::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::
  التسجيل ::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+:: ::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::  
::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+::

العودة   منتدى الأزهريين > حوار المشركين وأهل الكتاب
   

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 23-09-2008, 07:40 PM
الصورة الرمزية محمود بن سالم الأزهري
محمود بن سالم الأزهري محمود بن سالم الأزهري غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 2,038
افتراضي رد شبهات المنصرين - بقلمي

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي تفرد بجلال ملكوته، وتوحد بجمال جبروته وتعزز بعلو أحديته، وتقدس بسمو صمديته، وتكبر في ذاته عن مضارعة كل نظير، وتنزه في صفائه عن كل تناه وقصور، له الصفات المختصة بحقه، واليات الناطقة بأنه غير مشبه بخلقه.
فسبحانه من عزيز، لا حد يناله، ولا عد يحتاله، ولا أمد يحصره، ولا أحد ينصره، ولا ولد يشفعه، ولا عدد يجمع، ولا مكان يمسكه، ولا زمان يدركه، ولا فهم يقدره، ولا وهم يصوره.
تعالى عن أن يقال: كيف هو؟ أو أين هو؟ أو اكتسب بصنعه الزين، أو دفع بفعله النقص والشين؛ إذ ليس كمثله شيء وهو السميع البصير، ولا يغلبه حي، وهو الخبير القدير.
أحمده على ما يولى ويصنع، وأشكره على ما يزوى ويدفع، وأتوكل عليه وأقنع، وأرضى بما يعطي ويمنع.
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، شهادة موقن بتوحيده، مستجير بحسن تأييده.
وأشهد أن سيدنا محمداً عبده المصطفى، وأمينه المجتبي ورسوله المبعوث إلى كافة الورى صلى الله عليه وعلى آله مصابيح الدجى، وعلى أصحابه مفاتيح الهدى، وسمل تسليماً كثيراً.


فهذه سلسلة أعرض فيها عدد من شبهات المنصريين مما عرض علي في مجال مقارنة الأديان وسأقوم بالرد عليها إفتراء إفتراء

والله الموفق

أسألكم الدعاء عن ظهر الغيب
__________________
كُلُ ما تَرتقي إليهِ بوهمٍ ... من جلالٍ وقدرةٍ وسناءِ
فالذي أبدعَ البريةَ أعلى ... منهُ سبحانَ مُبدعَ الأشياءِ

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23-09-2008, 07:43 PM
الصورة الرمزية محمود بن سالم الأزهري
محمود بن سالم الأزهري محمود بن سالم الأزهري غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 2,038
افتراضي الإفتراء الأول

قال المنصر
اقتباس:
أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ القُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافاً كَثِيراً (سورة النساء 82)

التناقض رقم 1( ايهما خلق اولا السماء ام الارض)

(سورة النازعات)
" أَأَنتُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَمِ السَّمَاء بَنَاهَا{27} رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا {28} وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا {29} وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا {30} أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءهَا وَمَرْعَاهَا {31} وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا {32} مَتَاعاً لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ {33}
( سورة البقرة 29)

"هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (29)

قلت محمود بن سالم الأزهري :النصراني يسعى من خلال هذا القول أن يرمي إلي أن الأرض بنيت " أي خلقت " بعد السماء مستنداً علي قوله تعالي {وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا (30) } وظن بذلك النصراني أن الدحي يعني البدأ وهذا عذراً له ولغيرة فهم مشهورين بالبعد كل البعد عن معاني اللغة وكذلك الضعف الشديد فيها وهذا ظاهر للمنصف منهم ولو كان هذا النصراني كلف نفسه ولو القليل في البحث عن معني دحي لعرف أن كلمة دحي لا تعني الحدوث أو الخلق أبداً ، ولذلك قال الإمام الرازي رحمة الله عليه في تفسيره: "أن الله تعالى خلق الأرض أولاً ثم خلق السماء ثانياً ثم دحي الأرض أي بسطها ثالثاً" ، وقد قال البغوي رحمة الله عليه في تفسيره "قال ابن عباس: خلق الله الأرض بأقواتها من غير أن يدحوها قبل السماء، ثم استوى إلى السماء فسواهن" ومن ذلك يظهر لنا اللبس الذي أشكل علي النصراني في المسألة من إن الله قد خلق الأرض ثم خلق السماء ثم بعد ذلك أعد الله الأرض للسُكني ولا نحتاج بعد ذلك لزيادة بيان في المسألة فتأمل يا نصراني .

