::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::
  التسجيل ::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+:: ::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::  
::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+::

العودة   منتدى الأزهريين > العقيدة والفرق
   

العقيدة والفرق ما يكتب في هذا القسم يجب أن يكون موافقا لعقيدة الجمهور (الأشاعرة والماتريدية).

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #91  
قديم 07-12-2013, 06:24 AM
الصورة الرمزية الأزهري
الأزهري الأزهري غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 6,735
افتراضي

حمل الشهب الثلاثة الماضية القاضية على الطاعنين في أمير المؤمنين معاوية
__________________
لا إله إلا الله محمد رسول الله
رد مع اقتباس
  #92  
قديم 07-12-2013, 02:43 PM
محب المالكية محب المالكية غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 118
افتراضي

بارك الله بكم سيدي الأزهري وفتح عليكم وزادكم علما
رد مع اقتباس
  #93  
قديم 22-12-2013, 07:25 PM
مصطفى أمين مصطفى أمين غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,361
افتراضي



بسم الله
اللهم أعني على رد هذا الخطإ وانصرني على ذلك فلا ناصر غيرك :


الحمد لله الذي أوجب حسن الظن بأصحاب رسول الله وحرم رميهم بالعظائم كقتل الأنفس التي حرم الله
وبعد فقد كنت أطالع الشهب الثلاثة الماضية القاضية على الطاعنين في أمير المؤمنين معاوية
وما أروع عنوانها لأنها ترد على أهل البدع الطاعنين في أمير المؤمنين معاوية صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم المجاهد في سبيل الله

فقرأت أولا كتاب : {قصع قميلة وقطع نميلة
في الرد على من حرف خبر الدبيلة}

ثم انتقلت لقراءة الكتاب الثاني المسمى :
{القر ضاب البتار في بطن الرافضة الفجار المحرفين لحديث الدبيلة
وماصح من الآثار}

وتابعت القراءة فيه حتى رأيت كلمة فيه أفزعتني
وهي قولك - أعوذ بالله - ان محمدا بن أبي بكر اشترك في دم عثمان


وهذا خطأ عظيم

فإن محمد بن أبي بكر بريء من دم عثمان براءة الذئب من دم ابن يعقوب

قال الإمام الحافظ ابن عبد البر في الإستيعاب مانصه :

عن محمد بن طلحة قال: حدثنا كنانة مولى صفية بنت حيي بن أخطب قال: "شهدت مقتل عثمان فأخرج من الدار أمامي أربعة من شبان قريش ملطخين بالدم محمولين كانوا يدرأون عن عثمان -رضي الله عنه- الحسن بن علي وعبد الله بن الزبير ومحمد بن حاطب ومروان بن الحكم. وقال محمد بن طلحة: فقلت له: هل ندى محمد بن أبي بكر بشيء من دمه؟ قال: معاذ الله دخل عليه فقال له عثمان: يا ابن أخي لست بصاحبي. وكلمه بكلام فخرج ولم يند بشيء من دمه. قال: فقلت لكنانة: من قتله قال: قتله رجل من أهل مصر يقال له جبلة بن الأيهم. ثم طاف بالمدينة ثلاثا يقول: أنا قاتل نعثل" انظر: الاستيعاب (1/322)

__________________
إمامنا مالك صمصامة ذكر
عضب على هام أهل الزيغ مسلول
أما المدونة فهي أقوى ** كتب الفروع عند أهل التقوى
قبيل تسعين أتت ومائة ** من هجرة ثاني قرون الهجرة
فمن أراد علم الاولينا ** فهي منه أوأراد الدينا
المحض من رواية الأثبات ** فهي منه فعليه هاتي
ثم خليل اختصر المدونه ** مقتفيا كتب شيوخ متقنه
خليل لايحتاج في هذاالزمن ** لعرضه على الكتاب والسنن
لأنه ألف مذ سبعمائه ** ولم يزل من ذاك في أيدي فئه
مابين قارئ له وشارح ** وحافظ وناصر ومادح

