::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::
  التسجيل ::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+:: ::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::  
::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+::

العودة   منتدى الأزهريين > الموضوعات العامة
   

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 25-06-2016, 02:28 AM
احمد محمد البطش احمد محمد البطش غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 257
افتراضي القول الفصل لحسم مسائل الخلاف...الشيخ محمد هاشم المجذوب رحمه الله تعالى

فوائد ومنافع ونفائس ( قبسات من هدي كتاب الله العظيم ومن هدي من أرسله رحمة للعالمين ) تأليف فضيلة الشيخ محمدهاشم المجذوب رحمه الله
يتبع ان شاء الله
.....
تقديم فضيلة الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي رحمه الله تعالى لكتاب شيخنا الراحل محمد هاشم المجذوب رحمه الله تعالى.
.
بسم الله الرحمن الرحيم
من محمد سعيد رمضان البوطي
الى العالم والفقيه الجليل الشيخ هاشم المجذوب حفظه الله.
وبعد ،فقد قرأت هذه الفوائد النفائس ،واستفدت منها ،ووقفت منها على مالم يكن لي علم به من قبل!!
من ذلك مانقلتموه عن ابن حجر الهيتمي من تفسيره الامنية في الاية بالقول الذي ينطق به النبي،او الرسول ومن صم فانما يلقي الشيطان مايلقيه في أسماع،او نفوس السامعين لذلك القول.....
ومن ذلك تفسيركم قول سيدنا ابراهيم ( ليطمئن قلبي):ليسكن اشتياقه وتطلعه الى رؤية هذا الامر العجيب الذي لايرتاب في قدرة الله عليه.
وقد وقفت على ماذكرتموه من الادلة على أن الطلاق الثلاث في مجلس واحد،او بكلمة واحدة( ثلاثا)يقع ثلاثا كما هو مذهب ائمة المذاهب الاربعة وهو المفتى بع عندهم.
وهي ادلة بينة من الجلاء والوضوح بمكان!وقد سلكت المسلك ذاته في كتابي( محاضرات في الفقه المقارن).
ومعاذ الله ان يؤثر عمر بن الخطاب المصلحة على اتباع النص الثابت في القرآن والسنة!!
وكذلك قرأت ماكتبتموه عن المحكم والمتشابه...وعن التوسل برسول الله صلى الله عليه وسلم ودلائل مشروعيته!!وقد استفدت مما أوضحتموه في ذلك.
جزاكم الله خيرا،وتقبل منكم.
وأرى العمل على نشر هذا الذي الهمكم الله ووفقكم لاخراجه،ووسائل نشره كثيرة ،وميسورة فيما أظن.
أرجو أن لاتنسوني من دعائكم لي ولأهلي وأولادي.
والسلام عليكم ورحمة الله .
30شوال 1426
محبكم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 25-06-2016, 01:16 PM
احمد محمد البطش احمد محمد البطش غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 257
افتراضي

[1]الاستعانة والاستغاثة ومشروعيتهما
-------------------------------------------

إذا قلت لإنسان (أعني) أو (أغثني) أو (أستعين بك )..فهو جائز(1)، قال الله تعالى حكاية عن ذي القرنين
((فأعينوني بقوة أجعل بينكم وبينهم ردما)) (2) .
وقال الله عز وجل { فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِن شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ }(3)
ويجوز أن نقول لرجل صالح : (ادع الله تعالى أن يكشف الضر عنابدعائك،فقد قال الله تعالى { وَلَمَّا وَقَعَ عَلَيْهِمُ الرِّجْزُ قَالُوا يَا مُوسَى ادْعُ لَنَا رَبَّكَ بِمَا عَهِدَ عِندَكَ ۖ لَئِن كَشَفْتَ عَنَّا الرِّجْزَ }(4)
أي : كشفت الرجز بدعائك.
____________________________

(1)إذا كنت تعلم أن المعين والمغيث هو الله وحده ، وهو مقرر في فطرة كل مسلم .
(2) سورة الكهف _ آية: 15 .
(3) سورة القصص _ آية: 15.
(4) سورة الأعراف_ آية : 134.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 25-06-2016, 01:17 PM
احمد محمد البطش احمد محمد البطش غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 257
افتراضي

