::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::
  التسجيل ::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+:: ::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::  
::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+::

العودة   منتدى الأزهريين > الموضوعات العامة
   

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 18-03-2009, 01:42 PM
الصورة الرمزية محمود بن سالم الأزهري
محمود بن سالم الأزهري محمود بن سالم الأزهري غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 2,038
افتراضي الزئبق الأحمر - جمعت مادته من عدد من المصادر

حير العلماء وبيعت زجاجة منه بـ 27مليون دولار
الزئبق الأحمر بين استخراج كنوز الأرض والانشطارالنووي

ينتشر بين الكثير من أوساط الناس وجود كميات كبيرة من الكنوزالقديمة المدفونة تحت الأرض وأنها محروسة من الجن وقد شاع بينهم أيضاً قدرةالدجالين والمشعوذين على استخدام الجن في استخراج هذه الكنوز . وقد ارتبطت هذهالاعتقادات بـ " الزئبق الأحمر " الذي يؤكد البعض قدرته الهائلة على تسخير الجانلاستخراج هذه الكنوز وسرقة الأموال من خزائن البنوك ، وظهر تبعاً لذلك ما سمي بـ " التنزيل " وهو ما يمارسه الدجالون والمشعوذون من تنزيل الأموال المسروقة للزبون عنطريق استخدام الجن ..
وفي هذه الحلقة نقف بكم على حقيقة " الزئبق الأحمر" وعلاقته باستخراج الكنوز ، ونقدم لكم تجربة مشعوذ تاب إلى الله كانت له تجارب فيهذا المجال ، ونعرض لكم بعض قضايا النصب والاحتيال التي مارسها البعض لترويج الزئبقالأحمر ، ونقدم لكم في النهاية رؤية شرعية حول هذا الأمر .. من خلال هذه الحلقةالمثيرة والمليئة بالحكايات الغريبة عن الزئبق الأحمر واستخراج الكنوز .

حـقـيـقـة الـزئـبـق الأحـمـر

وللتعرف على حقيقة " الزئبق الأحمر " نذكر لكم هذه الحادثة : فقد وقع بين أيدي المحقق الصحفي البريطاني " غوين روبرتس " تقرير أعد لعناية " يوجيني " وزير الخارجية الروسي الذي كان وقتئذ على رأس جهازالاستخبارات الروسية ، عن حقيقة مادة الزئبق الأحمر .
وقد ذكر ذلك التقرير أن ماكان يعرف بالاتحاد السوفييتي بدأ بإنتاج هذه المادة عام 1968م في مركز " دوبنا " للأبحاث النووية ، وأن الكيماويين المتخصصين يعرفون هذه المادة بهذا الرمز ( h925 b206 ) وهي مادة تبلغ كثافتها ( 23 ) جراماً في السنتيمتر المكعب . وقد أحدثت هذهالدرجة الفائقة من الكثافة بلبلة في عقول العلماء الغربيين ، إذ أنها أعلى من درجةكثافة أي مادة معروفة في العالم ، بما في ذلك المعادن النقية .. ومن المعروف أنكثافة الزئبق المستخدم في قياس درجات الحرارة تبلغ (6,13 ) جراماً في السنتيمترالمكعب ، فيما تبلغ كثافة البلوتونيوم النقي أقل قليلاً من (20) جراماً فيالسنتيمتر المكعب الواحد . ويعتبر الزئبق الأحمر من المواد النادرة جداً وثمنه قديصل إلى ملايين الدولارات .
وقصة الزئبق الأحمر ارتبطت قديماً وحديثاً بالجنوالشياطين والكنوز . ولكنه في الواقع أخطر من ذلك بكثير خاصة وأنه يدخل مباشرة فيصناعة الأسلحة المتطورة ، كما يدخل في صناعة النشاط الذري بمختلف أنواعه . ويؤكدبعض الباحثين في علم الآثار أن هناك بالفعل ما يسمى " الزئبق الأحمر " وهو عبارة عنبودرة معدنية حمراء اللون ذات إشعاع ، لا تزال تستخدم في عمليات ذات صلة بالانشطارالنووي ومصدر تصنيعه وتصديره لدول العالم هو بعض دول الاتحاد السوفييتي السابق ، إذتقوم بعض العصابات بتهريبه من داخل المفاعلات النووية هناك ليباع بملايين الدولاراتفي بعض دول العالم .

