقال :
" بَحْرُ الحقائِق "
...
وَ كما تَفَضَّلَ السيّد مصطفى ، فقد اشتُهِرَ عن الشيخ محيي الدين رضي اللهُ عنهُ أنَّهُ كانَ يقولُ : " ما قالَ بالإِتّحادِ إِلاّ أهلُ الإِلحاد " ، وَ كانَ يَقُول :" مَنْ تركَ ميزانَ الشرعِ من يدِهِ هلك " .
وَ كان إِمامُ الفريقَيْن وَ شـيخُ الطائفَتَين سيّدُنا أبو القاسم الجُنَيد بن محمّد البغدادِيّ رضي اللهُ عنهُ يقُول ما معناه :" طريقُنا هذا مُشَـيَّدٌ بالكِتابِ وَ السُـنَّةِ ، فَمَنْ لَمْ يحفظِ القُرآن وَ لم يكتُب الحديث فليس من أصحاب هذا الطريق " أو كما قال رضي اللهُ عنهُ .
وَ كان أيضاً يقول :" الطريقُ إِلى اللهِ مسدودة إِلاّ على المُقتَفِينَ آثارَ رَسُولِ اللهِ صلّى اللهُ عليه و سَـلَّم " .
وَ قال العلاّمة المحقّق الشيخ عبد الوهّاب الشعرانِيّ رحمه الله في ترجمة شيخ التبليغ و الإِرشاد في عصرِهِ سيّدنا و مولانا الإِمام السـيّد أبي الحَسَـن الشاذِلِيّ رضي اللهُ عنهُ أَنَّهُ :" ما دخَلَ طرِيقَ القَومِ حتّى صارَ يُعدُّ لِلمُناظرة في العلوم الظاهِرة " ...

وَ صدقَ سيِّدُنا الإِمام شيخُ الإِسلام زَكرِيّا الأَنصارِيّ رحمه اللهُ تعالى إِذْ كان كثيراً ما يُرَدِّدُ على المسامع :" الإِعتِقادُ صِبْغَةٌ وَ الإِنتِقادُ حِرْمانٌ " ...
وَ صدَقَ أكابِرُ السلف الصالح رضي اللهُ عنهم إذْ كانُوا يقولون :" إِعتقاد هذا الطريق ولاية " ، إِنْ شـاء اللهُ الكريم ...

خَيْرُ ما تَطلُبُ مِنْهُ *** هُوَّ ما يَطلُبُ مِنْكا
فاسْـأَلِ التوفيقَ مِنْهُ *** لِلّذِي يُرضِيهِ عنكا

اللّهُمَّ صَلِّ على سيّدِنا و مولانا مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَ رَسُـولِكَ النبِيِّ الأُمِّيِّ و على آلِهِ و صحبِهِ و بارِك و سَـلِّم ، وَ اهدِنا الصِراطَ المُسْـتَقيم وَ فَقِّهْنا في الدين وَ وَفِّقنا لِما تُحِبُّ وَ ترضى ..
اللّهُمَّ اجعلْنا مِنَ الصادِقِينَ مَعَ الصادِقِينَ في الدُنيا و الآخِرة ، يا رَبَّ العالَمين ِ
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 20-03-2014, 10:10 AM
فراج يعقوب فراج يعقوب غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,595
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاتكة الشامي مشاهدة المشاركة

وَ يُشَـرِّفُنِي أَنْ أُشارِكَ في تأييدِ براءَةِ هذا الإِمام الجهبَذ مِنْ افتراءِ الزنادقة أَصحابِ الحُلول و الإِتّحاد ، و الضلالِ وَ العِناد ، وَ مِمّا دسّ عليه المغضوبُ عليهِم من الباطِل وَ الفَسـاد ، عافانا اللهُ مِنْ فِتنَتِهِم وَ غُرُورِهِم ، وَ مَكْرِهِمْ وَ غَدْرِهِم وَ شُـرُورِهِم ، فأقُول :
، يا رَبَّ العالَمين ِ
اللهم آمين
زيدينا زادكم الله من فيض جوده وكرمه
جزاكم الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
__________________
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد كريم الآباء والأمهات وعلى آله السادات
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 20-03-2014, 03:16 PM
متابع متابع غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 220
افتراضي جزاكم الله تعالى خيراً وحكم الصلاة على المعلق في الهواء