السؤال من رسول الله صلى الله عليه وسلم
__________________________
وفي <<صحيح مسلم>> عن ربيعة بن كعب الأسلمي (خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم ،ومن أهل الصفة)
قال: كنت أبيت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتيته بوضوئه وحاجته ،
فقال لي :"سل " - وفي روايةللنسائي "سلني" - فقلت : أسألك مرافقتك في الجنة
قال: " أو غير ذلك " ، قلت : هو ذاك ، قال : " فأعني على نفسك بكثرة السجود" (1) .
فالرسول صلى الله عليه وسلم قال له " سلني" أي : اطلب مني ، فقال : اسألك مرافقتك في الجنة . أي أسألك أن تدعو لي بمرافقتك في الجنة،فمن سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم حاجة .. وقصده أن يدعو له بتلك الحاجة (2) ، فلا مانع من ذلك شرعا كما في الحديث السابق ، مع العلم أن الموت انتقال من حياة الدنيا إلى حياة البرزخ ، فالميت ترد إليه روحه في القبر و يفتح له باب الجنة ، و يأتيه من نعيمها .. إن كان صالحا ، أو يفتح له باب إلى النار ، ويأتيه من عذابها .. إن كان طالحا ، كما في الحديث (3) .
و رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلين يعذبان في قبرهما ، فقال : << إنهما يعذبان و ما يعذبان في كبير ..>> الحديث ، كما في <<الصحيح >> (4)
-------------------------------------------------------------------------
(1) صحيح مسلم _كتاب الصلاة _رقم الحديث /754/ .
(2) ويعلم أن الله وحده هو الذي يقضي الحوائج .. ويعلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم لا يملك لنفسه نفعا ولا ضرا كما في ورد في القرآن الكريم {قُلْ لَا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلَا ضَرًّا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ }سورة يونس .آية (49) .
(3) الحديث في مسند الإمام أحمد _كتاب أول مسند الكوفيين باب حديث البراء بن عازب _ رقم الحديث {17803} .
(4) صحيح البخاري _ كتاب الوضوء _ باب من الكبائر ألا يستتر من بوله _ رقم الحديث : (209) ، ورواه البخاري في أبواب أخرى ،
ومسلم في صحيحه : _ كتاب الطهارة _ رقم الحديث (439) . ورواه الترمذي و النسائي و أبو داود وابن ماجه و أحمد و الدارامي .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 26-06-2016, 12:23 AM
احمد محمد البطش احمد محمد البطش غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 257
افتراضي

[3] مشروعية زيارة القبور لحياة الموتى
______________________
وعلمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا زرنا القبور أن نقول : السلام عليكم دار قوم مؤمنين ، و هذا دليل على أنهم أحياء حياة برزخية .
ومن فرائض الصلاة :
" السلام عليك أيها النبي ورحمة الله و بركاته " ، وفي ذلك خطاب له صلى الله عليه وسلم ! وهذا دليل الحياة البرزخية !
ويقول الله تعالى :{ وسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ ثم تُرَدُّونَ إِلَىٰ عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ} (1) ، فرسول الله صلى الله عليه وسلم يرى أعمال أمته قبل يوم القيامة الذي نرد فيه إلى عالم الغيب والشهادة ، لأن كلمة " ثم " تفيد الترتيب مع التراخي .
وفي الحديث : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " حياتي خير لكم تحدثون ويحدث لكم ( أي تحدثون أعمالا ويحدث لكم أحكامها ) فإذا أنا مت كانت وفاتي خيرا لكم ، تعرض علي أعمالكم فإن رأيت خيرا حمدت الله ، و إن رأيت شرا استغفرت لكم " .
رواه البراز موصولا (2) .
وفي كتاب " الترغيب و الترهيب " للحافظ المنذري (3) ما خلاصته : أن رجلا جاء إلى الصحابي عثمان بن حنيف رضي الله عنه ، وشكا له أن له حاجة عند أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه ولم يقضها ، وطلب من عثمان بن حنيف أن يكلم عثمان بن عفان في حاجته ! فعلمه عثمان بن حنيف صلاة الحاجة التي وردت في حق الأعمى الذي جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم و شكا له ذهاب بصره ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : " انطلق فتوضأ ثم صل ركعتين ، ثم قل : اللهم إني أسألك و أتوجه إليك بنبيي محمد صلى الله عليه وسلم نبي الرحمة يا محمد ، إني أتوجه إلى ربي بك أن يكشف لي عن بصري ، اللهم ، شفعه في و شفعني في نفسي " ، فرجع وقد كشف الله عن بصره (4) !
_______________________________________
(1) سور ة التوبة _ آية (94)
(2) وقال الحافظ الهيثمي : رجاله رجال الصحيح ، كما في (شرح المناوي على " الجامع الصغير " للسيوطي ) جزء _ 3_ ص 104 .
(3) الترغيب والترهيب _ الجزء الأول _ صفحة /273/ .
(4) قال الحافظ الكوثري : وهذا الحديث أخرجه البخاري في " تاريخه الكبير " ، والترمذي في أواخر الدعوات من " جامعه " ، و ابن ماجه في صلاة الحاجة من "سننه " ، وفيه نص على صحته ، و النسائي في " عمل اليوم والليلة " ، و أبو نعيم في " معرفة الصحابة " ، والبيهقي والمنذري . مقالات الكوثري _ محق التقول في مسألة التوسل ص (481) .
.................................................. ..........................
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 26-06-2016, 12:29 AM
احمد محمد البطش احمد محمد البطش غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 257
افتراضي