آخر تعديل بواسطة مصطفى أمين ، 23-12-2013 الساعة 11:10 AM
رد مع اقتباس
  #94  
قديم 22-12-2013, 09:42 PM
الصورة الرمزية حجة الإسلام
حجة الإسلام حجة الإسلام غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,298
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
أنا العبد لله ..
أؤيد ما رمى له الشيخ مصطفى وفقه الله ..
فأمير المؤمنين ذي النورين عثمان بن عفان هو خليفة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ..
اختاره الله أميراً للمؤمنين وبايعه الصحابة المؤمنين ..
والصحابي الجليل محمد بن الصديق الأكبر رضي الله عنهما ..
إن قال الإخباريين بالنقل أنه من قتلت عثمان الأنور رضي الله عنه وأرضاه ..
فإن هذا الأمر مردود عقلاً من باب الاستحالة ..
ومخالف لما أقره أصل الأصول وهو كتاب الله عز وجل، بقوله تعالى: { مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ } [الفتح : 29]
وهذه الآية تخص بإطلاقها كل من كان له صحبة، إلا أن يكون منافقاً مات على نفاقه أو مرتداً دون رجعة، وابن أبي بكر الصديق رضي الله عنهما، لم يكن كذلك أبداً ..
وقد قيل: تربا المرابي على من كان رابيها ..
فلا يصح ذلك حتى ولو ورد من ثقات رواة فكيف من إخباريين دون تعديل الرواة مرتبة!، ووفق تقعيد الأصوليين:
يقول شمس الدين الحافظ ابن الجوزي الحنبلي على مثل هذه المخالفة بالمحال العقلي: ( هذا الحديث لا يحتاج إلى اعتبار رواته، لان المستحيل لو صدر عن الثقات رد ونسب إليهم الخط؛ ألا ترى أنه لو اجتمع خلق من الثقات فأخبروا أن الجمل قد دخل في سم الخياط لما نفعننا ثقتهم ولا أثرت في خبرهم، لأنهم أخبروا بمستحيل، فكل حديث رأيته يخالف المعقول، أو يناقض الأصول، فاعلم أنه موضوع فلا تتكلف اعتباره )، ورد في "الموضوعات الكبرى" لابن الجوزي [ج1/ص: 106]؛ اهـ
ولكن ما أكاد أجزم به أن الشيخ الأزهري حفظه الله نقل هذا الأمر من باب الأمانة النقلية، دون الضرورة بالاقرار والموافقة على فحوى المنقول، ولكن كان من الأفضل توضيح موقفه من هذا الأمر من باب رد الشبهة ..
__________________
يقول الإمام مالك رضي الله عنه: ( ليس العلم بكثرة الرواية، وإنما العلم نور يضعه الله في القلوب )؛ ورد في "ترتيب المدارك" للقاضي عياض [ج1/ص: 205] ..
رد مع اقتباس
  #95  
قديم 22-12-2013, 10:39 PM
الصورة الرمزية حجة الإسلام
حجة الإسلام حجة الإسلام غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,298
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

ومن الناحية النقلية فقد نفى تورط محمد بن أبي بكر الصديق رضي الله عنهما، بمقتل ذي النورين رضي الله عنه، غير واحد من الحفاظ والمؤرخين المعتبرين، منهم:

الحافظ المؤرخ ابن كثير الدمشقي في "البداية" [ج7/ص: 185]؛ وابن الأثير الجزري في "الكامل" [ج2/ص: 544]؛ وابن عبد البر القرطبي في "الاستيعاب" [ج3/ص: 1046]، أو [ج10/ص: 21]؛ وابن الزكي المزي في "تهذيب الكمال" [ج19/ص: 456]؛ وأبو نعيم الأصفهاني في "معرفة الصحابة" [ج1/ص: 66]؛ وابن خياط العصفري في "تاريخه" [ج1/ص: 174]؛ وابن جرير الطبري في "تاريخه" [ج4/ص: 446]؛ والحافظ ابن حجر العسقلاني في "المطالب العلية" [ج4/ص: 293]، وأسناديهم بهذا بين الصحيح والحسن؛ أي كلها صحيحة بالسند والمدلول ..
__________________
يقول الإمام مالك رضي الله عنه: ( ليس العلم بكثرة الرواية، وإنما العلم نور يضعه الله في القلوب )؛ ورد في "ترتيب المدارك" للقاضي عياض [ج1/ص: 205] ..
رد مع اقتباس
  #96  
قديم 23-12-2013, 07:16 AM
الصورة الرمزية حجة الإسلام
حجة الإسلام حجة الإسلام غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,298
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

ومن الناحية الأدلة النقلية ذات المدلول بالحجة العقلية:
نجد موقف السيدة أم المؤمنين والفقهاء زوج النبي صلى اله عليه وآله وسلم، الصديقة عائشة بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنها وعن أبيها، ثابت وإيجابي من أخيها محمد رضي الله عنه في حياته وحتى بعد مماته فقد حزنت عليه حزناً شديداً وكانت تدعو له بالخير عقب كل صلاة، واحتضنت ابنه القاسم رضي الله عنه، وهذا يدل على براءته المطلقة من دم أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه وأرضاه ..
لأنها رضي الله عنها، كانت من أنصار القصاص من قتلته البغاة، وعادت البغاة المارقين قتلته رضي الله عنه ..
وكذلك موقف أمير المؤمنين الإمام الغالب علي بن أبي طالب كرم الله وجهه، كان فيه رضا إذ ولاه رضي الله عنه ولاية مصر، وأشركه معه في معاركه وأوكل له مهام الواثق الراضي بجدارة عن من وكله، والإمام علي الأكرم رضي الله عنه، لم يكن راضي عن قتلة عثمان الأنور رضي الله عنه، بأي وجه من الأوجه ..

كما أن هناك روايات تقول أن أول من ولاه ولاية مصر هو الخليفة الراشدي الثالث عثمان الأنور رضي الله عنه، نفسه: خلفاً لابن أبي السرح، ولو لم يرى أنه فيه الخيرة والأهلية والصلاح ما ولاه وماكان أمير المؤمنين عثمان أن يوليه ارضاء لأحد إلا رضا الله ورضاه كخليفة ..

أخبر بذلك: ابن كثير في "البداية والنهاية" [ج7/ص: 157]؛ وابن الوردي في "تاريخه" [ج1/ص: 154]؛ وأبو الفداء في "المختصر" [ج1/ص: 170] ..

وبعضهم قال أن توليه مصر كان في عهد خلافة علي الأكرم رضي الله عنه، ولم يكن قبل ذلك له تولية، ومنهم: الذهبي في "تاريخ الإسلام" [ج3/ص: 601]؛ وابن جرير في "تاريخ الطبري" [ج4/ص: 550]؛ وابن تغري في "النجوم الزاهرة" [ج1/ص: 103]؛ والكندي في "ولاة مصر" [ج1/ص: 23] ..

فالراجح العقلي على التحقيق براءة ابن الصديق رضي الله عنه، من دم عثمان رضي الله عنه ..
وإذا رجحنا بين من أخبر بأن ابن أبي بكر الصديق رضي الله عنهما، متورط بقتل عثمان الأنور رضي الله عنه، وأرضاه، أمثال: ابن سعد في "الطبقات" الكبرى" [ج3/ص: 72]؛ وابن جرير في "تاريخ الطبري" [ج4/ص: 393]؛ الذي نقلها كرواية أخرى من باب الأمانة النقلية العلمية دون أن يؤيدها معقباً ..

ومن نفا هذا التورط كما بينا لاحقاً، مضاف إليهم: الذهبي في "تاريخ الإسلام" [ج3/ص: 460] ..