بسم الله الرحمن الرحيم
بسم الله خير الأسماء في الأرض وفي السماء والصلاة والسلام على سيد الرسل وخاتم الأنبياء وعلى آله الأصفياء والأنقياء وعلى صحابته أجمعين الغر الميامين الأتقياء وعلى جميع الرسل والأنبياء.
وبعد ، ، ،

جزاكم الله تعالى جميعاً خير الجزاء وتقبلوا فائق تقديري وشكري وامتناني.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى أمين مشاهدة المشاركة

وفي لطائف المنن:
قال محيي الدين بن عربي - رضي الله عنه - كنت أنا وصاحب لي في المغرب الأقصى بساحل البحر المحيط، وهناك مسجد يأوي إليه >، فرأيت أنا وصاحبي رجلاً قد وضع حصيراً في الهواء على مقدار أربعة أذرع من الأرض وصلى عليه فجئت أنا وصاحبي حتى وقفت تحته، وقلت:

شُغِلَ المحِبُّ عن الحبيبِ بسرِّه *** في حبِّ مَن خَلق الهواء وسخَّره

العارفون عُقولُهم معقولةٌ *** عن كلِّ كون ترتضيه مُطَهَّره

فهمُ لديه مكرَّمون وعنده *** أسرارُهم محفوظة ومُطَهَّره


قال: فأوجز في صلاته، وقال: إنما فعلت هذا لأجل المُنْكِر الذي معك، وأنا أبو العباس الخضر.
قال:و لم أكن أعلم أن صاحبي ينكر كرامات الأولياء، فالتفَتُّ إليه، وقلت: يا فلان، أكنت تنكر كرامات الأولياء ؟؟ قال :نعم. قلت: فما تقول الآن ؟ قال: ما بعد العيان ما يقال.


ذكرتني هذه القصة بالنقاش الذي دار في المنتدى حول حكم الصلاة في الطائرة وعلى المعلق في الهواء والنقاش للتذكير على الرابط التالي:
http://www.azahera.net/showthread.php?t=2521

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 21-05-2015, 02:02 AM
الازهرى الشافعى الازهرى الشافعى غير متواجد حالياً
مشارك جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 1
افتراضي