[4] حياته صلى الله عليه وسلم في قبره الشريف
__________________________
وفي " الترغيب " وكتاب " الزواجر " لابن حجر حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " ما من مسلم يسلم علي إلا رد الله علي روحي حتى أرد عليه السلام " (1)
ومعنى (رد علي روحي ) أي رد نطقي ، كما قال ابن حجر في " الزواجر " .
.
ومما يدل على الحياة البرزخية :
1_ ما رواه مسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ترك قتلى بدر ثلاثا ثم أتاهم فقام عليهم فناداهم فقال : " يا أبا جهل بن هشام ، يا أمية بن خلف ، يا عتبة بن ربيعة ، يا لاشيبة بن ربيعة ، أليس قد وجدتم ما وعد ربكم حقا !!؟ فإني وجدت ما وعدني ربي حقا " ، فسمع عمر قول النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله ، كيف يسمعوا (2) ، وأنى يجيبوا ..وقد جيفوا !!؟ فقال : " والذي نفسي بيده ، ما أنتم بأسمع لما أقول منهم ، ولكن لا يقدرون أن يجيبوا " (3) .
.
2_ وفي " الصحيح " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر بموسى يصلي في قبره (4) .

3_ وقد صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم إماما بالأنبياء ليلة الإسراء ، ويمتاز الشهداء عن غيرهم من موتى المؤمنين أن حياتهم و أرواحهم في الجنة يرزقون فيها بأنواع النعيم ، كما في الآية (169) من سورة آل عمران (5) ، والحياة البرزخية عامة في الأنبياء والمؤمنين و الكافرين ، كما ذكرنا في الدلائل السابقة .
.
4_روى الإمام أحمد و البخاري ومسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : "إن أحدكم إذا مات عرض عليه مقعده بالغداة والعشي ، إن كان من أهل الجنة فمن أهل الجنة ، وإن كان من أهل النار لا.. فمن أهل النار ، فيقال ( هذا مقعدك حتى يبعثك الله عز وجل إليه يوم القيامة " (6) .
.
فعلى ما سبق من الدلائل : إذا سأل أحد رسول الله حاجة .. وقصده أن يدعو له بتلك الحاجة ، فلا مانع له (7) ، و لما كان عوام الناس لا يعلمون هذه النصوص على حقيقتها .. كان من المناسب أن نعلمهم أن يسألوا الله تعالى إكراما لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولا يجوز أن نكفرهم ! فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا كفر الرجل أخاه فقد باء بها أحدهما " (8) .
وقال : " إلا أن تروا كفرا بواحا عندكم فيه من الله برهان " (9) .
_____________________________________
(1) رواه أبو داود عن أبي هريرة _سنن أبي داود _ كتاب المناسك _ رقم الحديث : (1745) .
(2) بحذف النون في حال الرفع وهو لغة وعليه الحديث : " لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا " .
(3) صحيح مسلم _ كتاب الجنة وصفة نعيمها و أهلها _ باب عرض مقعد الميت _ رقم الحديث : (5121 ) ، وفي البخاري في ( باب الجنائز ) بعناه ، وفي ( كتاب المغازي ) _ باب قتل أبي جهل .
(4) رواه مسلم عن أنس _ صحيح مسلم _ كتاب الفضائل _ باب من فضائل موسى _ رقم الحديث : (4380) .
(5) وهي قوله تعالى {وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ}.
(6) صحيح البخاري _ كتاب الجنائز _ رقم الحديث ( 1290) صحيح مسلم _ كتاب الجنة وصفة نعيمها و أهلها _ رقم الحديث : (5110) وفي مسند أحمد _ مسند المكثرين من الصحابة رقم الحديث : (4873) .
(7) سبق و أشرنا إلى اقتران ذلك بالعلم أن الله وحده هو الذي يقضي الحوائج و أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يملك لنفسه ضرا ولا نفعا كما ورد في القرآن الكريم { قُلْ لا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلا ضَرًّا إِلا مَا شَاءَ اللَّهُ }سورة يونس _ آية : (49) لكن الأصل أن يسأل الله متوسلا برسول الله صلى الله عليه وسلم .
(8) رواه مسلم في كتاب الإيمان _ رقم الحديث : /91/ .
(9) صحيح البخاري _ كتاب الفتن _ رقم الحديث : 6532 وفي صحيح مسلم و مسند أحمد بمعناه
.................................................. ................................................
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 27-06-2016, 01:19 AM
احمد محمد البطش احمد محمد البطش غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 257
افتراضي