الزجاجة التي أثارت القضية

في بداية الأربعيناتمن القرن الماضي تم اكتشاف زجاجة تخص أحد كبار قواد الجيش في عصر الأسرة 27 " آمون.تف.نخت " الذي تم تحنيطه في داخل تابوته نتيجة عدم التمكن من تحنيط جده خارجالمقبرة بسبب أحداث سياسية مضطربة في عصره .
وقد بدأ الحديث عن الزئبق الأحمر فيالأصل بعدما عثر الأثري المصري زكي سعد على سائل ذي لون بني يميل إلى الاحمرار أسفلمومياء " آمون.تف.نخت " قائد الجيوش المصرية خلال عصر الأسرة (27) ولا يزال هذاالسائل محفوظاً في زجاجة تحمل خاتم وشعار الحكومة المصرية ، وتوجد داخل متحفالتحنيط في مدينة الأقصر . وتعتبر هذه الزجاجة السبب الرئيسي في انتشار كل ما يشاععن ما يسمى بالزئبق الأحمر المصري . وهذه المقبرة قد وجدت بحالتها ولم تفتح منذ تمدفنها ، وعندما تم فتح التابوت الخاص بالمومياء الخاص بـ " آمون.تف.نخت " وجدبجوارها سائل به بعض المواد المستخدمة في عملية التحنيط وهي عبارة عن ( ملح نطرون ،ونشارة خشب ، وراتنج صمغي ، ودهون عطرية ، ولفائف كتانية ، وترينتينا ) .
ونتيجةإحكام غلق التابوت على الجسد والمواد المذكورة ، حدثت عملية تفاعل بين مواد التحنيطالجافة والجسد ، أنتجت هذا السائل الذي وضع في هذه الزجاجة ، وبتحليله وجد أنهيحتوي على ( 90،86 % ) سوائل آدمية ( ماء ، دم أملاح ، أنسجة رقيقة ) و ( 7،36 % ) أملاح معدنية ( ملح النطرون ) و ( 0،12 % ) محلول صابوني و (0،01 % ) أحماض أمينية، و ( 1،65 % ) مواد التحنيط ( راتنج ، صمغ + مادة بروتينية ) .
وقد أدى انتشارخبر اكتشاف هذه الزجاجة إلى وقوع الكثير من عمليات النصب والاحتيال منها ما تداولتهالصحف قبل عدة سنوات عن تعرض شخصية عربية مرموقة لعملية نصب عندما نصب عليه البعضبيع زجاجة تحتوي على الزئبق الأحمر المصري بمبلغ 27 مليون دولار ، وقد حرر محضربهذه الواقعة تحت رقم ( 17768 ) إداري قسم جنحة نصب ، بجمهورية مصر العربية . ومنأحدث قضايا الزئبق الأحمر تلك التي أمر اللواء أحمد شفيع مساعد وزير الداخليةالمصري لأمن الجيزة بتحويل المتهمين فيها للنيابة للتحقيق معهم . وكانت مباحثالجيزة قد ألقت القبض على طالب اسمه أحمد محمد أحمد ومدرس في مدرسة أوسيم التابعلمحافظة الجيزة اسمه صابر السيد ، وبحوزتهما قارورة تحتوي على الزئبق الأحمر ، زعماأنهما بواسطته استدلا على آثار مدفونة تحت الأرض ، وعثرت المباحث معهما بالفعل علىقطع أثرية تنتمي لعصور مختلفة وتقدر قيمتها بسبعة ملايين جنيه إضافة إلى سائل أحمراللون ، قالا أنه ساعدهما في العثور على الكنز وقالا في التحقيقات أن شخصاً ثالثاًاستعمل هذا الزئبق الأحمر في تحضير الجان ، وأن هذا الجان قادهما إلى الآثارالمدفونة تحت منزل أحدهما .

