::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::
  التسجيل ::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+:: ::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::  
::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+::

العودة   منتدى الأزهريين > حوار المشركين وأهل الكتاب
   

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #16  
قديم 08-10-2008, 04:56 AM
sparrow
ضيف
 
المشاركات: n/a
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك ، وله الحمد ، يحيي ويمت ، وهو حيُّ لا يموت بيدِهِ الخيرُ ، وهو على كلِّ شيءٌ قديرٌ .

كل عام والمسلمين بخير

محمود بن سالم الأزهرى
جعل الله لك في صبح جمعتك نورا وفي ظهرها سرورا وفي عصرها استبشارا ومغربها غفرانا .. وجعل لك فيها دعوة لا ترد ووهبك رزقا لا يعد وفتح لك بابا في الجنة لا يسد. اللهم آمين .

JazakoumAllah anna kharun
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 15-10-2008, 11:33 PM
الصورة الرمزية محمود بن سالم الأزهري
محمود بن سالم الأزهري محمود بن سالم الأزهري غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 2,038
افتراضي

بارك الله لنا فيكم أختي الكريمة اسباروا ونفعنا الله بكِ

وسعيد بمرورك الطيب

ملاحظة :: الأخت أمريكية ممن من الله عليهم بالإســلام
__________________
كُلُ ما تَرتقي إليهِ بوهمٍ ... من جلالٍ وقدرةٍ وسناءِ
فالذي أبدعَ البريةَ أعلى ... منهُ سبحانَ مُبدعَ الأشياءِ

رد مع اقتباس
  #18  
قديم 21-10-2008, 02:44 PM
الصورة الرمزية الأعرجي
الأعرجي الأعرجي غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 3,418
Thumbs up

أهلا وسهلا بالأخت sparrow
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياكم الله وبياكم نزلتم أهلا وحللتم سهلا
فنعم الداعي والمدعو

Welcome sister sparrow

You peace and God's mercy and blessings

Hyakm God Byakm Nazeltm Welcome Hlltm easy

The proposal called Vnam
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 13-11-2008, 01:34 PM
الصورة الرمزية محمود بن سالم الأزهري
محمود بن سالم الأزهري محمود بن سالم الأزهري غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 2,038
افتراضي الإفتراء الحادي عشر

يقول المنصر
اقتباس:
التناقض رقم 11(هل نتبع السلم أم لا ؟)
(سورة الانفال)
"وَإِن جَنَحُواْ لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (61)
سورة البقرة
"يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ ادْخُلُواْ فِي السِّلْمِ كَآفَّةً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ (208)
(سورة محمد)
"فَلَا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنتُمُ الْأَعْلَوْنَ وَاللَّهُ مَعَكُمْ وَلَن يَتِرَكُمْ أَعْمَالَكُمْ" (35)

وفى هذا التناقض لنا تعليق: يؤمن المسلمون بقضية النسخ اى ان الله تعالى قد نسخ الآيات التى تدعو الى السلم بآية تدعو الى عدم السلم طالما ان المسلمين فى موقف قوة والنسخ مقصود به الالغاء و الابطال والسؤال البديهى جدا هو لماذ ا يغير كلامه وماحاجته لان يغير كلامه الى الضد يعنى كان يمين بقى شمال ؟؟ هل الله لا يعلم الغيب حتى ينزل آياته وقتية اى تناسب الموقف فقط ؟؟ ولماذا لم يشر الله فى الآيات الملغاة الى انها وقتية وانتظروا التعديل ؟؟ ثم هذا الا يقودنا الى سؤال آخر الا وهو لماذا لا ننتظر سنوات اخرى يمكن ربنا يغير كلامه ويبعت لنا نبى جديد ؟؟ هو ياسيدى حر يغير كلامه للنقيض.. اصل ربنا ماكر .. قالها ابوبكر"والله لو قدمى فى الجنة والاخرى خارجها ما آمنت مكر الله .. بس على فكرة ربنا مكار طيب لأن القرآن قال عنه "تمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين"

سنأتى لاحقا الى موضوع صورة الله فى القرآن بالتفصيل

قلت محمود بن سالم الأزهري :

سورة الانفال)
"وَإِن جَنَحُواْ لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (61)

قلت : إن الله سبحانه وتعالى يخاطب نبيه الكريم بأن باب السلم مفتوح لمن يصد عن سبيل الله إن بادروا هم بذلك ، ولذلك فالآية الكريمة تعني انتقال من بيان أحوال معاملة العدو في الحرب : من وفائهم بالعهد وخيانتهم وكيف يحل المسلمون العهد معهم إن خافوا خيانتهم ومعاملتهم إذا ظفروا بالخائنين . والأمر بالاستعداد لهم ؛ إلى بيان أحكام السلم إن طلبوا السلم والمهادنة وكفوا عن حالة الحرب . فأمر الله المسلمين بأن لا يأنفوا من السلم وأن يوافقوا من سأله منهم
وقد روى الإمام مسلم في صحيحة عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "لكل غادر لواء يوم القيامة يرفع له بقدر غدرته ألا ولا غادر أعظم غدراً من أمير عامة" وروى أبو داود والترمذي أن معاوية رضي الله عنه كان بينه وبين الروم عهد، فلما قارب تاريخ العهد الانقضاء سار إليهم بجيشه فجاء عمرو بن عنبسة فقال له سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "من كان بينه وبين قوم عهد فلا يشدّ عقدة ولا يحلها حتى ينقضي أمدها أو ينبذ إليهم على سواء" فرجع معاوية بالناس.