الاجازات العلمية فى شتى العلوم الشرعية التى نالها الشيخ الاكبر سيدى محى الدين لم ار فيمن اتى بعد ه حصل على تلك الاجازات والاسانيد فحق له ان ينال درجة المجتهد المطلق
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 21-05-2015, 05:49 AM
عاتكة الشامي عاتكة الشامي غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 236
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الازهرى الشافعى مشاهدة المشاركة
الاجازات العلمية فى شتى العلوم الشرعية التى نالها الشيخ الاكبر سيدى محى الدين لم ار فيمن اتى بعد ه حصل على تلك الاجازات والاسانيد فحق له ان ينال درجة المجتهد المطلق
الحمدُ لله .
ما شــاء الله .. جزاكم الله خيراً .
أمّا من حيثُ الأهلِيّةُ فليس مثلُ حضرة مولانا الشيخ محيي الدين قُدِّسَ ســِرُّهُ العزيز مِمَّنْ يُسْـتـبْعَـدُ عنْ إِمكانِ ذلكَ ، وَ أمّا مِنْ حيثُ الفِعلُ فأرجو التأمُّلَ فيما أقتبِسُـهُ هنا و أنقُلُهُ مِنْ مُدارَسَـةٍ وُدِّيَّةٍ ، في بعض مسـائل الأصول ، لحضرة العمّة الفاضلة مع بعض السـادة الفضلاء في منتدى الأصلين ، إِذْ كَـتبَتْ : "
القَوْلُ بأَنَّهُ :" ... ... ثم توقفَت بعدُ الشهادةُ بالاجتهاد المطلق لمّا لم ير أهلُ العصر من يصلح أوْ يتأهل لذلك ..."
أقول :
التوقُّفُ المُحِقُّ عن الشهادةِ بالإجتهاد المُطلَق لا لإستحالة الإمكانِ - عقلاً - مِنْ أجلِ إنعدامِ الأهلِيّةِ بالكُلّيّة ، و ليس دائماً لِمُجَرَّدِ فُقدانِ مَنْ لهُ أهلِيّة الإجتهاد المُطلق ، و لكِنْ بِفضلِ اللهِ تعالى عدمُ الإمكانِ – عادةً - هو لعدم الحاجةِ إلى استدراكِ أُصُولٍ وَ قواعدَ كُلّيّةٍ جديدةٍ مستقلّةٍ عن جميع ما سبق ، و نحو ذلك ... فأرجو أوّلاً التأمُّل في ما أنقُلُ أدناهُ عن مقالَةٍ لي ذكَرتُها في المنتدى آنِفاً ( لا سيّما كلام الإمام المحقّق ابن المنيّر المالكيّ رحمه الله تعالى) ، ثُمَّ إعادة التأمُّل في ما تفضَّل بِهِ مولانا الشيخ أشرف ههنا مِمّا اقتطفتُهُ مِن وُرُودِ روضةِ مقالتِهِ النفيسة :
قُلتُ :
" في المصطلحِ : المجتهدُ المطلقُ أعمّ من المجتهد المُستقِلّ ، فالمجتهد المُطلق إمّا مُستقِلٌّ وَ إمّا غير مُستقِلّ ، وَ يلي مرتبة المجتهدِ المُطلَقِ غيرِ المستقلِّ مرتَبَةُ المُجتَهِدِ المُقَيَّد .
فالمُستَقِلُّ : هو الذي استقَلَّ بقواعِدِهِ لِنَفسِهِ أي يبني عليها الفقه مُستقِلاًّ عن قواعِدِ غيرِهِ . قال العلماء : " وَ هذا شيْءٌ فُقِدَ مِنْ دَهرٍ ، يل لَوْ أرادَهُ الإنسانُ اليومَ لامتنعَ عليه وَ لمْ يَجُز لهُ .. نصَّ عليه غيرُ واحِدٍ ..
قال العلاّمة ابنُ بَرهان في كتابِهِ في الأُصُول :" أُصُولُ المَذاهِبِ وَ قواعِدُ الأَدِلَّةِ منقُولَةٌ عنِ السلَفِ ، فلا يَجُوزُ أَنْ يُحدَثَ في الأعصارِ خِلافُها . " .
وَ قالَ العلاّمة ابنُ المنير : " أتباعُ الأئمَّةِ الآنَ الذينَ حازُوا شُروطَ الإجتهادِ مُجتَهِدُونَ وَ مُلتَزِمُونَ أنْ لا يُحدِثُوا مَذْهباً .. أمّا كونُهُم مُجتَهِدِينَ فلأنَّ الأوصافَ قائِمَةٌ بِهِمْ ، وَ أمّا كونُهُم مُلتَزِمينَ أنْ لا يُحْدِثُوا مذهَباً فَلأنَّ إحداثَ مَذْهَبٍ زائدٍ ، بحيثُ يكونُ لِفُرُوعِهِ أُصُولٌ وَ قَواعِدُ مُبايِنَةٌ لِسائرِ قواعِدِ المتقَدّمينَ ، مُتَعَذِّرُ الوُجودِ لاستيعابِ المُتقدّمِينَ لْسائرِ الأساليبِ . إهـ
وَ أمّا المُجتَهِدُ المُطلَقُ غيرُ المُستَقِلِّ : فهُوَ الذي وُجِدَتْ فيهِ شُروطُ الإجتهادِ التي اتّصفَ بِها المُجتَهِدُ المُستَقِلُّ ثُمَّ لَمْ يبتَكِرْ لِنَفسِهِ قَواعِدَ بلْ سلكَ في الإجتهادِ طريقَةَ إمامٍ مِنْ أئمَّةِ المَذاهِبِ ، فهذا مُجتَهِدٌ مُطلَقٌ مُنتَسِبٌ لا مُستَقِلٌّ وَ لا مُقَيَّدٌ .. هذا تحريرُ الفرقِ بينهُما . انتهى مُلخّصاً من تحرير العلاّمة السيوطيّ للمسألة عمّن تقدَّمَهُ من السادة المُحقّقين ... رحمهم الله جميعاً . " إهــ . ما نَقَلْتُ .
وَ نقل مولانا الشيخ أشرف هنا حفظه الله تعالى:
" يقول الزركشي في البحر : مسألة : القائلون بالتقليد أوجبوا التقليد في هذه الأعصار و مستندهم فيه أنهم (المجتهدون من السلف) استوعبوا الأساليب الشرعية فلم يبق لمن بعدهم أسلوب متماسك على السَبْرِ .
و لهذا لما أحدثتِ الظاهريةُ و الجدلية بعدهم خلاف أساليبهم قطَعَ كُلُّ مُحَقّقٍ أنها بدعٌ و مَخارقُ لا حقائِقَ . لكنَّ الجدليةَ يعترفون بأن الشريعة لا تثبت بتلك الأساليبِ الجدَليةِ ، و إنما عُمْدَتهم في استحداثها تمرينُ الأذهان و تفتيح الأفكار . و أما كونهم يعتقدون أنها مستنداتٌ و حجج عند الله ، يُلقى بها ، فَلا.
و أما الظاهريةُ فلما أحدثوا قواعدَ تخالفُ قواعد الأولين أفضت بهِم إلى المناقضة لمحاسِنِ الشريعة، و لما اجتَرَأُوا على دعوى أنهم على الحق و أنَّ غيرَهم على الباطل أُخرِجوا من أهل الحل و العقد، و لم يعُدَّهم المحققون من أحزابِ الفقهاء ، و سـبق في باب الإجماع الكلام على أنه لا يُعتدُّ بخلافهم ...
و هذا كله يوضح أن الضرورة دعت المتأخرين إلى اتباع المتقدمين، لأنهم سبقوهم بالبرهان حتى لم يُبْقُوا لهم باقيةً يسـتبِدُّون بها، و ذلك فضلُ الله يؤتيه من يشاء، و لكن الفضل للمتقدم، و ظهر بهذا تعذرُ إثباتِ مذهبٍ جديدٍ مستقلٍ بقواعد. اهـ " .
قال :"و سيأتي مثله عن ابن رجب مما يؤيد ما سبق و يقرر ضرورة اتباع مناهجهم و طرقهم في فهم النصوص . "
و اللهُ أعلم . و هو ولِيُّ الهِدايَةِ و التوفيق ."
. إهــ . النقل من هناك .
وَ مَنْ أحبَّ الزيادة فهذا رابط المُدارسة :
http://www.aslein.net/showthread.php...912#post103912
. و اللهُ ولِيُّ الهدايةِ و التوفيق .
.
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 21-05-2015, 07:24 AM
فراج يعقوب فراج يعقوب غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,595
افتراضي

