::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::
  التسجيل ::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+:: ::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::  
::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+::

العودة   منتدى الأزهريين > التاريخ والتراجم
   

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 24-12-2015, 05:34 PM
حيدر الماتريدي حيدر الماتريدي غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 670
افتراضي رجب طيب أردوغان - مؤسس الدولة التركية الثالثة pdf

رجب طيب أردوغان -- زعيم تركيا الآن.

و هو مؤسس الجمهورية التركية الثانية.

بل هو مؤسس الدولة التركية الثالثة.

الدولة التركية الأولى -- السلطنة العثمانية، و بعد فتح مصر -- الخلافة العثمانية.

الدولة التركية الثانية -- الجمهورية التركية الأتاتوركية.

الدولة التركية الثالثة -- الجمهورية التركية الأردوغانية.

لماذا الكفار و المنافقون و العلمانيون العرب لا يُحِبُّونه بل يُبغِضونه و يخافونه؟؟؟؟؟؟؟

لأنهم يخافون إعلاء دين الإسلام و إعلاء حقائقه...

و العلمانيون العرب يُحِبُّون اللفظ "الاحتلال التركي" بالنسبة إلى السلطة العثمانية في البلاد العربية...

و بعد ذلك فهمتَ أن العلمانيين العرب -- أعداء الإسلام...

أنا غير مسؤول عن إنصاف المؤلفين و صحة كل ما يكتبونه.
بل المؤلفون أنفسهم مسؤولون عن ذلك.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 24-12-2015, 05:48 PM
حيدر الماتريدي حيدر الماتريدي غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 670
افتراضي

اسم الكتاب: الشيخ الرئيس رَجَب طيب أردوغان مؤذن إسطنبول و مُحطِّم الصنم الأتاتوركي. pdf
المؤلف: شريف سعد الدين تغيان.
الناشر: دار الكتاب العربي -- دمشق -- القاهرة.
سنة النشر: 2011.
رقم الطبعة: الأولى.
الصور في صفحات: 315 - 331.
فهرس الموضوعات في صفحة 335.
عدد الصفحات: 340.
التحميل من هنا:
https://docs.google.com/uc?id=0B2sU8...xport=download
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 24-12-2015, 06:22 PM
حيدر الماتريدي حيدر الماتريدي غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 670
افتراضي

اسم الكتاب: رجب طيب أردوغان قصة زعيم. pdf
المؤلفان: حسين بسلي (Huseyin Besli)؛ و عمر أوزباي (Omer Ozbay).
الترجمة و التقديم: الدكتور طارق عبد الجليل - مدير مركز القاهرة للدراسات التركية.
المراجعة: الدكتور رمضان يلدرم.
الناشر: الدار العربية للعلوم ناشرون - بيروت.
سنة النشر: 2011.
رقم الطبعة: الأولى.
فهرس الموضوعات في الصفحة الخامسة.
الصور في صفحات: 401 - 429.
عدد الصفحات: 430.
التحميل من هنا:
http://www.mediafire.com/?r9hjioxhaz4tjs1


أو من هنا:
http://saaid.net/book/16/8274.pdf
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 24-12-2015, 06:36 PM
حيدر الماتريدي حيدر الماتريدي غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 670
افتراضي

اسم الكتاب: تركيا في عهد رجب طيب أردوغان. pdf
المؤلف: سمير سبيتان.
الناشر: الجنادرية - عمان - الأردن.
سنة النشر: 2012.
رقم الطبعة: الأولى.
فهرس الموضوعات في صفحة 173.
عدد الصفحات: 178.
التحميل من هنا:
https://archive.org/details/123boukr...maktoob_201401
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 26-12-2015, 01:46 AM
متابع متابع غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 227
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

بسم الله الرحمن الرحيم
بسم الله خير الأسماء في الأرض وفي السماء والصلاة والسلام على سيد الرسل وخاتم الأنبياء وعلى آله الأصفياء والأنقياء وعلى صحابته أجمعين الغر الميامين الأتقياء وعلى جميع الرسل والأنبياء.
وبعد ، ، ،


كيف يُظن بمن هو جزء من حلف شمال الأطلسي (حلف الناتو) الذي على رأسه أمريكا أنه حامي حمى الإسلام وكيف يرجى ممن هذا حاله إعلاء دين الإسلام وإعلاء حقائقه؟!!.

وهل يُظن بجنرالات تركيا العلمانية أن يتركوا هذا الأردوغان على سدة الحكم لو كان يريد حقاً إعلاء دين الإسلام والقضاء على علمانية تركيا وهم الذين أطاحوا قبله بنجم الدين أربكان (أستاذ أردوغان) عندما وصل للحكم وسعى صادقاً في حرف تركيا عن علمانيتها؟!!.

أرجو ألا ننخدع بالمظاهر فالمسلم ينبغي أن يكون كيساً فطناً وأخبر الناس بهذا الأردوغان هو أستاذه نجم الدين أربكان الذي كان بحق ينوي إعلاء دين الإسلام وإعلاء حقائقه وسعى في تحقيق ذلك بخطوات عملية حقيقية لو قدر لها الاستمرار والنجاح لكان للإسلام شأن آخر اليوم ليس فقط في تركيا بل في العالم الإسلامي بأسره.