[5] تكفير المسلمين بلاء و فتنة
__________________
فلا نكفر مسلما بشبهة ، أو ظن ، أو احتمال ، ولكن نعلمهم الحقيقة على نور القرآن العظيم والسنة الشريفة، ونرغبهم في معرفة الحق بالحكمة والموعظة الحسنة .
.................................................. .................................................. ...............
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 27-06-2016, 01:20 AM
احمد محمد البطش احمد محمد البطش غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 257
افتراضي

[6 ] تفسير القرآن بالقرآن
_____________
و أنصحك يا أخي المسلم أن تفهم الآيات والأحاديث على ضوء بقية الآيات والأحاديث ، فإنه لا تنافي بينهما ، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " وإن القرآن لم ينزل ليكذب بعضه بعضا، ولكن نزل أن يصدق بعضه بعضا ،فما عرفتم منه.. فاعملوا به، وما تشابه منه فآمنوا به " . رواه ابن أبي حاتم (1) .
يقول ابن كثير في مقدمة تفسيره : والغرض أنك تطلب تفسير القرآن منه ، فإن لم تجده .. فمن السنة ، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لمعاذ حين بعثه إلى اليمن : "بم تحكم ؟ " قال بكتاب الله . قال : " فإن لم تجد ؟ " قال : بسنة رسول الله . قال : " فإن لم تجد ؟" قال: أجتهد برأيي . قال : فضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم في صدره ، وقال : " الحمد لله الذي وفق رسول رسول الله لما يرضي رسول الله " .
وهذا الحديث في المسند والسنن بإسناد جيد كما هو مقرر في موضعه،و حينئذ إذا لم نجد التفسير في القرآن ، ولا في السنة .. رجعنا في ذلك إلى أقوال الصحابة ، فإنهم أدرى بذلك لما شاهدوا من القرائن والأحوال التي اختصوا بها ، ولما لهم من الفهم التام والعلم الصحيح والعمل الصالح ، لا سيما علماؤهم و كبراؤهم ، كالأئمة المهتدين المهديين وعبد الله بن مسعود رضي الله عنهم .
وكل من فسر آية ، أو حدث حديثا من غير أن ينظر في بقية النصوص .. فتفسيره خطأ ، مع أنه آثم وعاص لله تعالى . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من قال في القرآن بغير علم فليتبوأ مقعده من النار " . وقال : " من قال في القرآن برأيه فأصاب فقد أخطأ (2) .
__________________________________________________ _
(1) تفسير " الدر المنثور

" للسيوطي عند تفسير قوله تعالى {هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ ..} الآية (7) من سورة آل عمران .
(2) شرح المناوي على " الجامع الصغير " _ الجزء السادس _ صفحة (190) .
.................................................. .................................................. ........
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 27-06-2016, 01:21 AM
احمد محمد البطش احمد محمد البطش غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 257
افتراضي

قصر المسافر خوفا و أمنا
-----------------------------------
وهذه أمثلة توضح ما ذكرناه :
1_ قال الله عز وجل {وَإِذَا ضَرَبْتُمْ فِي الأَرْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَقْصُرُوا مِنَ الصَّلاةِ إِنْ خِفْتُمْ أَنْ يَفْتِنَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا } (1) ...
ظاهر الآية أنه لا يجوز قصر الصلاة إلا بالسفر مع وجود الخوف ، لكن جاء في " صحيح مسلم " عن يعلى بن أمية قال : قلت لعمر بن الخطاب { فليس عليكم جناح أن تقصروا من الصلاة إن خفتم أن
يفتنكم الذين كفروا } .. فقد أمن الناس !! فقال عمر : عجبت مما عجبت منه ، فسألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : " صدقة تصدق الله بها عليكم فاقبلوا صدقته " (2) .
فبين الحديث أنه يجوز القصر بالسفر ، ولو في حال الأمن وعدم الخوف .
________________________________
(1) سورة النساء - آية : (101)
(2) صحيح مسلم _ باب صلاة المسافرين و قصرها _ رقم الحديث : ( 1108) .