اللهم صل على سيدنا محمد وآله وسلم
جزى الله الجميع خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
__________________
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد كريم الآباء والأمهات وعلى آله السادات
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 27-05-2015, 05:55 PM
عاتكة الشامي عاتكة الشامي غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 236
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فراج يعقوب مشاهدة المشاركة
اللهم آمين
زيدينا زادكم الله من فيض جوده وكرمه
جزاكم الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
آمين و إِيّاكم حضرة الفاضل ..
على الرأس وَ العَيْن .. سَـأُحاوِلُ ، إِنْ شـاءَ الله .. وَ هذا ما تَيَسَّـرَ لنا الآنَ مِنْ بعضِ ما أَذْكُرُ ، فنقُولُ :
ذَكَرَ بعض المترجمين أنَّهُ :" لمّا وقع نظر حضرة الشيخ محيي الدين ابن العربِيّ رضي الله عنه على العلاّمة الشيخ بهاء الدین محمد بن حسین بن أحمد البکريّ الصدّيقيّ البلخيّ ثُمَّ القُونويّ الملقّب بسلطان العلماء ( 543 - 628 هــ.) رحمه الله تعالى ، قال [ الشيخ مُحْيي الدين مُشِـيراً إلى الوالد ] :" هذا النهر يتبَعُهُ بَحرٌ " ( أو قال : " هذا النهْرُ يَعْـقِـبُهُ بَحْرٌ " ) ، فظهرَ الأمرُ كما بَشَّــرَ حضرة الشيخ بفضل الله عزَّ و جلَّ وَ وُلِدَ لهُ بَحْرُ المعارف وَ الآداب وَ الحِكَمِ العالِمُ الفقيه الأديبُ العارف المُوَلَّه العلاّمة الشيخ محمد بن محمد بن حسين بن أحمد البكريّ الصدّيقيّ القُونوِيّ و هو حضرة مولانا الشيخ جلال الدين البَكْرِيّ المشتهر بالرومي صاحب ديوان المثنوي الشهير رحمهم الله أجمعين ."
( سأحاول ذكر ترجمتين مختصرتين عن سـيرة حضرة مولانا الشيخ جلال الدين و والده العلاّمة الشيخ بهاء الدين ، قريباً إِنْ شــاء الله نعالى ، لمزيد بيان عُلُوِّ كَشْــفِ حضرة مولانا الشَـيخ مُحْيي الدين وَ صفاءِ بصيرَتِهِ .. وَ لا نَدَّعِي عِصْمَةَ أَحَدٍ بعدَ خاتَمِ النَبِيِّين وَ إِمامِ المُرْسَـلِين سَـيِّدِنا وَ مولانا مُحَمَّدٍ رَسُـولِ الله صَلّى اللهُ عليه وَ على آلِهِ وَ صَحْبِهِ وَ بارَكَ وَ سَـلَّم ) ...
و هذه قطعة من مثنوي حضرة مولانا جلال الدين الروميّ رحمه الله تعالى ، عن أهمِّيَّة الأدب و الحَياء وَ خُطُورَة قِلَّة الأدَب و نَحْس الوقاحة وَ الصَلَف :"