وهذا ما حدا بجنرالات تركيا ومن ورائهم الغرب الشيطاني بسرعة الإطاحة بأربكان وحظر حزبه.

فما هو رأي أربكان في تلميذه أردوغان؟.

لقد وصف كلاً من أردوغان وعبد الله غول (وهو أخبر بهما) بأنهما أداة بيد المؤامرة اليهودية العالمية!!!.

وللمزيد لفهم حقيقة أردوغان والفرق الشاسع بينه وبين أربكان وجهود الأول في خدمة الأجندة الصهيونية وجهود الثاني في خدمة الإسلام ينبغي الاطلاع على الروابط التالية:

1/ أربكان يصف رجب طيب أردوغان وعبد الله غول بأنهما "أداة بيد المؤامرة الصهيونية":
http://www.safsaf.org/word/12-10/49.htm

2/ بين أربكان وأردوغان بقلم/ مصطفى قشيدة:
http://ahlan.com/2014/05/28/erbakan-erdogan/

3/ أربكان وأردوغان..تناقض أم تكتيك؟ الإسلاميون الأتراك .. الانقسام على المشروع (بقلم - حسام تمام):
https://ar-ar.facebook.com/notes/%D8...0562407312093/


وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 29-12-2015, 05:41 PM
حيدر الماتريدي حيدر الماتريدي غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 670
افتراضي

كتب هذا المؤلف عادة تكون جيدة و ممتازة.

كتبه جديرة بالقراءة و الاعتبار.

اسم الكتاب: قصة أردوجان (أردوغان). pdf
المؤلف: الدكتور راغب السرجاني.
الناشر: أقلام للنشر و التوزيع و الترجمة - القاهرة.
سنة النشر: 2012.
رقم الطبعة: الرابعة.
فهرس الموضوعات في صفحة 345.
عدد الصفحات: 357.
التحميل من هنا:
http://saaid.net/book/20/13485.pdf
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 30-12-2015, 06:00 AM
فراج يعقوب فراج يعقوب غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,604
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متابع مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

بسم الله الرحمن الرحيم
بسم الله خير الأسماء في الأرض وفي السماء والصلاة والسلام على سيد الرسل وخاتم الأنبياء وعلى آله الأصفياء والأنقياء وعلى صحابته أجمعين الغر الميامين الأتقياء وعلى جميع الرسل والأنبياء.
وبعد ، ، ،


كيف يُظن بمن هو جزء من حلف شمال الأطلسي (حلف الناتو) الذي على رأسه أمريكا أنه حامي حمى الإسلام وكيف يرجى ممن هذا حاله إعلاء دين الإسلام وإعلاء حقائقه؟!!.

وهل يُظن بجنرالات تركيا العلمانية أن يتركوا هذا الأردوغان على سدة الحكم لو كان يريد حقاً إعلاء دين الإسلام والقضاء على علمانية تركيا وهم الذين أطاحوا قبله بنجم الدين أربكان (أستاذ أردوغان) عندما وصل للحكم وسعى صادقاً في حرف تركيا عن علمانيتها؟!!.

أرجو ألا ننخدع بالمظاهر فالمسلم ينبغي أن يكون كيساً فطناً وأخبر الناس بهذا الأردوغان هو أستاذه نجم الدين أربكان الذي كان بحق ينوي إعلاء دين الإسلام وإعلاء حقائقه وسعى في تحقيق ذلك بخطوات عملية حقيقية لو قدر لها الاستمرار والنجاح لكان للإسلام شأن آخر اليوم ليس فقط في تركيا بل في العالم الإسلامي بأسره.

وهذا ما حدا بجنرالات تركيا ومن ورائهم الغرب الشيطاني بسرعة الإطاحة بأربكان وحظر حزبه.

فما هو رأي أربكان في تلميذه أردوغان؟.

لقد وصف كلاً من أردوغان وعبد الله غول (وهو أخبر بهما) بأنهما أداة بيد المؤامرة اليهودية العالمية!!!.

وللمزيد لفهم حقيقة أردوغان والفرق الشاسع بينه وبين أربكان وجهود الأول في خدمة الأجندة الصهيونية وجهود الثاني في خدمة الإسلام ينبغي الاطلاع على الروابط التالية:

1/ أربكان يصف رجب طيب أردوغان وعبد الله غول بأنهما "أداة بيد المؤامرة الصهيونية":
http://www.safsaf.org/word/12-10/49.htm

2/ بين أربكان وأردوغان بقلم/ مصطفى قشيدة:
http://ahlan.com/2014/05/28/erbakan-erdogan/

3/ أربكان وأردوغان..تناقض أم تكتيك؟ الإسلاميون الأتراك .. الانقسام على المشروع (بقلم - حسام تمام):
https://ar-ar.facebook.com/notes/%d8...0562407312093/


وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
اللهم صل على سيدنا محمد وآله وسلم
جزاكم الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
__________________
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد كريم الآباء والأمهات وعلى آله السادات
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 06:40 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست


Security By © : Rg Security v5.3
 

::+: مجموعة ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::

::+: ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::    
تابعونا عبر تويتر