::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::
  التسجيل ::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+:: ::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::  
::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+::

العودة   منتدى الأزهريين > العقيدة والفرق
   

العقيدة والفرق ما يكتب في هذا القسم يجب أن يكون موافقا لعقيدة الجمهور (الأشاعرة والماتريدية).

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 31-12-2016, 11:17 PM
أبو الفداء المالكي أبو الفداء المالكي غير متواجد حالياً
مشارك
 
تاريخ التسجيل: Sep 2015
الدولة: تونس
المشاركات: 39
افتراضي المبادئ العشرة لعلم الكلام: تسهيلا للمبتدئين

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الواجب قدمه و بقاؤه، الممتنع تغيره و فناؤه، العظيم قدره و اسعلاؤه، العميم نعماؤه و آلاؤه، الدال على وحدانيته أرضه و سماؤه، المتعالي عن شوائب التعطيل و التشبيه صفاته و أسماؤه، فاستواؤه قهره و استيلاؤه، و نزوله بره و عطاؤه، و مجيئه حكمه و قضاؤه، و وجهه وجوده أو جوده و حِباؤه، و عينه حفظه و عنايته و اجتباؤه، و ضحكه عفوه أو إذنه أو ارتضاؤه، و يده إنعامه و إكرامه و اصطفاؤه، و لا يجري في الدارين إلا ما يريده و يشاؤه، العظمة إزاره و الكبرياء رداؤه. (*)
و صلى الله على سيد الأولين و الآخرين نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم تسليما كثيرا
و بعد:
فإن الكثير من الخلان و الأصحاب، من ذوي العقول و الألباب، قد حدثني بما تستزله به خاطرته من الهواجس، و بعث الشبه في غمرة تلك الوساوس…
و الإنسان فضولي بطبعه، فتارة يجول فكره في العلة و السببية، و كرة يغوص في بحر الألوهية و الأحدية…
لكن و مثل كل علم، لا بد من مقياس يضبط و قواعد تدعم، فلا يصير المرء طبيبا بمجرد إعمال العقل، و لا فلكيا بمجرد الفكر، بل لا بد من آلة تمكنه من التفكير السليم، تعصمه من الزلل و النظر العقيم..
فيؤدي به إلى تعطيل أو تشبيه، و الأسوء منه الإلحاد و إنكار وجوب وجود رب العالمين.
لعل بعضكم يسمع لأول وهلة بعلم الكلام، و لعلك بعضكم سمع عنه لكن بالهجر و الاحتقار بل و بالتحريم له، كما هي عادة قوم يحرمون بأهواءهم كل شيء..
لكن في حقيقة الأمر علم الكلام (أصول الدين) هو ما اعتمده المسلمون منذ القدم إلى زماننا هذا في مجابهة الإلحاد أو الفلسفات الفاسدة كالعدمية و اللا أدرية و السفسطة…
نعم، هي مصطلحات قد تبدو غريبة لكن ستعتادونها مني..
و لذلك كتبت تعريفا موجزا بهذا العلم، لعله يرغبكم في الاطلاع عليه، بل و الإقبال عليه و تعلمه، بل و تعليمه للأصحابكم و ذويكم، حتى تتضاءل أمامكم الشبه، و تتبختر في عقولكم الحجج، فصرتم بإذن الله محصنين…
الأقدمون يسمون هذه المقدمات التي تكون لكل فن بالمبادئ العشرة
يقول الصبان في حاشيته (*):
إن مبادِي كلِّ فنٍّ عشرةْ *** الحدُّ والموضوعُ ثم الثمرةْ
ونسبةٌ وفضلُهُ والواضعْ *** والاسمُ لاستمدادُ حكمُ الشارعْ
مسائلٌ والبعض ُبالبعضِ اكتفى *** ومن درى الجميعَ حازَ الشرفا

*1الحد:
الحد هو التعريف
فعلم الكلام = “علمٌ يُقْتَدَرُ معه على إثبات العقائد الدينية بإيراد الحجج ودفع الشبه”

يقول ابن خلدون في مقدّمته: “هو علمٌ يتضمّن الحجاج عن العقائد الإيمانيّة، بالأدلّة العقليّة، والردّ على المبتدعة المنحرفين في الاعتقادات عن مذاهب السلف وأهل السنّ ”

قال الإمام عضد الدين الإيجي في المواقف: "والكلام: علمٌ يُقْتَدَرُ معه على إثبات العقائد الدينية بإيراد الحجج ودفع الشبه"


*2الموضوع:
العقائد الدينية من حيث براهينها العقلية و النقلية.
أي يبحث في الأدلة العقلية و تسمى الكلامية، و تكون قطعية
و أما النقلية: فالمراد منها القرآن و ما صح من الحديث