يتبع ...
__________________
كُلُ ما تَرتقي إليهِ بوهمٍ ... من جلالٍ وقدرةٍ وسناءِ
فالذي أبدعَ البريةَ أعلى ... منهُ سبحانَ مُبدعَ الأشياءِ

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 23-09-2008, 07:46 PM
الصورة الرمزية محمود بن سالم الأزهري
محمود بن سالم الأزهري محمود بن سالم الأزهري غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 2,038
افتراضي الإفتراء الثاني

يقول المنصر
اقتباس:
التناقض رقم 2( السماء والارض خلقا فى 6 ام 8 ايام)

(سورة هــود)

"وَهُوَ الَّذِي خَلَق السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاء لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَلَئِن قُلْتَ إِنَّكُم مَّبْعُوثُونَ مِن بَعْدِ الْمَوْتِ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِنْ هَـذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ
(هود 6 )

(سورة فصلت )
"قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَنْدَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ" (9-11)
قلت محمود بن سالم الأزهري : يزعم النصراني ضعيف الفهم بأساليب اللغة أن هناك تناقض عددي في الآيات المذكورة في سورة فصلت حيث أنه قال " يومين + أربعة أيام + يومين = ثماني أيام " وهذا فهم سقيم لا يستوي إلا لدي جهلاء اللغة وقد ذكرني ذلك بالنصراني الذي عد إباحة الزواج للمسلم بتسعة حيث قال [مثني +ثلاث+رباع = تسعة ] وهذا أمر لا يستوي لغوياً طبعاً ، ولكن الأسلوب اللغوي هنا هو رد التالي للأول حيث { فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ } يريد خلق ما في الأرض، وقدر الأقوات في يومين يوم الثلاثاء والأربعاء فهما مع الأحد والاثنين أربعة أيام، رد الآخر على الأول في الذكر، كما تقول: تزوجت أمس امرأة واليوم اثنتين، وإحداهما هي التي تزوجتها بالأمس،
وبذلك تسقط المسألة الحسابية للنصراني وهي [ يومين +اربعة ايام+يومين = 8 أيام]


يتبع .....
__________________
كُلُ ما تَرتقي إليهِ بوهمٍ ... من جلالٍ وقدرةٍ وسناءِ
فالذي أبدعَ البريةَ أعلى ... منهُ سبحانَ مُبدعَ الأشياءِ

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 23-09-2008, 07:50 PM
الصورة الرمزية محمود بن سالم الأزهري
محمود بن سالم الأزهري محمود بن سالم الأزهري غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 2,038
افتراضي الإفتراء الثالث

يقول المنصر

اقتباس:
التناقض رقم 3( السيئة من عند الله ام من نفسك؟)

(سورة النساء)
"أَيْنَمَا تَكُونُواْ يُدْرِككُّمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنتُمْ فِي بُرُوجٍ مُّشَيَّدَةٍ وَإِن تُصِبْهُمْ حَسَنَةٌ يَقُولُواْ هَـذِهِ مِنْ عِندِ اللّهِ وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَقُولُواْ هَـذِهِ مِنْ عِندِكَ قُلْ كُلًّ مِّنْ عِندِ اللّهِ فَمَا لِهَـؤُلاء الْقَوْمِ لاَ يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثًا "(78)

(سورة النساء 79)

"مَّا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِن سَيِّئَةٍ فَمِن نَّفْسِكَ وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولاً وَكَفَى بِاللّهِ شَهِيدًا" (79)
قلت محمود بن سالم الأزهري : كان الأصل لدي النصراني أن يوجة السؤال لنا بهذا الأسلوب كيف وجه الجمع بين قوله { قُلْ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ } وبين قوله { فَمِنْ نَفْسِكَ } ؟ وسأتطوع أنا له لإعادة توجيه السؤال ونجيب علي السؤال بما يلي في قوله تعالي { قُلْ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ } أي: الخصبُ والجدبُ والنصرُ والهزيمةُ كلهُّا من عند الله، وقوله: { فَمِنْ نَفْسِكَ } أي: ما أصابك من سيئة من الله فبذنبِ نفسِك عقوبةَ لك، كما قال الله تعالى: "وما أصابكم من مُصيبة فبما كَسَبَتْ أيديكم"( الشورى -30 ) يدل عليه ما روَى مجاهد عن ابن عباس رضي الله عنهما: أنه قرأ { وَمَا أَصَابَكَ مِنْ سَيِّئَةٍ فَمِنْ نَفْسِكَ } وأنا كتبتُها عليك.
وقال بعضهم: هذه الآية متصلة بما قبلها، والقول فيه مضمر تقديره: فمال هؤلاء القوم لا يكادون يفقهون حديثا، يقولون: { مَا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللَّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِنْ سَيِّئَةٍ فَمِنْ نَفْسِكَ } { قُلْ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ } { وَأَرْسَلْنَاكَ } يا محمد { لِلنَّاسِ رَسُولا وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا } على إرسالك وصدقك، وقيل: وكفى بالله شهيدًا على أن الحسنة والسيئة كلها من الله تعالى.
تأمل يا نصراني علك تنتفع