اعترافات مشعوذ تائب

حول علاقة الزئبقالأحمر بالجن وباستخراج الكنوز .. يقول حامد آدم وهو مشعوذ تاب إلى الله وتحول إلىداعية ، عن هذه العلاقة : إن تلك حقيقة وإن الجن يطلبون الزئبق الأحمر ، من الإنسانوهو غالي الثمن وقد يصل سعره إلى مئات الألوف بل ملايين الدولارات ، لأن الواحد منالجن يتغذى به ويساعده في إطالة عمره ، ويجعله شاباً ويعطيه قوة ، هذا الزئبقالأحمر لن يكون له أي مفعول على الجان إلا إذا حصل عليه من إنسان . ومن دونه لايؤثر فيه ، ولهذا يطلب الجان من الدجال والمشعوذ الذي يتعامل معه أن يحضر له هذاالزئبق الأحمر بكميات معينة بقوة ونقاء يصلان إلى ( 93،7 % ) ومقابل هذا يعطي الجانالإنسان أموالاً ضخمة يسرقها من البنوك ومن مطابع العملة في البلدان المختلفة . وقديخدع الجان الإنسان بأن يعطيه هذا المال لاستخدامه فترة معينة لا تتعدى أسابيع أوأياماً حسب إنفاقه مع حارس المال من الجن والآخرين الجن . وهكذا تتم عمليات " التنزيل " المعقدة وفق اتفاقيات بين الجن والإنسان ، والجن والجن .
ويعترف حامدآدم بأنه قام بهذا العمل لصالح أحد الأشخاص عام 1995 وكانت الكمية ( 800 ) جرام ،وقد نفذت العملية وأحضر الجان لصاحب الزئبق مالاً من فئة الدولار الواحد . ويضيفحامد عن أساليب الشعوذة وتغيير الأشياء إلى مال ويقول إنه كان يحول أوراق الشجر إلىمال وفق تعاويذ معينة ، بعضها لفترة معينة وأخرى لمدة طويلة . وقد سألت الجن مرة منأين يحضر هذه الأموال ، فقال : إنها من كندا من مطبعة العملة لديهم . ويؤكد حامد إنهذا العمل لا علاقة له بالدين أو القرآن . ويعترف أنه تعلم هذا السحر من شيخ هنديقابله في منطقة على الحدود التشادية النيجيرية ، وهو من أشهر الذين يدعون أنهميعلمون الشخص الكمال أو ما يزعمون أنه التعامل مع الله سبحانه وتعالى والرسولمباشرة . ويستخدم هؤلاء الدجالون أسماء غريبة يدعون أنها سريالية وهي في الحقيقةأسماء لسفهاء الجن الذين يتعاملون معهم ، وحتى يعطي هؤلاء لأنفسهم هالة يدعون أنهمفي حضرة روحية.


يتبع ...
__________________
كُلُ ما تَرتقي إليهِ بوهمٍ ... من جلالٍ وقدرةٍ وسناءِ
فالذي أبدعَ البريةَ أعلى ... منهُ سبحانَ مُبدعَ الأشياءِ

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 18-03-2009, 01:46 PM
الصورة الرمزية محمود بن سالم الأزهري
محمود بن سالم الأزهري محمود بن سالم الأزهري غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 2,038
افتراضي