*3الثمرة:
السلامة من العقائد الفاسدة، و الاطمئنان بالعقائد الصحيحة.
قال الشيخ عبد الغني النابلسي رحمه الله تعالى في فائدته:
” أن يصير الإيمان والتصديق بالأحكام الشرعية مُتَيَقَّناً مُحْكَماً لا تزلزله شبه المبطلين ، ومنفعته في الدنيا : انتظام أمر المعاش بالمحافظة على العدل والمعاملة التي يُحتاج إليها في بقاء النوع الإنساني على وجه لا يؤول إلى الفساد . وفي الآخرة : النجاة من العذاب المترتب على الكفر وسوء الاعتقاد”

*4النسبة:
من علوم الشريعة.
وهل هو من علوم الآلة أم من علوم الغاية ؟
الثاني، و علوم الغاية ثلاثة:
-التوحيد (المعبر عنه في حديث جبريل بالإيمان)
-الفقه. (المعبر عنه في حديث جبريل بالإسلام)
-التصوف. (المعبر عنه في حديث جبريل بالإحسان)
و مما يخدم هذا العلم:
علم المنطق.
الفلسفة.
علم أصول الفقه.

*5الفضل:
يشرف العلم بشرف معلومه.
و علم التوحيد يبحث في ما يجب لله و ما يستحيل و ما يجوز في حقه، و في ما يجب للأنبياء و ما يستحيل و ما يجوز في حقهم.
فمن حيث متعلقه هو أشرف العلوم.
بل هو الأصل و غيره من علوم الشريعة متفرعة عنه، إذ لا يثبت الشرع إلا به

*6الواضع:
الله عز و جل أصالة.
و وضعا أبو الحسن الأشعري و أبو المنصور الماتريدي.
قال الإمام تاج الدين السبكي في “طبقات الشافعية الكبرى”:
“اعلم أن أبا الحسن لم يبدع رأيا، ولم يُنْشِ مذهباً، وإنما هو مُقَرِّرٌ لمذاهب السّلف، مناضل عما كانت عليه أصحاب رسول اللـه صلى اللـه عليه وسلم، فالانتساب إليه إنما هو باعتبار أنه عقد على طريق السلف نطاقا، وتمسك به وأقام الحجج والبراهين عليه، فصار المقتدي به في ذلك السالك سبيلـه في الدلائل يسمى أشعريّا.
ولقد قلت مرة للشيخ الإمام رحمه الله – يقصد والده الإمام المجتهد تقي الدين السبكي – : أنا أعجب من الحافظ ابن عساكر في عَدِّه طوائفَ من أتباع الشيخ، ولم يذكر إلا نزرا يسيرا، وعددا قليلا، ولو وفَّى الاستيعابَ حقَّه لاستوعب غالب علماء المذاهب الأربعة، فإنهم برأي أبي الحسن يدينون اللـه تعالى، فقال: إنما ذكر من اشتهر بالمناضلة عن أبي الحسن، وإلا فالأمر على ما ذكرت من أن غالب علماء المذاهب معه.”

*7الاسم:
-علم التوحيد.
-علم العقائد.
-علم أصول الدين.
-الفقه الأكبر (كما سماه إياه النعمان)
-علم الكلام (وهو الأشهر)

و إنما سمي بهذا الاسم لأسباب نذكر منها:
-أن أول مبحث خاض فيه الناس من هذا العلم هو الكلام و هل هو أزلي قديم أم مخلوق محدث ؟
-أن جمهور السلف الذين اختاروا طريقة التفويض كانوا يقولون إذا سئلوا عن مسألة من مسائله: نهينا (للمجهول) عن الكلام فيها.
-أن الكلام فيه أحق و أعظم مرتبة من الكلام في غيره.
-أن عمدة هذا العلم هو إفحام الخصم بالبراهين و الحجج و إبطال الشبه، و ذلك لا يكون إلا بالكلام.

(و قد فرق بعضهم بين علم الكلام و التوحيد و أصول الدين)


*8الاستمداد:
من الكتاب و السنة (ما صح منها) و العقل و اللغة.
أي حججه و براهينه تسنبط من هذه الثلاثة

*9حكم الشارع:
الوجوب:
-وجوبا عينيا في ما لا يصح فيه التقليد. (و أدناه أن يعرف دليلا إجماليا يكون حجة له على صحة عقائده)
-وجوبا كفائيا في ما دون ذلك.

*10المسائل:
-الإلاهيات.
-النبوات.
-السمعيات.