يتبع .....
__________________
كُلُ ما تَرتقي إليهِ بوهمٍ ... من جلالٍ وقدرةٍ وسناءِ
فالذي أبدعَ البريةَ أعلى ... منهُ سبحانَ مُبدعَ الأشياءِ

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 23-09-2008, 07:55 PM
الصورة الرمزية محمود بن سالم الأزهري
محمود بن سالم الأزهري محمود بن سالم الأزهري غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 2,038
افتراضي الإفتراء الرابع

قال المنصر
اقتباس:
التناقض رقم 4( هل فعل الفحشاء من عند الله أم الشيطان")

(سورة البقرة)
"يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُواْ مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلاَلاً طَيِّباً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ 168إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاء وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ169

(سورة البقرة)
"الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاء وَاللّهُ يَعِدُكُم مَّغْفِرَةً مِّنْهُ وَفَضْلاً وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ" (268)

(سورة الاعراف)
"وَإِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً قَالُواْ وَجَدْنَا عَلَيْهَآ آبَاءنَا وَاللّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء أَتَقُولُونَ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ" (28)

(سورة الاسراء)

"وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُواْ فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا" (16)
وهنا نجد أن الله تعالى – استغفره- يأمر بالفسق
قلت محمود بن سالم الأزهري : وحتي نوضح للنصراني ما عجم عليه ونرفع عنه اللبس نقول { وَإِذَا أَرَدْنَا أَنْ نُهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا } قرأ مجاهد: " أمرنا " بالتشديد أي: سلطنا شرارها فعصوا وقرأ الحسن وقتادة ويعقوب " آمرنا " بالمد أي: أكثرنا.
وقرأ الباقون مقصورا مخففا أي: أمرناهم بالطاعة فعصوا ويحتمل أن يكون معناه جعلناهم أمراء ويحتمل أن تكون بمعنى أكثرنا يقال: أمرهم الله أي كثرهم الله. وفي الحديث: "خير المال مهرة مأمورة" [أخرجه ابن سعد في الطبقات: 7 / 56 (طبعة التحرير بمصر) ، والإمام أحمد في المسند: 3 / 468، والبيهقي في السنن : 10 / 64، والبغوي في شرح السنة: 10 / 387. قال الحافظ ابن حجر في الكافي الشاف ص (98): "رواه عبد بن حميد، وإسحاق، وابن أبي شيبة والحارث والطبراني وأبو عبيد، من رواية مسلم بن بديل عن إياس بن زهير عن سويد بن هبيرة عن النبي صلى الله عليه وسلم". وقال الهيثمي: (5 / 258): "رواه أحمد والطبراني ورجال أحمد ثقات"] أي كثيرة النسل [قاله أبو عبيد القاسم بن سلام -رحمه الله- في كتابه "الغريب". انظر: ابن كثير 3 / 34 ، البيهقي: 10 / 64.] . ويقال: منه أمر القوم يأمرون أمرا إذا كثروا وليس من الأمر بمعنى الفعل فإن الله لا يأمر بالفحشاء.
واختار أبو عبيدة قراءة العامة وقال: لأن المعاني الثلاثة تجتمع فيها يعني الأمر والإمارة والكثرة.
{ مُتْرَفِيهَا } منعميها وأغنياءها { فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ } وجب عليها العذاب { فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا } أي: خربناها وأهلكنا من فيها.
أخبرنا عبد الواحد المليحي، أخبرنا أحمد بن عبد الله النعيمي حدثنا محمد بن يوسف حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا يحيى بن بكر حدثنا الليث عن عقيل عن ابن شهاب عن عروة بن الزبير أن زينب بنت أبي سلمة حدثته عن أم حبيبة بنت أبي سفيان عن زينب بنت جحش أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل عليها فزعا وهو يقول: "لا إله إلا الله ويل للعرب من شر قد اقترب فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه وحلق بأصبعه الإبهام والتي تليها" قالت زينب فقلت: يا رسول الله أنهلك وفينا الصالحون؟ قال: "نعم إذا كثر الخبث"[أخرجه البخاري في الفتن باب يأجوج ومأجوج: 13 / 106، ومسلم في الفتن وأشراط الساعة باب اقتراب الفتن وفتح ردم يأجوج ومأجوج برقم (2880): 4 / 2207، والمصنف في شرح السنة: 14 / 397]
فهل بعد هذا القول من قول فتأمل يا نصراني


يتبع .....
__________________
كُلُ ما تَرتقي إليهِ بوهمٍ ... من جلالٍ وقدرةٍ وسناءِ
فالذي أبدعَ البريةَ أعلى ... منهُ سبحانَ مُبدعَ الأشياءِ