* * * *
.................................................. ................................
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 28-06-2016, 01:07 AM
احمد محمد البطش احمد محمد البطش غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 257
افتراضي

[7] الانتفاع بعمل الغير
_______________
وقال الله تعالى { وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى } (1) ظاهر هذه الآية أن الإنسان لا ينتفع بعمل غيره ، لكن هذا الظاهر يجب أن يفهم على ضوء الآيات والأحاديث، فالمسلم ينتفع من دعاء غيره مطلقا ،
قال الله تعالى {وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ } (2) .
وقال حكاية عن سيدنا إبراهيم عليه مع نبينا الصلاة والسلام { رَبّنَا اِغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْم يَقُوم الْحِسَاب } (3) .
وقال حكاية عن سيدنا نوح عليه مع نبينا الصلاة والسلام {رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَن دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ } (4) .
وثبت في " الصحيح " الحج عن الميت ، وعن المريض الذي لا يمكنه السفر إلى الحج .. ولا يرجى شفاؤه ،.
فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : جاءت امرأة من خثعم عام حجة الوداع ، وقالت يا رسول الله ، إن فريضة الله على عباده في الحج أدركت أبي شيخا كبيرا ... لا يستطيع أن يستوي على الراحلة ، فهل يقضي عنه أن أحج عنه ؟! . قال " نعم " (5)
وعن بريدة رضي الله عنه قال : جاءت امرأة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: إن أمي ماتت.. ولم تحج ، أفأحج عنها ؟ قال : " نعم ، حجي عنها " (6 )
وفي (صحيح البخاري و مسلم ) أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من مات وعليه صيام صام عنه وليه " (7) .
وصلاة الجنازة على الميت ينتفع بها الميت .
وفي حديث الذكر في " الصحيح " : " وَلَهُ غَفَرْتُ ، هُمُ الْقَوْمُ لَا يَشْقَى بِهِمْ جَلِيسُهُمْ " . (8)

يتبع ...
__________________________________________________ ____

(2) سورة الحشر _ آية : (10) .
(3) سورة ابراهيم _ آية : (41) .
(4) سورة نوح _ آية : (28 ) .
(5) رواه البخاري في كتاب الحج _ رقم الحديث : ( 1721) . وفي جميع كتب السنن بمعناه .
(6) رواه مسلم و الترمذي كما في " التاج الجامع للأصول " _ المجلد الثاني _ ص 111 .
(7) صحيح البخاري _ كتاب الصوم رقم الحديث ( 1816) _ ، ومسلم في كتاب الصوم _ رقم الحديث 1935) .
(8) صحيح مسلم _ كتاب الذكر والدعاء والتوبة والاستغفار _ باب فضل مجالس الذكر _ رقم الحديث ( 4854) .
.................................................. ............................................
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 28-06-2016, 01:13 AM
احمد محمد البطش احمد محمد البطش غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 257
افتراضي