تلك عشرة كاملة.
و لنختم بذكر أبرز رواد و أعلام علم الكلام في تاريخ المسلمين مع ذكر أبرز مؤلفاتهم:
1- أبو الحسن الأشعري: من مؤلفاته مقالات الإسلاميين واختلاف المصلين و اللمع في الرد على أهل الزيغ والبدع و الإبانة.
2- أبو المنصور الماتريدي: كتاب التوحيد
3- أبو بكر الباقلاني: تمهيد الأوائل وتلخيص الدلائل
4- أبو المعالي الجويني: الشامل في أصول الدين- الإرشاد لمع الأدلة
5- أبو إسحاق الشيرازي: الإشارة إلى مذهب أهل الحقّ
6- أبو حامد الغزالي: الاقتصاد في الاعتقاد -المنقد من الضلال- تهافت الفلاسفة
7- عبد القاهر البغدادي: أصول الدين – الفرق بين الفرق
8- أبو الفتح الشهرستاني: الملل و النحل
9- فخر الدين الرازي: تأسيس التقديس- الأربعون في أصول الدين – المطالب العالية من العلم الإلهي
10- سيف الدين الآمدي: أبكار الأفكار في أصول- الدين غاية المرام في علم الكلام

=====
(*): من مقدمة الإمام الرازي لكتابه الماتع "تأسيس التقديس"
و المتأمل في هذه المقدمة يرى أنها تصلح متنا لوحدها في تأويل متشابهات القرآن.
__________________
سَمِعَ سَامِعٌ بِحَمْدِ اللَّهِ وَحُسْنِ بَلائِهِ عَلَيْنَا ، رَبَّنَا صَاحِبْنَا وَأَفْضِلْ عَلَيْنَا ، عَائِذًا بِاللَّهِ مِنَ النَّارِ

الفايسبوك: https://web.facebook.com/abo.alfida.almaliki
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 31-12-2016, 11:28 PM
ربيع الأول ربيع الأول غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 41
افتراضي

القول بأن واضع هذا العلم الإمام الأشعري تقليد، وإنما خلطوا بين صاحب المذهب وواضع العلم. وقد رد الشيخ عليش المالكي هذا الكلام في حاشيته على الكبرى أو شرحه على إضاءة الدجنة المطبوع بهامشه. ورده غيره. والاولى بأن يكون واضعه الإمام عبد الله بن سعيد الكلابي أو غيره. وقيل الأولى أن يكون المعتزلة واضعيه فهم من ابتدؤه. والله تعالى أعلم، وهو مبحث لا يؤثر شيئا على أية حال في تقرير العقائد.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 31-12-2016, 11:58 PM
عاتكة الشامي عاتكة الشامي غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 252
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع الأول مشاهدة المشاركة
القول بأن واضع هذا العلم الإمام الأشعري تقليد، وإنما خلطوا بين صاحب المذهب وواضع العلم. وقد رد الشيخ عليش المالكي هذا الكلام في حاشيته على الكبرى أو شرحه على إضاءة الدجنة المطبوع بهامشه. ورده غيره. والاولى بأن يكون واضعه الإمام عبد الله بن سعيد الكلابي أو غيره. وقيل الأولى أن يكون المعتزلة واضعيه فهم من ابتدؤه. والله تعالى أعلم، وهو مبحث لا يؤثر شيئا على أية حال في تقرير العقائد.
هو موضوعٌ كُلُّهُ في القرآنِ وَ السُـنَّةِ ، وَ إِنَّما يتفاوَتُ العُلَماءُ الكِرامُ ، مِن سادتِنا الصحابَة الكِرام ثُمَّ مَنْ بَعدَهُم بدرجات الفهمِ وَ الإِسْـتِنباطِ و البصِيرة بالتفاصيل ... فإِنْ قال قائِلٌ ، إِنَّما عنينا ترتيبَ المُصطلحاتِ ، أقُولُ سَـلَّمْنا ، و لكِنْ نَقُولُ أيضاً :" وَ اللهِ ما مِنْها حَقٌّ إلّا وَ لَهُ أصْلٌ في الكِتابِ وَ السُـنَّةِ ، يرى ذلكَ مَن وفَّقَهُ اللهُ تعالى وَ فتَحَ عليه بالفهم الثاقِب و أُوتِيَ تمَكُّنا في لِسـانِ العرَبِ العَرْباء و فَهْماً في كتابِ الله عزَّ وَ جلَّ وَ نُورَ السُـنِّيَّة مِنْ بَحرِ أنوارِ خيْرِ البرِيَّة عليه أفضَلُ الصلواتِ و التسلِيمات وَ أزكى التحِيَّة ... ثُمَّ كانَ أسْـلافُنا الكرامُ رحمهم الله يستعمِلُون من ذلك قدرَ الحاجة و بما يُوافِقُ استعدادَ الخصمِ أو المُناظِرِ ، وَ اللهُ أعلَم " . وَ الأمثلة كثيرة ...
فمُعظَمُ فِتنِ أهْلِ الأَهواءِ (بعدَ الهَوى و العِنادِ و سُـخف العقل) مَنْشَأُها وَ مُرتَكَزُها العُجْمة ، أي الضعف و عدم التمكُّن في لسان العرب لُغاتٍ وَ أساليبَ (على اختلافِ النِسَـبِ ) ... و الإِسْـتِدلالُ على هذا قد يَطُولُ وَ ، بِعَونِ الله ، لسنا قاصِرينَ ، إِنْ شـاء الله ، لكِنَّ مُصيبة تآمر شياطين الشرق و الغرب على الشام (عقر دار الإِسْـلام) خصوصاً و سائِر الأُمَّة عُموماً تكادُ تشُـلُّ دِماغِي وَ تُعمِي قلبِي (مِن تراكُمِ الغَمِّ و كثرة انشغال البال لا مِنْ الضلالِ ، و الحمد لله ) ، مع استرسال سَفَلَةِ الداخِل في الغَيّ وَ الضلال وَ الغفلَةِ عن قُبْحِ الأعمال وَ سُـوءِ المآل ... وَ العياذُ بالله .
فاللهُ المُسْتعان ...
بَطِرَ العادُونَ وَ جارُوا *** وَ رَجَونا اللهَ مُجِيرا
وَ كَفى باللهِ وَلِيّاً *** وَ كَفى باللهِ نَصِيراً

