::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::
  التسجيل ::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+:: ::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::  
::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+::

العودة   منتدى الأزهريين > المسائل والفتاوى الفقهية
   

المسائل والفتاوى الفقهية ما يكتب في هذا القسم يجب أن يكون موافقا للمذاهب الأربعة لا يخرج عنها.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 29-09-2016, 03:43 AM
فاروق العطاف فاروق العطاف غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 877
افتراضي معنى الذبح والنذر للصالحين؟

هذا البحث من منتدى الأزهريين كتبته قديما ثم أعيده هنا بتصرف وتهذيب لتحصل الاستفادة إن شاء الله تعالى.
ما معنى الذبح والنذر للصالحين؟
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين ،والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه.
الذبح عن من فارق هذه الحياة الدنيا من الأنبياء أو الأولياء أو الوالدين أو أي شخص من المسلمين هو داخل في التقرب إلى الله تعالى . بأن يكون لأجل إهداء الثواب للأنبياء أو غيرهم من المسلمين أي ثواب الصدقة عن الأموات ،وهو أمر مندوب إليه شرعاً .وقد اعتاد المسلمون في بقاع كثيرة أن يتقربوا إلى الله تعالى بهذا العمل كما قال الله تعالى ((فصل لربك وانحر )) وكما قال تعالى ((قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين )) ثم يتصدقون بهذه الذبيحة على فقراء المسلمين ويطلبون من الله تعالى أن يجعل ثوابها لنبي من الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ،أو لولي من الأولياء رحمهم الله تعالى ،أو لعالم من علماء الأمة الإسلامية أو للوالدين أولولد من أولاده ،أو غير ذلك من سب التواصل والإحسان.
وقد وقع قوم من المسلمين في اتهام إخوانهم بالشرك وقالوا :إنهم يذبحون الذبائح
عبادة للنبي عليه الصلاة والسلام أو للولي ،لأنهم يقولون هذه الذبيحة للنبي صلى الله عليه وسلم ،وهذا شرك يخرج من الملة .ولا شك أن الأمر لو كان عبادة لأي مخلوق فهو شرك مخرج من الملة ولكن هذا الكلام باطل لم يقع من إخواننا المسلمين بل هم يذبحون عبادة لله تعالى وحده لا شريك له .وقولهم هذه للنبي عليه الصلاة والسلام هو كما نقول ذبحت للضيوف أي لإكرامهم بالأكل منها لا لقصد عبادتهم .وكذلك ذبحوا للأولياء من باب إهداء الثواب لهم لا من باب عبادتهم .
وتأمل في قول الله تعالى ((إنما الصدقات للفقراء والمساكين ...)) فإن اللام الداخلة هنا على كلمة الفقراء هي تفيد جهة الصرف وليس المقصود أن الصدقة عبادة للفقراء ،وليست كاللام الداخلة على الله جل جلاله في مثل قوله تعالى ((قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين)) فهنا اللام المقصود بها عبادة لله .
وكذلك تأمل في هذا الحديث عن سعد بن عبادة - رضي الله عنه - : قال : « قلت : يا رسول الله ، إن أمي ماتت ، فأي الصدقة أفضل ؟ قال : الماء ، فحفر بئرا وقال : هذه لأم سعد ». أخرجه أبو داود ، والنسائي . ومعلوم أنه لايقصد عبادة لأم سعد ،ولا أن تشرب منها ،وإنما المقصود أن يكون لها ثوابها.
فالمسلمون يذبحون لله تعالى وحده لا شريك له ويكون ثوابها للأولياء أو غيرهم من المسلمين وليس عبادة للأولياء كما يردده بعض الناس هدانا الله أجمعين.والصدقة عن الميت بالنقود أو باللحم ،أوبالماء أو غيره من الصدقات بقصد إهداء الثواب إليه جائز .
فعن عائشة رَضِيَ اللَّهُ عَنها أن رجلاً قال للنبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم: إن أمي افْتَلَتَتْ نَفْسُها ، وأراها لو تَكَلَّمَتْ، تصَدَّقَتْ؛ فهل لها أجرٌ إن تَصَدَّقْتُ عنها؟ قال: ((نعم))مُتَّفَقٌ عَلَيهِ
قال ابن عبد البر : فأما الصدقة عن الميت فمجتمع على جوازها لا خلاف بين العلماء فيها ، وكذلك العتق عن الميت جائز بإجماع . التمهيد لابن عبد البر 20 / 27 .
وقال النووي : أجمع المسلمون على أن الصدقة عن الميت تنفعه وتصله ، وقال أيضاً : الصدقة عن الميت تنفع الميت ويصله ثوابها باجماع العلماء ، وكذا أجمعوا على وصول الدعاء وقضاء الدين بالنصوص الواردة في الجميع . المجموع للنووي 5/286 وشرح صحيح مسلم للنووي 7 / 90
وقال القرافي: أجمع العلماء على أن الصدقة عن الميت تنفع الميت ويصله ثوابها ، وعلى وصول الدعاء وقضاء الدين للنصوص الواردة في ذلك . الفروق للقرافي 4 / 398

ثانياً:مكان الذبح :
إذا علمنا أن الذبح للأنبياء أو الأولياء ليس بقصد عبادتهم وإنما بقصد إهداء ثواب الصدقة للأنبياء عليهم السلام أوالأولياء أو غيرهم من المسلمين فأين يكون مكان الذبح ؟
الأصل هو جواز الذبح في أي مكان كان مالم يأت نص يدل على تحريم الذبح في مكان بعينه وما عدا ذلك فهو تحكم محض لا دليل يدل عليه .