تتمة الانتفاع بعمل الغير
--------------------------------

و أحاديث كثيرة صحيحة تفيد أن المسلم ينتفع بعمل غيره ، و نقل ( صاحب " الفتوحات الإلهية ) على تفسير الجلالين ) (1) نقل عن ابن تيمية أكثر من عشرين نوعا تفيد أن المسلم ينتفع بعمل غيره حيث قال : قال الشيخ تقي الدين أبو العباس أحمد ابن تيمية : من اعتقد أن الإنسان لا ينتفع إلا بعمله .. فقد خرق الإجماع ، وذلك باطل من وجوه كثيرة :
أحدها : أن الإنسان ينتفع بدعاء غيره ، وهو انتفاع بعمل الغير .
ثانيها : أن النبي صلى الله عليه وسلم يشفع لأهل الموقف في الحساب ، ثم لأهل الجنة في دخولها .
ثالثها : لأهل الكبائر في الخروج من النار (2) ، وهذا انتفاع بسعي الغير !.
رابعها : أن الملائكة يدعون ويستغفرون لمن في الأرض(3) وذلك منفعة بعمل الغير !
خامسها : أن الله تعالى يخرج من النار (4) من لم يعمل خيرا قط بمحض رحمته ، وهذا انتفاع بغير عملهم !
سادسها : أن أولاد المؤمنين يدخلون الجنة بعمل آبائهم ، وذلك انتفاع بمحض عمل الغير .
سابعها : قال تعالى في قصة الغلامين اليتيمين {وكان أبوهما صالحا } (5)
ثامنها : أن الميت ينتفع بالصدقة عنه (6) ، و بالعتق بنص السنة والإجماع ، وهو من عمل الغير ! .
تاسعها : أن الحج المفروض يسقط عن الميت بحج وليه بنص السنة ، وهو انتفاع بعمل الغير (7) !
عاشرها : أن الحج المنذور ، أو الصوم المنذور يسقط عن الميت بعمل غيره بنص السنة (8) !! وهو انتفاع بعمل الغير !!
حادي عشرها : المدين قد امتنع رسول الله صلى الله عليه وسلم من الصلاة عليه حتى قضى دينه أبو قتادة ، وقضى دين الآخر علي بن أبي طالب (9) ، و انتفع بصلاة النبي شَفَعَتِ المَلاَئِكَةُ وَشَفَعَ النَّبِيُّونَ وَشَفَعَ المُؤْمِنُونَ فكيف رحمة أَرْحَمُ الرَّاح .. وهو من عمل الغير !.
_____________________________________________
(1) عند تفسير قوله تعالى { وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى }
(2) عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي " رواه الترمذي في سننه _ كتاب صفة القيامة والرقائق / رقم الحديث 2359 .
(3) قال تعالى{ وَالْمَلَائِكَةُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِمَن فِي الْأَرْضِ} الشورى _آية 5)
(4) أي : من المؤمنين ، كما في حديث الشفاعة الذي ورد فيه : " فيقول الله عز وجل { شَفَعَتِ المَلاَئِكَةُ وَشَفَعَ النَّبِيُّونَ وَشَفَعَ المُؤْمِنُونَ ولم يبق إلا أَرْحَمُ الرَّاحمين } ، فيقبض قبضة من النار فيخرج منها قوما لم يعملوا خيرا قط " الحديث في صحيح مسلم _ كتاب الإيمان _ باب معرفة طريق الرؤية _ رقم الحديث 269.
(5) سورة الكهف _ آية 82 .
(6) عن عائشة رضي الله عنها أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا رسول الله : إن أمي افتلتت نفسهاولم توص و أظنها لو تكلمت تصدقت ، أفلها أجر إن تصدقت عنها ؟! . قال : "نعم " . رواه مسلم _ باب وصول ثواب
الصدقة عن الميت إليه _ رقم الحديث : / 1004/ .
(7) تقدم ذكر الحديث في [7]
(8) عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : جاءت امرأة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت :يا رسول الله إن أمي ماتت وعليها صوم نذر ، أفأصوم عنها ؟ قال " أرأيت لو كان على أمك دين فقضيتيه ، أكان يؤدي ذلك عنها ؟ " قالت نعم . قال " فصومي عن أمك " رواه البخاري _ باب قضاء الصيام
عن الميت _ رقم الحديث /1938/ .
(9) كنز العمال _ الترهيب من الاستقراض لغير ضرورة _ رقم الحديث /155532/ و /155533/ .
.................................................. .................................................. ........
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 28-06-2016, 01:16 AM
احمد محمد البطش احمد محمد البطش غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 257
افتراضي