يا مُغِيثَ المُضْطَرِّ بِكَ اسْـتغاثَ مَنِ اضْطُرّ .
يُتبَعُ قريباً إِنْ شـاء الله ...
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-01-2017, 11:24 AM
الصورة الرمزية عبد الكريم الرازي
عبد الكريم الرازي عبد الكريم الرازي غير متواجد حالياً
(مدير عام) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,563
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاتكة الشامي مشاهدة المشاركة
... لكِنَّ مُصيبة تآمر شياطين الشرق و الغرب على الشام (عقر دار الإِسْـلام) خصوصاً و سائِر الأُمَّة عُموماً تكادُ تشُـلُّ دِماغِي وَ تُعمِي قلبِي (مِن تراكُمِ الغَمِّ و كثرة انشغال البال لا مِنْ الضلالِ ، و الحمد لله ) ، مع استرسال سَفَلَةِ الداخِل في الغَيّ وَ الضلال وَ الغفلَةِ عن قُبْحِ الأعمال وَ سُـوءِ المآل ... وَ العياذُ بالله .
فاللهُ المُسْتعان ...
بَطِرَ العادُونَ وَ جارُوا *** وَ رَجَونا اللهَ مُجِيرا
وَ كَفى باللهِ وَلِيّاً *** وَ كَفى باللهِ نَصِيراً

يا مُغِيثَ المُضْطَرِّ بِكَ اسْـتغاثَ مَنِ اضْطُرّ ...
لكم الله يا أهل الشام
نسأل الله العظيم أن يغيثكم ، أن يكون لكم و معكم ، أن يصرف عنكم كيد أعداء الداخل و الخارج و المتربّصين
رحمتك يا ربّ بأمّة حبيبك المصطفى و قرّة أعيننا سيّدنا محمّد صلّى الله عليه و آله و سلّم
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 01-01-2017, 11:28 AM
فراج يعقوب فراج يعقوب غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,608
افتراضي

[quote=عاتكة الشامي;73927]
فاللهُ المُسْتعان ...
بَطِرَ العادُونَ وَ جارُوا *** وَ رَجَونا اللهَ مُجِيرا
وَ كَفى باللهِ وَلِيّاً *** وَ كَفى باللهِ نَصِيراً

يا مُغِيثَ المُضْطَرِّ بِكَ اسْـتغاثَ مَنِ اضْطُرّ .
..[/quote
اللهم صل على سيدنا محمد وآله وسلم
يارب بهم وبآلهم عجل بالنصر وبالفرج
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
__________________
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد كريم الآباء والأمهات وعلى آله السادات
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 01-01-2017, 01:38 PM
أبو الفداء المالكي أبو الفداء المالكي غير متواجد حالياً
مشارك
 
تاريخ التسجيل: Sep 2015
الدولة: تونس
المشاركات: 39
افتراضي

آمين آمين بجاه سيد المرسلين
__________________
سَمِعَ سَامِعٌ بِحَمْدِ اللَّهِ وَحُسْنِ بَلائِهِ عَلَيْنَا ، رَبَّنَا صَاحِبْنَا وَأَفْضِلْ عَلَيْنَا ، عَائِذًا بِاللَّهِ مِنَ النَّارِ

الفايسبوك: https://web.facebook.com/abo.alfida.almaliki
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 01:59 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست


Security By © : Rg Security v5.3
 

::+: مجموعة ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::

::+: ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::    
تابعونا عبر تويتر