أزْ خُدا جوییم توفیق أدَب ** بی أدَب محروم گـشت ازْ لطف ربّ
بی ادب تنها نه خود را داشت بد ** بلكه آتش در همه آفاق زد
مائِده از آسمان در می رسید ** بی شراءُ و بیع و بی گفت و شـنید
در میان قوم موسی چند كَـس ** بی ادب گفتند: كو سیر و عدس؟
منقطع شد مَنّ و سلوى زآسمان ** ماند رنج زرع و بیل و داسمان
بازعیسی چون شفاعت كرد ، حق ** خوان فرستاد وغنیمت بر طبق
مائِده از آسمان شـُـد عائِدَه ** چونکه گفت: انزل علینا مائِدَه
باز گستاخان ادب بگذاشت اند ** چون گدایان زله ها برداشت اند
کرد عیسی لابه ایشان را كه این ** دائم است و كم نگردد از زمین
بد گمانی كردن و حرص آوری ** كفر باشد نزد خوان مهتری
زآن گدا رویان نادیده ز آز ** آن در رحمت بر ایشان شد فراز
نان وخوان ازآسمان شد منقطع ** بعد از آن خوان نشد کس منتفع
ابر برناید پی منع زكات ** وَزْ زنا افتد وبا اندر جهات
هر چه بر تو آید از ظلمات و غم ** آن ز بی باكی و گستاخیست هم
هركه بی باكی كند درراه دوست ** ره زن مردان شد و، نامرد اوست
از ادب پر نور گشتست این فلك ** وز ادب معصوم و پاك آمد ملك
بُد ز گستاخی كسوف آفتاب ** شد عزازیلی ز جُرْأت ردّ باب
هر که گستاخی کند اندر طریق ** گردد اندر وادي حیرت غریق
حال شاه و میهمان برگو تمام ** زآنکه پایا نَیْ ندارد این کلام ."


.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 09:58 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست


Security By © : Rg Security v5.3
 

::+: مجموعة ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::

::+: ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::    
تابعونا عبر تويتر