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 23-09-2008, 07:59 PM
الصورة الرمزية محمود بن سالم الأزهري
محمود بن سالم الأزهري محمود بن سالم الأزهري غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 2,038
افتراضي الإفتراء الخامس

يقول المنصر
اقتباس:
التناقض رقم 5 ( اختلاف قول موسى)

(سورة النمل)
"إِذْ قَالَ مُوسَى لأَهْلِهِ إِنِّي آنَسْتُ نَاراً سَآتِيكُم مِّنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ آتِيكُم بِشِهَابٍ قَبَسٍ لَّعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ (7) فَلَمَّا جَاءَهَا نُودِيَ أَن بُورِكَ مَن فِي النَّارِ وَمَنْ حَوْلَهَا وَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ العَالَمِينَ" (8)

(سورة القصص)
"فَلَمَّا قَضَى مُوسَى الأَجَلَ وَسَارَ بَأَهْلِهِ آنَسَ مِن جَانِبِ الطُّورِ نَاراً قَالَ لأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَاراً لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِّنَ النَّارِ لَعَلَّـكُمْ تَصْطَلُونَ (29) فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ مِن شَاطِئِ الوَادِ الأَيْمَنِ فِي البُقْعَةِ المُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَن يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ العَالَمِينَ" (30)

(سورة طه)
"وَهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى (9) إِذْ رَأَى نَاراً فَقَالَ لأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَاراً لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى (10) فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ يَا مُوسَى (11) إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ المُقَدَّسِ طُوًى (12) وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى (13) إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلاةَ لِذِكْرِي"(14)
قلت محمود بن سالم الأزهري : قال ابن عادل رحمة الله في اللباب: فقال : « لَعَلِّي » ولم يقطع فيقول : إنِّي آتيكُمْ ، لئلا يعد ما لم يتيقن الوفاء به ، والنكتة فيه أن قوماً قالوا : كَذَبَ إبراهيمُ للمصلحة وهو محال ، لأن موسى عليه السلام قبل نبوته احترز فلم يقل : إِنِّي آتِيكُمْ ، بل قال « لَعَلِّي آتِيكُمْ »
أما في قوله تعال {سأتيكم} فقال العلامة ابن عادل رحمة الله : { إني آنَسْتُ نَاراً سَآتِيكُمْ مِّنْهَا بِخَبَرٍ } والخبر : ما يخبر به عن حال الطريق؛ لأنه كان قد ضله . ثم في كلام حذف ، وهو أنه لما أبصر النار توجه إليها ، وقال : سآتيكم منها بخبر يعرف به الطريق .
وقال الزمخشري فإن قلت : {سآتيكم منها بخبر ، ولعلي آتيكم منها بخبر} : كالمتدافعين : لأنّ أحدهما ترجّ والآخر تيقن . قلت : قد يقول الراجي إذا قوي رجاؤه : سأفعل كذا ، وسيكون كذا مع تجويزه الخيبة . فإن قلت : كيف جاء بسين التسويف؟ قلت : عدة لأهله أنه يأتيهم به وإن أبطأ ، أو كانت المسافة بعيدة . فإن قلت : فلم جاء بأو دون الواو؟ قلت بنى الرجاء على أنه إن لم يظفر بحاجتيه جميعاً لم يعدم واحدة منهما : إمّا هداية الطريق؛ وإما اقتباس النار ، ثقة بعادة الله أنه لا يكاد يجمع بين حرمانين على عبده ، وما أدراه حين قال ذلك أنه ظافر على النار بحاجتيه الكليتين جميعاً ، وهما العزَّان : عز الدنيا ، وعز الآخرة .
قلت : ومن ذلك يتضح لنا المشكل في الأمر حيث أن موسي في باديء الأمر كان قد ضل الطريق إلي مصر وشعر من بعد ذلك أن هناك نار وظاهر القول انه هو فقط من شعر بها ل قوله {إني} فقال لأهله نتاج ذلك {أمكثوا} وهذا دليل علي أن موسي جعل أهلة ينتظروا في مكان ما حتى يتأكد هو من الأمر هل هو حق أم لا ثم رجع لهم موسي مرة أخري فقال لهم سآتيكم وذلك بعد ما تيقن الأمر لدية ، والآيات غير منفصلة عن بعضها البعض بل هي مكملة لبعضها البعض ويستعان بالكل لفهم المشكل هذا والله أعلم


يتبع ....
__________________
كُلُ ما تَرتقي إليهِ بوهمٍ ... من جلالٍ وقدرةٍ وسناءِ
فالذي أبدعَ البريةَ أعلى ... منهُ سبحانَ مُبدعَ الأشياءِ