في كتاب مثير


الجن والزئبق الأحمر في دار نشر مصرية
الجمعة, 25 يوليو 2008
الأقصر ـ «د.ب.أ»: يصدر قريباً عن دار نشر «الدار» القاهرية كتاب جديد يحمل عنوان «الزئبق الأحمر» يتناول صحة ما يدور عن هذا السائل «السحري» من روايات مثيرةللجدل.
ويتناول الكتاب تاريخ الزئبق الأحمر، ويجيب عن عشرات التساؤلات في شأن الزئبق الأحمر والحضارة الفرعونية، ومدى صدقية اكتشاف القدماء المصريين للزئبق الأحمر،ومدى صحة ما يقال عن تسخيرهم الجن ليقيم لهم حضارتهم، التي وصلت إلى أقصىالإحداثيات في جميع أنواع المعرفة، من هندسة طب وفلك ونظم حكم وإدارة وزراعة ونظم عسكرية وحياة يومية وديانة وعقيدة وآداب وسلوك والصناعات بأنواعها.
ويتحدث الكتاب عن الزئبق الأحمر والتحنيط، خصوصاً في عصر الأسرة «25» في مصرالفرعونية، وتفاصيل القصة المثيرة للسائل الأحمر الموجود داخل قارورة زجاجية فيمتحف التحنيط في الأقصر الذي يعود تاريخه إلى الأسرة «25»، وكيف وصل إلينا في العصرالحديث.
ويتناول الباحث المصري محمد يحيى عويضة المدير الأسبق لمتحف التحنيط في مدينةالأقصر وكبير مفتشي الآثار في منطقة الأقصر الأثرية حالياً في كتابه علاقة الزئبق الأحمر بصناعة الذهب لدى الفراعنة، وهل استطاع المصري القديم تحويل الحديد والرصاص وغيرها من المعادن الرخيصة إلى ذهب أم أنه استخدم الجن لإحضار الذهب من باطن الأرض مقابل أن يمنحه الزئبق الأحمر.
وفي فصل آخر يتحدث الباحث عن الجن وعلاقته بالزئبق الأحمر وقوم عاد وهم أصحاب حضارة تحدث عنها القرآن الكريم، وهل بالفعل توصلوا إلى ما يسمى بحل «شفرة الخلد» التي يتمناها كل إنسان منذ بدء الخليقة حتى الآن. وهل فعلا عالجوا السمية العالية المعروفة عن الزئبق الأحمر ودرجات الإشعاع الفائقة ليصبحوا بعد تناوله أقواماً خالدين .
وتجد في الكتاب إجابة عن بعض الأسئلة مثل: «هل الزئبق الأحمر يقوم بتثبيت الخلايا في الجسد ويؤدى إلى احتفاظه بالشباب الدائم والصحة الخالدة فلا يهرم ولايشيخ ولا يمرض و لا يموت».
كما يتعرض الكاتب الذي صدرت له خمسة كتب من قبل في كتابه الجديد لتاريخ الزئبقالأحمر عند العرب الأوائل وغير العرب، خصوصاً عند العالم العربي الكبير جابر بنحيان وهل توصل إلى المعادلة التي تحول المعادن الرخيصة إلى معادن نفيسة مثل الذهبعن طريق الزئبق الأحمر .
وتطرق الباحث للحديث عن الزئبق الأحمر وقصصه مع نابليون بونابرت والملك لير وأمه املت والملك إيريك الرابع ملك السويد وغيرهم وجنون البحث عن البقايا والكنوز الفرعونية ولهث الناس وراء الرصد والجن وأمبولات الزئبق الأحمر.
ويختم عويضة الفصل الأخير من كتابه «الزئبق الأحمر» بالحديث عن الزئبق بجميع أنواعه بما فيها الأحمر وعلاقته في العصر الحديث بالاتحاد السوفيتي وبداية انتباه الناس له في العصر الحديث وأماكن تواجده وأهميته بين العناصر المعدنية الموجودة على سطح الأرض وكتلته الذرية ومرتبته ومركباته ومشتقاته واستخداماته العديدة قديماًوحديثاً ومدى تغلغله في حياتنا اليومية واستخداماته الدائمة والاضرار الناتجة عن تناوله في بعض الأكلات واستخدامه في أدوات التجميل والصباغة والبطاريات ومساحيق الغسيل وصناعة الألوان والدهانات والمواد الكيماوية وأكثر من ثلاثة ألاف مجال.
كما يتعرض الباحث لأهم استخدامات الزئبق في النواحي العسكرية والمدنية ومجالات استخدامه في الدول الكبرى مثل الولايات المتحدة وكندا وألمانيا وغيرها.


2008-2009 جميع الحقوق محفوظة لشركة الرؤيه للخدمات الإعلامية ©
__________________
كُلُ ما تَرتقي إليهِ بوهمٍ ... من جلالٍ وقدرةٍ وسناءِ
فالذي أبدعَ البريةَ أعلى ... منهُ سبحانَ مُبدعَ الأشياءِ

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 18-03-2009, 01:47 PM
الصورة الرمزية محمود بن سالم الأزهري
محمود بن سالم الأزهري محمود بن سالم الأزهري غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 2,038
افتراضي