ومن نفا ذلك وبين أنه من فعل غيره، أمثال: ابن جعد في "مسنده" [ج2/ص: 959]؛ وابن سعد في "طبقاته" [ج3/ص: 83]؛ وكلاهما بإسناد حسن؛ وابن شقيق في "تاريخه" [ج1/ص: 175]، بإسناد صحيح ..

بل وأثبت بعضهم دفاع محمد بن أبي بكر رضي الله عنهما، ومحاجرته عن قتله، أمثال : ابن كثير في "البداية والنهاية" [ج7/ص: 185]؛ وابن جرير في "تاريخ الطبري" [ج4/ص: 386] ..

فالراجح نقلاً براءته وعقلاً براءته ومحاولة منع قتله أيضاً ..

أي الغالب أن من روى أنه قاتله، ركب ذلك بخباثة ووضعه كذباً ..

أما موضوع قصاص أمير المؤمنين معاوية بن أبي سفيان رضي الله، من ابن أبي بكر وقتله وحرقه، ففي ذلك تورية وتدليس إذ أن المرجح الذي تقبله فطرة المؤمن وفق قوله تعالى: { وْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْراً وَقَالُوا هَذَا إِفْكٌ مُّبِينٌ } [النور : 12]؛

وفق بعض ما روي أن من فعل ذلك هو معاوية بن خديج الكندي، وكان موالي شديد لبني أمية، كارها لشيعة العلوية المنصفين منهم والمعالين ويقتل بالشبهة، فعل ذلك من نفسه وأساء بفعلته لأمير المؤمنين معاوية رضي الله عنه، وحمله دون ذنب جريرة فعل لا نية له فيه، والذي كان وأعني أمير المؤمنين معاوية رضي الله عنه، مولي لأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، فهل يعبر عن صدق مودته وإجلاله وولائه الصادق لها يقتل أخيها؟! ..
وهل يبقى بعد هذا الفعل إن صح مودة بينه وبين أم المؤمنين؟! ..
__________________
يقول الإمام مالك رضي الله عنه: ( ليس العلم بكثرة الرواية، وإنما العلم نور يضعه الله في القلوب )؛ ورد في "ترتيب المدارك" للقاضي عياض [ج1/ص: 205] ..
رد مع اقتباس
  #97  
قديم 23-12-2013, 11:16 AM
مصطفى أمين مصطفى أمين غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,361
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حجة الإسلام مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

ومن الناحية النقلية فقد نفى تورط محمد بن أبي بكر الصديق رضي الله عنهما، بمقتل ذي النورين رضي الله عنه، غير واحد من الحفاظ والمؤرخين المعتبرين، منهم:

الحافظ المؤرخ ابن كثير الدمشقي في "البداية" [ج7/ص: 185]؛ وابن الأثير الجزري في "الكامل" [ج2/ص: 544]؛ وابن عبد البر القرطبي في "الاستيعاب" [ج3/ص: 1046]، أو [ج10/ص: 21]؛ وابن الزكي المزي في "تهذيب الكمال" [ج19/ص: 456]؛ وأبو نعيم الأصفهاني في "معرفة الصحابة" [ج1/ص: 66]؛ وابن خياط العصفري في "تاريخه" [ج1/ص: 174]؛ وابن جرير الطبري في "تاريخه" [ج4/ص: 446]؛ والحافظ ابن حجر العسقلاني في "المطالب العلية" [ج4/ص: 293]، وأسناديهم بهذا بين الصحيح والحسن؛ أي كلها صحيحة بالسند والمدلول ..