تتمة الانتفاع بعمل الغير
-------------------------------
ثاني عشرها : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لمن صلى وحده : " ألا رجلا يتصدق على هذا فيصلي معه !!" (1) ، فقد حصل له فضل الجماعة بفعل الغير !.
ثالث عشرها : أن الإنسان تبرأ ذمته من ديون الخلق إذا قضاها قاض عنه ، وذلك انتفاع بعمل الغير !.
رابع عشرها : أن من عليه تبعات و مظالم إذا حلل منها .. سقطت عنه ، وهذا انتفاع بعمل الغير !.
خامس عشرها : أن الجار الصالح ينفع في المحيا والممات ، كما جاء في الأثر ، وهذا انتفاع بعمل الغير !.
سادس عشرها : أن جليس أهل الذكر يرحم بهم ، وهو لم يكن منهم (2) ولم يجلس لذلك ، بل لحاجة عرضت له و " الأعمال بالنيات " ، قد انتفع بعمل غيره !.
سابع عشرها : الصلاة على الميت والدعاء له في الصلاة انتفاع للميت بصلاة الحي ، وهو عمل غيره !.
ثامن عشرها : أن الجمعة تحصل باجتماع الأعداد ، وكذلك الجماعة بكثرة العدد ، وهو انتفاع للبعض بالبعض!.
تاسع عشرها : أن الله تعالى قال لنبيه صلى الله عليه وسلم {وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ }(3) ، وقال تعالى {وَلَوْلا رِجَالٌ مُؤْمِنُونَ وَنِسَاءٌ مُؤْمِنَاتٌ} (4) ، وقال تعالى { وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ } (5) ، فقد رفع الله تعالى العذاب عن بعض الناس بسبب بعض ، وذلك انتفاع بعمل الغير !.
عشروها : أن صدقة الفطر تجب على الصغير وغيره ممن يمونه الرجل فإنه ينتفع بذلك من يخرج عنه ، ولا سعي له فيها !.
حادي عشريها : أن الزكاة تجب في مال الصبي و المجنون ، ويثاب على ذلك ولا سعي له !.
ومن تأمل العلم وجد من انتفاع الإنسان بما لم يعمله ما لا يكاد يحصى ! فكيف يجوز أنت نتأول الآية الكريمة على خلاف صريح الكتاب والسنة وإجماع الأمة !!!.

انتهى .
_____________________________________
(1) رواه أحمد في مسنده عن أبي سعيد _ باب مسند أبي سعيد الخدري _ رقم الحديث : / 11187/.
(2) هذا المعنى ورد في حديث بصحيح مسلم كما تقدم [7].
(3) سوة الأنفال _ آية : (33)
(4) سورة الفتح _ آية : (25)
(5) سورة البقرة _ آية : (251) .

.................................................. ...............................................
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 29-06-2016, 01:01 AM
احمد محمد البطش احمد محمد البطش غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 257
افتراضي

[8] مطلب
السعي سعيان
----------------------------------------
وذكر الشيخ المحدث عبد الله سراج الدين _ رحمه الله _ في كتابه " الإيمان بعوالم الآخرة ومواقفها " : أن السعي نوعان :
سعي مباشر ، وذلك بتعاطي الإنسان الأعمال الصالحة و الأقوال الطيبة التي رسمها الشارع له ، من الصلوات و الصدقات و الصيام وسائر العبادات ، والقربات العملية والقولية المتنوعة الكثيرة .
وسعي تسبب في تحصيل خير وثواب ينسحب عليه و يجري له من عمل باشره غيره ، فذلك الغير له أجر العمل بالمباشرة ، وهذا له أجر العمل بالتسبب .
وهذا النوع الثاني له وجوه كثيرة و أنواع متعددة بينها الشارع . اه (1) .
وعلمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يدعوا أحدنا لأخيه بظهر الغيب ، وأن الملك يقول له : ( ولك بمثل ) ، فعن أبي الدرداء رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما من عبد مسلم يدعو لأخيه بظهر الغيب إلا قال الملك ( ولك بمثل ) " . رواه مسلم في صحيحه (2) .
وحملة العرش ومن حوله من الملائكة يدعون للمؤمنين ، قال الله عز وجل {الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آَمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ (7) رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدْتَهُمْ وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آَبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (8) وَقِهِمُ السَّيِّئَاتِ وَمَنْ تَقِ السَّيِّئَاتِ يَوْمَئِذٍ فَقَدْ رَحِمْتَهُ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ } (3) ، وقول الله تعالى {وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آَمَنُوا} تقيد وتخصص آية الشورى {وَالْمَلَائِكَةُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِمَن فِي الْأَرْضِ } لأن في الأرض المؤمنين والكافرين !!.
___________________________________
(1) كتاب الإيمان بعوالم الآخرة و مواقفها ص : /91/ .
(2) صحيح مسلم _ كتاب الذكر و الدعاء والتوبة و الاستغفار _ رقم الحديث : / 4912/ .
(3) سورة غافر _آية( 7 ) وما بعدها .
* * * *
.................................................. .................................................. ........
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 30-06-2016, 10:07 AM
احمد محمد البطش احمد محمد البطش غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 257
افتراضي