حجز كمية هامة من الزئبق الأحمر بالبرواقية



مجموعة الدرك الوطني بالجزائرمحيط: تمكنت مصالح الدرك أمس الأول الخميس ، بمدينة البرواقية من تحقيق إنجاز وصف بالنوعي في مكافحة الجريمة المنظمة بعد تمكنها من حجز كمية وصفت بالهامة من الزئبق الأحمر الذي يستعمل في التفجيرات بالتوازي مع استعماله في أعمال السحر والشعوذة .
وأفادت مصادر جريدة "الشروق اليومي" بأن تحرك أعوان الدرك الوطني جاء بناء على معلومات دقيقة بشأن تواجد شخص وبحوزته كمية من الزئبق بإحدى مقاهي مدينة البرواقية قبل أن يقوموا بمحاصرة المقهى وتوقيف الشخص وبحوزته غرامات من الزئبق الأحمر لتقود اعترافات الموقوف بعد ذلك إلى توقيف 05 آخرين من شركائه ضبطت كذلك المصالح الدركية بحوزتهم كمية وصفت بالمعتبرة من هذه المادة الخطيرة المحظور تداولها .
وأكدت نفس المصادر أن المصالح الأمنية كانت تحقق منذ مدة في القضية بناء على معلومات مندرجة في إطار مكافحة خلايا دعم وإسناد المجموعات الإرهابية .
جدير بالذكر أن الزئبق الأحمر الذي يعرف باسم "الروحاني" في أوساط المشعوذين الذين يستعملونه في تحقيق أخطر عمليات السحر والذي يباع بأسعار خيالية قد عرف طريقه إلى الجزائر عن طريق تجار العطور والعقاقير القادمين من دول الجوار الجنوبي للجزائر بالتنسيق مع مهربين محترفين يستعمل جزء منه للتهريب إلى المغرب ومنها إلى دول أوروبا وحتى إسرائيل، ويستعمل الجزء الاخر في أعمال الشعوذة .


نقلاً عن محيط
__________________
كُلُ ما تَرتقي إليهِ بوهمٍ ... من جلالٍ وقدرةٍ وسناءِ
فالذي أبدعَ البريةَ أعلى ... منهُ سبحانَ مُبدعَ الأشياءِ

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 18-03-2009, 01:50 PM
الصورة الرمزية محمود بن سالم الأزهري
محمود بن سالم الأزهري محمود بن سالم الأزهري غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 2,038
افتراضي

أحببت أن اضع لكم مادة وثائقية قامة بإنتاج المادة قناة الجزيرة

الجزء الأول



الجزء الثاني



تحيتي لكم
__________________
كُلُ ما تَرتقي إليهِ بوهمٍ ... من جلالٍ وقدرةٍ وسناءِ
فالذي أبدعَ البريةَ أعلى ... منهُ سبحانَ مُبدعَ الأشياءِ

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 19-03-2009, 02:37 PM
الصورة الرمزية الأعرجي
الأعرجي الأعرجي غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 3,417
افتراضي

الزئبق الأحمر هو أجود الأنواع وأغلاها بل أغلى حتى من الذهب والبترول


وأعلى كمية موجودة في منطقة العمارة في العراق


ومع الأسف ليس هناك حكومة أمينة على موارد العراق
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 25-03-2009, 12:53 PM
الصورة الرمزية محمود بن سالم الأزهري
محمود بن سالم الأزهري محمود بن سالم الأزهري غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 2,038
افتراضي

معلومة جديدة فلم يصلني عن هذه الكمية أي معلومة شيخي الأعرجي ، فجزاك ربي خيراً على الفائدة .
لكن السؤال : هل لو كانت الكمية حقاً موجوده هل تغافلها المأجورين ؟
__________________
كُلُ ما تَرتقي إليهِ بوهمٍ ... من جلالٍ وقدرةٍ وسناءِ
فالذي أبدعَ البريةَ أعلى ... منهُ سبحانَ مُبدعَ الأشياءِ

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 01-05-2009, 10:01 PM
الشيخ_أحمد_درويش
ضيف
 
المشاركات: n/a
افتراضي

السبب أن البكاشين يستخدموه فى سرقة مال الهبل بأنهم يستخدموه فى تصنيع الدولارات (بمحو قيمة قليلة من قيمة كبيرة للورقة) كل هذا حتى يسرقوا أموال الممول

وكتبت مقالة عن ذلك بمجلة البنوك المصرية منذ سنتين
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 01:54 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست


Security By © : Rg Security v5.3
 

::+: مجموعة ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::

::+: ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::    
تابعونا عبر تويتر