ماشاء الله تبارك الله
__________________
إمامنا مالك صمصامة ذكر
عضب على هام أهل الزيغ مسلول
أما المدونة فهي أقوى ** كتب الفروع عند أهل التقوى
قبيل تسعين أتت ومائة ** من هجرة ثاني قرون الهجرة
فمن أراد علم الاولينا ** فهي منه أوأراد الدينا
المحض من رواية الأثبات ** فهي منه فعليه هاتي
ثم خليل اختصر المدونه ** مقتفيا كتب شيوخ متقنه
خليل لايحتاج في هذاالزمن ** لعرضه على الكتاب والسنن
لأنه ألف مذ سبعمائه ** ولم يزل من ذاك في أيدي فئه
مابين قارئ له وشارح ** وحافظ وناصر ومادح
رد مع اقتباس
  #98  
قديم 23-12-2013, 02:14 PM
الصورة الرمزية حجة الإسلام
حجة الإسلام حجة الإسلام غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,298
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

وفي النهاية نقول أن ابن أبي بكر رضي الله عنهما، اختلف حول صحبته العلماء كونه كان عمره عندما توفي صلى الله عليه وآله وسلم، ثلاثة أشهر، أي أنه لم تحصل له منفعة الصحبة، لكن حصل له معاصرة وإجتماع مع النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وهذا يكفي لاثبات صحبته ..
وقد رجح صحبته على أنه من صغار الصحابة؛ كل من: الحافظ السيوطي في "تدريب الراوي" [ج1/ص: 220]؛ والإمام المناوي في "الياقوت والدرر" [ج1/ص: 506]؛ والحافظ السخاوي في "فتح المغيث" [ج4/ص: 80]؛ والحافظ ابن كثير في "البداية والنهاية" [ج7/ص: 197]؛ وشيخ الإسلام العسقلاني في "الإصابة" [ج6/ص: 196] ..

وممن قال أنه من كبار التابعين: ابن تيمية الحراني في "منهاج السنة" [ج4/ص: 374]؛ وابن صالح في "توجيه النظر" [ج1/ص: 416]؛ وابن الصلاح في "مقدمته" [ج1/ص: 844]، العلائي في "منيف الرتبة" [ج1/ص: 62] ..

لكن الذي قال بصحبته بمجملهم أكثر اعتبار وأوثق قولاً وأثقل علماً، وأرجح راياً، ممن قال بتبعيته، فالراجح المعتمد أنه صحابي له خصوصية وحقوق الصحابة ..

ويصح فيه الحديث المعلق الصحيح؛ الذي له شواهده في الصحيح المسند المتصل، والمتفق عليه؛ وفي الحسن وهو قوله صلى الله عليه وآله وسلم: (إذا ذُكرَ أصحابي فأمسِكوا، فَوْالَذْي نَفْسْيَ بْيَده، لْو أنْفَقَ أحْدُكْم مِثْلَ أُحْدِ ذَهْبْاً، مَا بَلْغَ مُدَ أحَدِهْم أو نَصْيِفَه أو مِعْشارَه )؛اهـ

وعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُغَفَّلٍ المزي، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ: ( اللهَ اللهَ في أصحابي، لا تتَّخذوهم غرضًا بعدي؛ فمن أحبَّهم فبِحُبِّي أحبَّهم، ومن أبغضَهم فببُغضي أبغضَهم، ومن آذاهم فقد آذاني، ومن آذاني فقد آذى اللهَ ، ومن آذى اللهَ فيوشِك أن يأخذَه )؛ رواه الترمذي في "سننه" [ج5/ص: 653/ر:3862]؛ ورواه ابن حبان في "صحيحة" [ج16/ص: 244/ر:7256]؛ ورواه الإمام أحمد في "مسنده" [ج6/ص: 42/ر:20026]؛ ورواه البيهقي في "الشعب" [ج2/ص: 191/ر:1511]، وقال له شواهد؛ ورواه أبو نعيم في "الحلية" [ج8/ص: 287/ر:12647]؛ رواه زين العراقي في "تخريج الإحياء" [ج1/ص: 93]؛ وحسنه السيوطي في "الجامع الصغير" [ر:1442]؛ ورواه البخاري في "تاريخه" [ج3/ص: 131/ر:1511]، وقال الإمام البخاري في "الضعفاء الكبير" [ج2/ص: 272]: في إسناده نظر؛ أبو عيسى الترمذي: هذا حديث [حسن] غريب، لا نعرفه إلا من هذا الوجه؛ وقد تفرد به صحابي مغمور[ابن مغفل] لأنه قيل على ملئ في حجة الوداع أمام جميع الصحابة، وجمع كبير وغفير من مسلمي الفتح وبعده، فلم يكن لتنقله داع أو بد، فصح بالشهرة تواترا، لا بالسند المفرد، لأنه سمعه مائة وأربعة عشر ألف صحابي فمن يروي لمن؟!؛ وخلاصة حكمه عند العلماء المعتبرين: [صحيح] ..