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 23-09-2008, 08:03 PM
الصورة الرمزية محمود بن سالم الأزهري
محمود بن سالم الأزهري محمود بن سالم الأزهري غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 2,038
افتراضي الإفتراء السادس

قال المنصر
اقتباس:
التناقض رقم 6( كلام الله يتبدل ام لا)

سورة الانعام سورة الانعام سورة يونس
"وَلا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ" 34 "لا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ" (116) "لا تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ" (64)
قلت محمود بن سالم الأزهري : أما الاستشهاد الأول {وَلَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ فَصَبَرُوا عَلَى مَا كُذِّبُوا وَأُوذُوا حَتَّى أَتَاهُمْ نَصْرُنَا وَلَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ وَلَقَدْ جَاءَكَ مِنْ نَبَإِ الْمُرْسَلِينَ (34) } فهي تعني وعد الله لرسله يا سيادة السائل
وكذا الحال في الآيات الأخرى جميعاً قال تعالي
وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلًا لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (115)}
فقد قال ابن عطية رحمة الله : و { لا مبدل لكلماته } معناه في معانيها بأن يبين أحد أن خبره بخلاف ما أخبر به أو يبين أن أمره لا ينفذ ، والمثال من هذا أن الله تعالى قال لنبيه عليه السلام { فإن رجعك الله إلى طائفة منهم فاستأذنوك للخروج } [ التوبة : 83 ] إلى الخالفين ، فقال المنافقون بعد ذلك للنبي عليه السلام وللمؤمنين ذرونا نتبعكم فقال الله لنبيه : { يريدون أن يبدلوا كلام الله قل لن تتبعونا كذلكم قال الله من قبل } [ الفتح : 15 ] أو في قوله { فقل لن تخرجوا معي أبداً } [ التوبة : 83 ] لأن مضمنه الخبر بأن لا يباح لهم خروج
والآية الثالثة هي {لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ لَا تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (64) } قال الألوسي رحمه الله { لاَ تَبْدِيلَ * لكلمات الله } أي لا تغيير لأقواله التي من جملتها مواعيده الواردة بشارة للمؤمنين المتقين فيدخل فيها البشارات الواردة ههنا دخولاً أولياً ويثبت امتناع الإخلاف فيها لطفاً وكرماً ثبوتاً قطعياً

اقتباس:
سورة الكهف
وَاتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِن كِتَابِ رَبِّكَ لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَلَن تَجِدَ مِن دُونِهِ مُلْتَحَدًا (27)

سورة النحل
"وَإِذَا بَدَّلْنَآ آيَةً مَّكَانَ آيَةٍ وَاللّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ قَالُواْ إِنَّمَا أَنتَ مُفْتَرٍ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ"(101)
قلت محمود بن سالم الأزهري : قال الألوسي : { وَإِذَا بَدَّلْنَآ ءايَةً مَّكَانَ ءايَةٍ } أي إذا نزلنا آية من القرآن مكان آية منه وجعلناها بدلاً منها بأن نسخناها بها ، والظاهر على ما في البحر أن المراد نسخ اللفظ والمعنى ، ويجوز أن يراد نسخ المعنى مع بقاء اللفظ ، وقال سلطان العلماء العز بن عبد السلام { بَدَّلْنَآ } نسخناها حكماً وتلاوة ، أو حكماً دون التلاوة ، ويوضح لنا الماوردي المعني أكثر حيث يقول قوله عز وجل : { وإذا بدّلنا آيةً مكان آيةٍ } فيه وجهان : أحدهما : شريعة تقدمت بشريعة مستأنفة ، قاله ابن بحر .
الثاني : وهو قول الجمهور أي نسخنا آية بآية ، إما نسخ الحكم والتلاوة وإما نسخ الحكم مع بقاء التلاوة
قلت :ومن ذلك يتضح لنا عدد من الأمور نوضحها عل السائل النصراني يفهم واغلب ظني انه لن يفهم
الآيات التي أشرت لها بعدم التبديل جميعها وعد من الله للمؤمنين بالنعيم وان هذا الوعد لن يبدل وأنهم سيجدون في الآخرة ما وعدهم الله به ، وهذه هي إرادة الله ولن يستطع احد أن يغير من وعد الله شيء وكلمة احد هذه تعني أي لن يستطع أحد التدخل في مشيئة الله
أما الآية التي يحتج بها السائل فهي في حق الله تعالي حيث أن الضمير في التبديل عائد علي الله وهو ما يدخل في معني النسخ لدينا


يتبع ....
__________________
كُلُ ما تَرتقي إليهِ بوهمٍ ... من جلالٍ وقدرةٍ وسناءِ
فالذي أبدعَ البريةَ أعلى ... منهُ سبحانَ مُبدعَ الأشياءِ