فمن خص مكاناً بالتحريم فعليه الدليل لأن الأصل في الأشياء الإباحة جاء في تلخيص الحبير للإمام ابن حجرالعسقلاني رحمه الله ما نصه 2550 - ( 16 ) - حديث { أن رجلا نذر أن ينحر إبلا في موضع سماه ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : هل فيه وثن من أوثان الجاهلية يعبد ؟ قال : لا ، قال : أوف بنذرك } .أبو داود من حديث ثابت بن الضحاك بسند صحيح ...

وعليه نعلم أن من الخطأ أن ننهى الناس أن يذبحوا لله تعالى صدقة عن موتاهم أو عن موتى المسلمين سواء ذبحوا في أرض فضاء في البراري أو في مجزرة قريبة من القبور أو بعيدة عنها.
فإذا علمنا أن الذبح أو النذر إنما يقصدون به إهداء الثواب فقط فلا وجه لتبديع وتكفير المسلمين واتهامهم بالشرك كما يفعل بعض الناس .

ولذا فكم سألت أناسا من عوام المسلمين هل هذا النذر أو الذبح الذي تقول هو للشيخ فلان تقصد به عبادته؟
فيقول:أعوذ بالله أنا لا معبود لي إلا الله رب العالمين .
قأقول :فهل تقصد به أن يتقبله الله منك ويكون ثوابه هدية لهم ؟
فيقول: هذا والله هو الذي أريده بالضبط .

إذن هم يقدمونه ليرضا عنهم الله تعالى فكما أن المسلمين يقدمون الطاعة لوالديهم ليرضوا عنهم فيرضا الله بهذا العمل ،فكذلك النذر والذبح والقراءة هي لله عبادة و ثوابها يكون هدية للصالحين . كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "تهادوا تخابوا"وهذا عام يشمل جميع أنواع الإهداء الجائز شرعا .
فنقدم الهدية لأي مخلوق لتحصل المحبة والرضا والتعارف ، وليس رضاه عن صاحب الإهداء يقتضي عبادة له ، وليس في رضا الرسل الكرام والاولياء عن صاحب هذا الاهداء معصية لله تعالى ،أو مخالفة أصلا وكذلك محبته لا تعارض محبة الله ،بل مقصد المؤمن أن يحبه الأنبياء عليهم السلام والصالحون ،فلعل الله أن ينفعه بهذه المحبة كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( يحشر المرء مع من أحب )) .فهل محبة المسلم للنبي عليه الصلاة والسلام أو الولي تقتضي العبادة ؟!! فهذا لا يقوله إلا جاهل .

وهذا التواصل قد يكون الغرض منه أيضا أن يدعو له الرسول صلى الله عليه وسلم أو الولي الصالح أو يشفع له عند الله تعالى ،أوأن يرزقه الله اكراما لهم او لدعاءهم له ، فهم مجرد سبب في ذلك .فتلك هي العطايا التي يرجوها الزائر للصالحين هذا إضافة للتفكر والاعتبار وتذكر الآخرة.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم والحمد لله رب العالمين.
__________________
إن عالم الشهادة ستار مزركش ملقى على عوالم الغيب ."سيدي الأستاذ بديع الزمان النورسي" رحمه الله تعالى
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29-09-2016, 09:41 AM
فراج يعقوب فراج يعقوب غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,648
افتراضي

اللهم صل على سيدنا محمد وآله وسلم
جزاكم الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
__________________
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد كريم الآباء والأمهات وعلى آله السادات
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 29-09-2016, 10:25 AM
الصورة الرمزية ال صباح
ال صباح ال صباح غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 279
افتراضي

قولك حق فيه من الاحتكاك بالصالحين .. الذبح و النذر لله رب العالمين حتى وان يقصد بها الصدقة .
اقتباس
_________________________________________________
الذبح عن من فارق هذه الحياة الدنيا من الأنبياء أو الأولياء أو الوالدين أو أي شخص من المسلمين هو داخل في التقرب إلى الله تعالى
_________________________________________________
عن ترجع في الاصل الى الله ليس الذبح او الندرعن الاولياء او الانبياء عليهم السلام او الوالدين او حتى المسلمين فتصحيح المقال الى عنوان صحيح حتى لا يضن المغتر اننا نتقرب الى الله بـ الاولياء او الصالحين فالعنوان فيه شك ونحن امرنا ان نبين للناس دينهم فالكل محاسب اما الاحديث التي نشرتها فيها الصدقة و التقرب الى الله بها فقط لا غير .
والله من وراء القصد
__________________
إخواني أهل السنة دعوة من إخيكم للتسجيل والمشاركة في شبكتنا
http://sunnt-1.forumaroc.net/
:( شبكة منتديات انا سني العالمية ))::
نكشف الحقائق الغائبة للباحثين عن الحقيقة
http://sunnt-1.forumaroc.net/
شبكة تُعنى بمناقشة ومحاورة الفكر الوهابي و الرافضي و غلاة الصوفية بمشاركة ثلة من المختصين
http://sunnt-1.forumaroc.net/
:( ( للتسـ( ودعم جهود أهل السنة والجماعة اهل الايمان )ـجيل )))::
http://sunnt-1.forumaroc.net/
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 08:50 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست


Security By © : Rg Security v5.3
 

::+: مجموعة ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::

::+: ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::    
تابعونا عبر تويتر