وعَنْ أَنَسٍ بن مالك رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ: ( مَنْ أَحْسَنَ الْقَوْلَ فِي أَصْحَابِي فَهُوَ مُؤْمِنٌ )؛ رواه ابن عساكر في "تاريخ دمشق" [ج30/ص: 157/ر:11680]؛ ورواه المتقي الهندي في "كنز العمال" [ج11/ص: 540/ر:32532]؛ وهو صحيح المعنى، ويقبل مرفوعا لأنه بفضائل الصحابة، وله شواهد في الصحيح المرفوع المسند؛ والكتاب الكريم؛ فهو حسن لغيره؛ وحكمه: [صالح] ..

وغيرها من الأحاديث المرفوعة ..
__________________
يقول الإمام مالك رضي الله عنه: ( ليس العلم بكثرة الرواية، وإنما العلم نور يضعه الله في القلوب )؛ ورد في "ترتيب المدارك" للقاضي عياض [ج1/ص: 205] ..
رد مع اقتباس
  #99  
قديم 23-12-2013, 06:09 PM
مصطفى أمين مصطفى أمين غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,361
افتراضي



سيدنا محمد بن أبي بكر سواء كان صحابيا أوأحد أجلاء التابعين فهو جليل القدر فقد كانت له عبادة واجتهاد وكان علي بن أبي طالب يثني عليه ويفضله، ولما بلغ عائشة قتله حزنت عليه جداً، وتولت تربية ولده القاسم ، فنشأ في حجرها فكان من أفضل أهل زمانه.

فلا يجوز ظلمه فمن أحرم الحرام رميه بقتل النفس فلو كان قتل عثمان لما كان أمير المؤمنين ورابع الخلفاء الراشدين علي بن أبي طالب يثني عليه ويفضله ولما كانت عائشة تحزن على قتله ذلك الحزن الشديد وهي التي خرجت في الجمل مطالبة بدم عثمان ولما أثنى عليه أبناء الصحابة كمحمد بن طلحة وشهدوا من قتل عثمان

فهل نقدم كلام هؤلاء -{ علي وعائشة ومحمد بن طلحة} -أو كلام غيرهم من المتأخرين
قد اتضح الصبح لذي عينين


قال الإمام الحافظ ابن عبد البر في ترجمة محمد بن أبي بكر مانصه :
كان علي يثني عليه ويفضله، وكانت له عبادة واجتهاد، ولما بلغ عائشة قتله حزنت عليه جداً، وتولت تربية ولده القاسم ، فنشأ في حجرها فكان من أفضل أهل زمانه.