[9]القتل عمدا والخلود في النار
------------------------------------
3- قال الله تعالى{وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا } (1) ظاهر الآية أن قاتل المؤمن عمدا مخلدا في النار وكافر ، لأن المخلد كافر !! وهذا في حق من يعتقد أن قتل المؤمن جائز وحلال، أما القاتل الذي يعتقد أن القتل حرام ..فليس بكافر ولا يخلد في النار ، لقول الله تعالى {إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ } (2) ، ولقوله تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالأُنثَى بِالأُنثَى فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ} (3) . فقوله {مِنْ أَخِيهِ} دليل على إيمان القاتل المعتقد تحريم القتل ، لأن الكافر ليس أخا للمؤمن .
و الأحاديث الصحيحة صريحة في أنه يخرج من النار من كان في قلبه مثقال ذرة من إيمان ،
ففي " صحيح البخاري " من حديث الشفاعة :
" فأقول : يارب أمتي أمتي ، فيقول { انْطَلِقْ فَأَخْرِجْ مِنْهَا _ أي : من النار _ مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ شَعِيرَةٍ مِنْ إِيمَانٍ } فأنطلق فأفعل ، ثم أعود فأحمده بتلك المحامد ، ثم أخر له ساجدا ، فيقول : { يامُحَمَّدُ ارْفَعْ رَأْسَكَ و قُلْ يسْمَعْ لك وَاشْفَعْ تُشَفَّعْ } فأقول يا رب أمتي . فيقول : { انْطَلِقْ فَأَخْرِجْ مِنْهَا مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ ذرة أو خردلةِ مِنْ إِيمَان فَأَخْرِجْهُ } فأنطلق فأفعل ،ثم أعود فأحمده بتلك المحامد، ثم أخر له ساجدا ،فيقول {انْطَلِقْ فَأَخْرِجْ مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ أَدْنَى أَدْنَى أَدْنَى من مِثْقَالِ حَبَّةِ خَرْدَلٍ مِنْ إِيمَانٍ فَأَخْرِجْهُ مِنْ النَّار} فأنطلق فأفعل " (4) .
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من شهد أن لا إله إلى الله وأن محمدا عبده ورسوله ، وأن عيسى عبد الله ورسوله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه ، والجنة حق ، والنار حق .. أدخله الله الجنة ، على ما كان من العمل " (5) أي لا بد أن يدخل الجنة ابتداء ، أو بعد تعذيبه في النار ، فلا يخلد فيها ، مع العلم أن قتل المسلم عمدا أمر عظيم ، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لن يزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصب دما حراما " (6) .
وقال صلى الله عليه وسلم :" قتل المؤمن أعظم عند الله من زوال الدنيا " (7)
وقال صلى الله عليه وسلم : " لو أن أهل السماء والأرض اشتركوا في دم مؤمن لكبهم الله عز وجل في النار " (8) .
وفي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " من أعان على قتل مؤمن ولو بشطر كلمة .. لقي الله عز وجل مكتوب بين عينيه ( آيس من رحمة الله ) (9) مع العلم أن المعاصي بريد الكفر .
_______________________________________
(1) سورة النساء _ آية (93) .
(2) سورة النساء _ آية (116) .
(3) سورة البقرة _ آية (178) .
(4) صحيح البخاري _ كتاب التوحيد _ رقم الحديث : 6956 ، وفي صحيح مسلم في كتاب الإيمان بمعناه .
(5) رواه البخاري _ كتاب أحاديث الأنبياء _ رقم الحديث 3180، وفي صحيح مسلم في كتاب الإيمان بمعناه . .
(6) رواه البخاري في صحيحه _ كتاب الديات _ رقم الحديث 6355، وأحمد في مسنده رقم الحديث /5423/ .
(7) سنن النسائي كتاب تحريم الدم رقم الحديث 3923 / 3924 / 3925 .
(8) رواه الترمذي عن أبي سعيد و أبي هريرة معا _ الجامع الصغير : 7407 .
(9) رواه ابن ماجه في سننه _ كتاب الديات _ رقم الحديث 2610 .
* * *
.................................................. ..........................................
المصدر: https://www.facebook.com/%D8%A7%D9%8...nf&pnref=story
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 06-07-2016, 11:09 AM
فراج محمود يعقوب فراج محمود يعقوب غير متواجد حالياً
مشارك جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2016
المشاركات: 27
افتراضي

اللهم صل على سيدنا محمد وآله وسلم
جزاكم الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
__________________
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد كريم الآباء والأمهات وعلى آله السادات
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 06-07-2016, 07:16 PM
احمد محمد البطش احمد محمد البطش غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 257
افتراضي

واياكم سيدنا الشيخ فراج يعقوب
وتقبل الله طاعتكم
وكل عام وانتم بخير
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 07:38 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست


Security By © : Rg Security v5.3
 

::+: مجموعة ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::

::+: ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::    
تابعونا عبر تويتر