أما الآية الكريمة التي وردت في سورة البقرة
"يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ ادْخُلُواْ فِي السِّلْمِ كَآفَّةً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ (208)

فالنداء في هذه الآية الكريمة خاص بالمؤمنين فقط حيث أن الله يأمرهم بالدخول في طاعته والسير علي نهجة القويم ولا يفهم منها أن السلم هنا بمعني السلام وقد قال الرازي : أصل هذه الكلمة (السلم ) من الانقياد . قال الله تعالى : { إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ } [ البقرة : 131 ] .
والمعني العام للآية الكريمة هو : ادخلوا في الاستسلام والطاعة ، أي : استسلموا لله وأطيعوه ولا تخرجوا عن شيء من شرائعه : { كَآفَّةً } حال من الضمير في ادخلوا ، وقد أجاز ابن عطية أن يكون ( كافة ) حالا من فاعل ( ادخلوا ) أو من ( السِّلم ) كقول الله تعالى ) فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ ( ( فتحمله ) ( حال ) من فاعل ( أتت ) ومن قوله ( به )،{ وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ } أي : طرقه التي يأمركم بها ، { إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ } ظاهر العداوة أو مظهر لها . أي : بما أخبرناكم به في أمر أبيكم آدم عليه السلام وغيره ، مما شواهده ظاهرة .


والسياق العام للآيات يدل علي ذلك فلو أكملنا الآيات لوجدنا قوله تعالى : { فَإِن زَلَلْتُمْ مِّن بَعْدِ مَا جَاءتْكُمُ الْبَيِّنَاتُ فَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }
فالظاهر لنا من النص أن السلم المراد في محل الشاهد لا علاقة له بما هو متعارف عليه في شؤن المعارك وما يترتب عليه ولكن المراد هنا إنما هو بطاعة الله والاستسلام الكامل له وعد إتباع الشيطان
نأتي الآن لما يستند عليه المنصر في مسألة التناقض
(سورة محمد)
"فَلَا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنتُمُ الْأَعْلَوْنَ وَاللَّهُ مَعَكُمْ وَلَن يَتِرَكُمْ أَعْمَالَكُمْ"

قلت : كان الأجدر بالمنصر مراجعة بداية الآيات الكريمات حتى يتضح له النص كاملاً فلو كلف نفسه القليل من عناء البحث لعرف الحق
وأقول له ولغيرة راجع معي بداية الآيات فقد قال تعالى
{ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ مَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ فَلَا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنتُمُ الْأَعْلَوْنَ وَاللَّهُ مَعَكُمْ وَلَن يَتِرَكُمْ أَعْمَالَكُمْ }

الحكاية هنا عن الكفار الذين صدوا عن سبيل الله واعرضوا عنه بل وحاربوا النبي صلي الله عليه وسلم وناصبوا له العداء { ثُمَّ مَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ } أي انتهت بهم الحياة في أرض المعركة بالهلاك علي يد المسلمين فإن الله لن يغفر لهم وهذا كعقاب لهم وحكم مسبق لكل من تسول له نفسه بما يقدمون هم عليه ، ثم يكمل الله لنا الحكاية عنهم بأن هؤلاء وقت المعركة وحيث أصبحت اليد العلى في المعركة لنا سيحاولون الصلح أو طلب المغفرة فلا بد أن نكون أقوي من ذلك ولا نلين لطلبهم بل يجيب أن يتذوقوا العذاب علي أيدينا حتى يكون ذلك درس لهم لألا يحاولوا الهجوم علينا مرة أخري
ولذلك فهذا لا يتعارض مع الآيات الأولى بالمرة و لا تناقض بالمرة ، وكذا لا نسخ في الآيات كما يزعم المنصر

كل آية لها تطبيقها المشروط بحالتها ،
أما عن التعريض في وسط الكلام حول صفة المكر فهل تعلم أيها النصراني ما معني المكر في اللغة ؟
إن معني المكر هو التدبير فى الخفاء للوصول إلى غاية معينة ، فإن كانت هذه الغاية خير كان المكر خير و إن كانت هذه الغاية شر كان المكر شر
وكذلك نقول أن العجز عن المكر نقص في حقه تعالى لأنه في الأصل عجز عن التدبير للوصول إلى الغاية و سبحان الله منزه عن ذلك ، و الله سبحانه وتعالي يمكر و هو خير الماكرين و مكره خير. و لا يحيق المكر السئ إلا بأهله
__________________
كُلُ ما تَرتقي إليهِ بوهمٍ ... من جلالٍ وقدرةٍ وسناءِ
فالذي أبدعَ البريةَ أعلى ... منهُ سبحانَ مُبدعَ الأشياءِ

رد مع اقتباس
  #20  
قديم 14-11-2008, 09:12 AM
ميثاق ميثاق غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 1,049
افتراضي

فتح الله عليك سيدي محمود بن سالم الأزهرى و جزاكم الله كل خير.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 12:27 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست


Security By © : Rg Security v5.3
 

::+: مجموعة ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::

::+: ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::    
تابعونا عبر تويتر