عن محمد بن طلحة قال: حدثنا كنانة مولى صفية بنت حيي بن أخطب قال: "شهدت مقتل عثمان فأخرج من الدار أمامي أربعة من شبان قريش ملطخين بالدم محمولين كانوا يدرأون عن عثمان -رضي الله عنه- الحسن بن علي وعبد الله بن الزبير ومحمد بن حاطب ومروان بن الحكم. وقال محمد بن طلحة: فقلت له: هل ندى محمد بن أبي بكر بشيء من دمه؟ قال: معاذ الله دخل عليه فقال له عثمان: يا ابن أخي لست بصاحبي. وكلمه بكلام فخرج ولم يند بشيء من دمه. قال: فقلت لكنانة: من قتله قال: قتله رجل من أهل مصر يقال له جبلة بن الأيهم. ثم طاف بالمدينة ثلاثا يقول: أنا قاتل نعثل" انظر: الاستيعاب (1/322)
__________________
إمامنا مالك صمصامة ذكر
عضب على هام أهل الزيغ مسلول
أما المدونة فهي أقوى ** كتب الفروع عند أهل التقوى
قبيل تسعين أتت ومائة ** من هجرة ثاني قرون الهجرة
فمن أراد علم الاولينا ** فهي منه أوأراد الدينا
المحض من رواية الأثبات ** فهي منه فعليه هاتي
ثم خليل اختصر المدونه ** مقتفيا كتب شيوخ متقنه
خليل لايحتاج في هذاالزمن ** لعرضه على الكتاب والسنن
لأنه ألف مذ سبعمائه ** ولم يزل من ذاك في أيدي فئه
مابين قارئ له وشارح ** وحافظ وناصر ومادح

آخر تعديل بواسطة مصطفى أمين ، 23-12-2013 الساعة 06:18 PM
رد مع اقتباس
  #100  
قديم 12-01-2014, 05:01 AM
يوسف المالكي يوسف المالكي غير متواجد حالياً
مشارك جديد
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 21
افتراضي

ما شاء الله رد مفحم قوي غزير العلم متين رائع جزاك الله خيرا في الدفاع عن عقيدة اهل السنة والجماعة في الصحابة رضي الله عنهم ومنهم سيدنا معاوية رضي الله عنه فإنه كما قلت في بحثك وألمح اليها امامنا مالك رضي الله عنه هو فقط سبيل للطعن في باقي الصحابة من سب معاوية فأمه هاوية.
رد مع اقتباس
  #101  
قديم 08-10-2014, 07:19 PM
محب الإمام مالك محب الإمام مالك غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
الدولة: ليبيا
المشاركات: 331
افتراضي

ذكرتني شيخنا الأزهري بـ

فقلت يستحيل يستحيل ** ألا يكون للهدى دليل.

بارك الله فيك على هذا الرد المحكم .
رد مع اقتباس
  #102  
قديم 09-10-2014, 11:04 PM
محب الإمام مالك محب الإمام مالك غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
الدولة: ليبيا
المشاركات: 331
افتراضي

جعلت قذائف الشهب بصيغة الشاملة

للتحميل :
http://up.top4top.net/downloadf-top4...95d21-rar.html
رد مع اقتباس
  #103  
قديم 14-07-2015, 02:51 AM
احمد محمد البطش احمد محمد البطش غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 256
افتراضي

رضي الله عن اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم
وجزاكم الله كل خير
رد مع اقتباس
  #104  
قديم 20-12-2016, 08:55 PM
محب الله ورسوله محب الله ورسوله غير متواجد حالياً
مشارك جديد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
المشاركات: 21
افتراضي

حفظكم الله شيخنا الازهري وبارك فيكم وفي علمكم
شيخنا هذه الحرب الجائرة على مقان سيدنا معاوية عرفت تلصص ودخلت خلسة في صفوف بعض وان لم اقل كثير من طلبة العلم عندنا في المغرب خصوصا من لهم علاقة بشماله خصوصا طنجة وهم ممن ينسبون الى منهج اهل السنة والجماعة الاشاعرة و له سلوك في درب التصوف
فابن الطنجي لم يعد واحد بل عدد لا يستهان به
وقد ساءني ما سمعته من بعضهم وهو يتشدق بسب سيدنا معاوية رضي الله عنه . بل تشمأز نفوسهم عند الترضي عليه
وينسبون له كل نقيصة وذميمة
ومن عرفتهم عن قرب ملتبس عليهم الامر او هو تقليد اعمى لمشايخهم غفر الله لنا ولهم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 10:49 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست


Security By © : Rg Security v5.3
 

::+: مجموعة ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::

::+: ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::    
تابعونا عبر تويتر