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 25-09-2008, 03:48 AM
الصورة الرمزية الأعرجي
الأعرجي الأعرجي غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 3,417
Thumbs up

سلمت يمناكم ياشيخ محمود بن سالم الأزهري وفتح عليكم فتوح العارفين


ويثبت الموضوع ويقيم وفي انتظار الجديد
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 25-09-2008, 07:17 AM
الصورة الرمزية محمود بن سالم الأزهري
محمود بن سالم الأزهري محمود بن سالم الأزهري غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 2,038
افتراضي

بارك الله لنا فيك شيخي الحبيب الأعرجي ونفعنا الله بكم
__________________
كُلُ ما تَرتقي إليهِ بوهمٍ ... من جلالٍ وقدرةٍ وسناءِ
فالذي أبدعَ البريةَ أعلى ... منهُ سبحانَ مُبدعَ الأشياءِ

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 25-09-2008, 07:18 AM
الصورة الرمزية محمود بن سالم الأزهري
محمود بن سالم الأزهري محمود بن سالم الأزهري غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 2,038
افتراضي الإفتراء السابع

يقول المنصر
اقتباس:
التناقض رقم 7(من أول المؤمنين محمد أم موسى ؟)

سورة الاعراف
"وَلَمَّا جَاء مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَـكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ موسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ" (143)

سورة الشعراء
يقول محمد عن نفسه "إِنَّا نَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لَنَا رَبُّنَا خَطَايَانَا أَنْ كُنَّا أَوَّلَ الْمُؤْمِنِينَ"(51)
قلت محمود بن سالم الأزهري : من تخليطات النصراني أنه ينسب ما جري علي لسان سحرة فرعون من القول في سورة الشعراء [أن كنا أول المؤمنين] بأنه كلام محمد صلي الله عليه وسلم عن نفسه

ولكن لمن يطلع علي بداية الآيات يتضح له جهل النصراني حيث أن بداية الآيات تقول

[فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالُوا لِفِرْعَوْنَ أَئِنَّ لَنَا لَأَجْرًا إِنْ كُنَّا نَحْنُ الْغَالِبِينَ (41) قَالَ نَعَمْ وَإِنَّكُمْ إِذًا لَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ (42) قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ (43) فَأَلْقَوْا حِبَالَهُمْ وَعِصِيَّهُمْ وَقَالُوا بِعِزَّةِ فِرْعَوْنَ إِنَّا لَنَحْنُ الْغَالِبُونَ (44) فَأَلْقَى مُوسَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ (45) فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ (46) قَالُوا آَمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ (47) رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ (48) قَالَ آَمَنْتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ آَذَنَ لَكُمْ إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمُ الَّذِي عَلَّمَكُمُ السِّحْرَ فَلَسَوْفَ تَعْلَمُونَ لَأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلَافٍ وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ أَجْمَعِينَ (49) قَالُوا لَا ضَيْرَ إِنَّا إِلَى رَبِّنَا مُنْقَلِبُونَ (50) إِنَّا نَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لَنَا رَبُّنَا خَطَايَانَا أَنْ كُنَّا أَوَّلَ الْمُؤْمِنِينَ (51)]


و ربما يقصد هذه الآيات{ قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (161) قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (162) لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ (163)}

وهي فعلاً علي لسان النبي صلي الله عليه وسلم ولا مانع أن يكون كل نبي أو رسول هو أول من يؤمن بالرسالة التي أتي بها وهذا الأمر يجيزه العقلاء.

فتأمل

ولي سؤال هل تريد من الله أن يرسل رسالته لشخص فيدعوا بها ويكون هو ثاني أو ثالث من يؤمن بها ؟

لله في خلقه شؤن
__________________
كُلُ ما تَرتقي إليهِ بوهمٍ ... من جلالٍ وقدرةٍ وسناءِ
فالذي أبدعَ البريةَ أعلى ... منهُ سبحانَ مُبدعَ الأشياءِ

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 25-09-2008, 07:49 AM
الصورة الرمزية محمود بن سالم الأزهري
محمود بن سالم الأزهري محمود بن سالم الأزهري غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 2,038
افتراضي الإفتراء الثامن

يقول المنصر
اقتباس:
التناقض رقم 8(مدة العدة سنة أم 14 شهر ؟)
(سورة البقرة)
“وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً وَصِيَّةً لِأَزْوَاجِهِمْ مَتَاعاً إِلَى الْحَوْلِ" (240) الحول معناه سنة

(سورة البقرة)
"وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا فَعَلْنَ فِي أَنفُسِهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ"(234)
قلت محمود بن سالم الأزهري : النصراني يحاول التدليس حيث انه بتر بقية الآية الأولي ، والآية تقول { وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا وَصِيَّةً لِأَزْوَاجِهِمْ مَتَاعًا إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ فَإِنْ خَرَجْنَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِي مَا فَعَلْنَ فِي أَنْفُسِهِنَّ مِنْ مَعْرُوفٍ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (240)} سورة البقرة
الآية الكريمة لا تتكلم عن العدة وإنما الكلام هنا عن أمر آخر وهو{ وَصِيَّةً لِأَزْوَاجِهِمْ مَتَاعًا إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ } أي أن الزوج لو كان علي فراش الموت وأحس باقتراب أجله وأوصي الزوجة أن تمكث في بيته بعد موته سنه ونفقتها من ماله أن تطيع الزوج في ذلك بمعني إذا تقدم لها أحد بعد انتهاء العدة فهو يوصيها ألا تقبل بزوج أخر إلا بعد سنة
{ فَإِنْ خَرَجْنَ } أي إن تقدم لها شخص آخر بعد العدة وخرجت وتركت البيت ولم تنفذ وصيتي الزوج الأول { فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِي مَا فَعَلْنَ فِي أَنْفُسِهِنَّ مِنْ مَعْرُوفٍ } أي لا بأس عليهم لآن خروجهم أمر أحله الله ومن حقها أن تتزوج بآخر وهي لم تقم بشيء حرام ولذلك فالله يقول للنساء من وقعت في ذلك فلها أن تستمر في بيت زوجها المتوفى وبين أهله سنة وهم المسؤلين عن نفقتها
أما الآية الأخرى فهي تتكلم عن العدة

ولا تناقض بينهما فتأمل

يتبع ....
__________________
كُلُ ما تَرتقي إليهِ بوهمٍ ... من جلالٍ وقدرةٍ وسناءِ
فالذي أبدعَ البريةَ أعلى ... منهُ سبحانَ مُبدعَ الأشياءِ

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 27-09-2008, 02:38 PM
بديع الزمان
ضيف
 
المشاركات: n/a
افتراضي

ان مصدر هذه الشبهات جميعا كتاب يسمى ( هل القران معصوم ) لشخص يدعى عبدالله الفادى وقد رد المجلس الاعلى للشؤون الاسلامية فى مصر عليه فى كتاب ( حقائق الاسلام فى مواجهة شبهات المشككين ) كما رد عليه فى رسالة لماجستير زميلنا الدكتور : محمد عبد السميع وهى مخطوطة بكلية اصول الدين
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 04-10-2008, 09:54 AM
الصورة الرمزية محمود بن سالم الأزهري
محمود بن سالم الأزهري محمود بن سالم الأزهري غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 2,038
افتراضي

حفظك الله أخي Azhary

ونفعنا الله بك
__________________
كُلُ ما تَرتقي إليهِ بوهمٍ ... من جلالٍ وقدرةٍ وسناءِ
فالذي أبدعَ البريةَ أعلى ... منهُ سبحانَ مُبدعَ الأشياءِ

رد مع اقتباس
  #14  
قديم 04-10-2008, 09:57 AM
الصورة الرمزية محمود بن سالم الأزهري
محمود بن سالم الأزهري محمود بن سالم الأزهري غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 2,038
افتراضي الإفتراء التاسع

يقول المنصر
اقتباس:
التناقض رقم 9(هل يستطيع الله ان يهدى أم لا ؟)
(سورة الأنعام)
"وَالَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا صُمٌّ وَبُكْمٌ فِي الظُّلُمَاتِ مَن يَشَإِ اللّهُ يُضْلِلْهُ وَمَن يَشَأْ يَجْعَلْهُ عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ" (39)
)سورة ابراهيم(
"وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ فَيُضِلُّ اللّهُ مَن يَشَاء وَيَهْدِي مَن يَشَاء وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (4(

(سورة فصلت)
"وَأَمَّا ثَمُودُ فَهَدَيْنَاهُمْ فَاسْتَحَبُّوا الْعَمَى عَلَى الْهُدَى فَأَخَذَتْهُمْ صَاعِقَةُ الْعَذَابِ الْهُونِ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ) (17)

هنا نرى الله قد حاول هدايتهم ولكنه لم يفلح (اسستغفرك ياربى من هذا القول(

قلت محمود بن سالم الأزهري : كل ما يسير في هذا الكون هو بمشيئة الله سبحانه وتعالي فلا يكون في الكون شيء ولا في الأرض ولا في السماء إلا بمعرفة الله وبإذن الله
قال تعالي { وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَأْتِينَا السَّاعَةُ قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتَأْتِيَنَّكُمْ عَالِمِ الْغَيْبِ لَا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ وَلَا أَصْغَرُ مِنْ ذَلِكَ وَلَا أَكْبَرُ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ (3)} سورة سبأ
فالخير والشر يكون كله بإذن من الله ، فالقاتل يقتل بإذن الله والمقتول يُقتل أيضاً بإذن الله ولا راد لقضائه سبحانه وتعالي .
فمثلاً إذا أردت أن تقتل فلان ولكن الله لم يرد لك ذلك هل ستستطيع بالطبع تنفيذ ما تريد بالطبع لا فكذا الأمر هنا
الهداية والرشاد بمعرفة الله وبمشيئة الله وكذلك الكفر نفس الشيء
فالله هو الهادي بمشيئته وهو المضل بمشيئته فكل شيء عند الله بمقدار لا ينقصه شيء سبحانه وتعالي عما يصفه الظالمين
قال تعالي { اللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَحْمِلُ كُلُّ أُنْثَى وَمَا تَغِيضُ الْأَرْحَامُ وَمَا تَزْدَادُ وَكُلُّ شَيْءٍ عِنْدَهُ بِمِقْدَارٍ (8) } سورة الرعد
وأختصر الكلام فأقول أن كل ما يحيط بنا من أفعال وأقوال هي في نطاق قدرة الله ولا يستطع احد من الخلق أن يخترق هذه القدرة ولذلك فكل أفعالنا هي مخلوقة لله ولا يستطع احد منا فعل شيء إلا بإذن من الله

ولذلك فأنت تحتاج أولا إلى فهم معنى هداية الإرشاد و هي دلالة الله لكل البشر على طريق الفلاح و طريق الهلاك و هي عامة لكل البشر
هذا هو معنى { وَأَمَّا ثَمُودُ فَهَدَيْنَاهُمْ } أي أرشدناهم كيف يكونون مؤمنين ولكن في النهاية القرار قرارهم هم فإن الله لا يتدخل في إرادة البشر و لو تدخل في إرادتهم لكان ظلما سبحانه و تعالى عن هذا لذلك فالهدى هو الإرشاد و الدلالة والبشر يختارون أن يؤمنوا أم لا بكامل حرياتهم و لكن لا يظن كافر أنه يكفر رغما عن الله عز و جل فإنه لم يكفر إلا لأن الله أذن له أن يكفر و هذا كله داخل في إرادة الله سبحانه وتعالي

فتأمل يا نصراني


يتبع ...
__________________
كُلُ ما تَرتقي إليهِ بوهمٍ ... من جلالٍ وقدرةٍ وسناءِ
فالذي أبدعَ البريةَ أعلى ... منهُ سبحانَ مُبدعَ الأشياءِ

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 04-10-2008, 10:00 AM
الصورة الرمزية محمود بن سالم الأزهري
محمود بن سالم الأزهري محمود بن سالم الأزهري غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 2,038
افتراضي الإفتراء العاشر

يقول المنصر
اقتباس:
التناقض رقم 10(هل يغفر الله الذنوب جميعا أم بعض منها ؟(
) سورة الزمر(
"قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيم"ُ (53(

)سورة النساء(
" إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْماً عَظِيماً"(48)

قلت محمود بن سالم الأزهري : النصراني لا يستطع بكل بساطة أن يفرق بين لفظة الشرك وبين لفظة الذنب ، هذا ربما لرداءة فهمه أو لسوء فهمه للعربية فعلي أي النوعين يصنف وكلاهما مر
يا سيادة النصراني : في الآية الأولي الله يطلق الخطاب بلفظ " يا عبادي " أي أن الله سبحانه وتعالي يخاطب المؤمنين بالله عبادة الذين يعبدونه حق عبادته ولكن يقع البعض منهم في بعض الذنوب ربما تخفي علي البعض وربما تقع سهواً لذلك فالله في الآية الأولي يخفف عليهم بالبشري [إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً] وهذا كرم من الله لمستحقيه
أما في الآية الثانية فالأمر مختلف فالله يخاطب الناس كافة المؤمن والكافر ويقول أن من يؤمن به ويذنب فله مساحة من المغفرة ولكن إن كفر لا تتاح له هذه المساحة
وكما نقول " ليس بعد الكفر ذنب " فلا يحتاج لأن نقول له حرام وحلال فهو في الأصل كافر .
ولذلك فلا تناقض بين الآيتين فلكل من الآيتين مناسبة خاصة وحديث خاص

فتأمل علك تفهم .

يتبع ....
__________________
كُلُ ما تَرتقي إليهِ بوهمٍ ... من جلالٍ وقدرةٍ وسناءِ
فالذي أبدعَ البريةَ أعلى ... منهُ سبحانَ مُبدعَ الأشياءِ

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 02:01 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست


Security By © : Rg Security v5.3
 

::+: مجموعة ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::

::+: ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::    
تابعونا عبر تويتر