::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::
  التسجيل ::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+:: ::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::  
::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+::

العودة   منتدى الأزهريين > الحديث الشريف وعلومه
   

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-11-2014, 10:47 AM
عاتكة الشامي عاتكة الشامي غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 268
افتراضي حديث فضل التوسعة على الأهل و العيال و الجيران يوم عاشوراء

السـلامُ عليكم و رحمة الله و بركاتُهُ .
نرجو مِنَ السادة الفُضلاء حفظهم الله تعالى ، مّن كان عنده خبر عن مخطوطة لِجُزْء حديثِيّ لِحضرة مولانا شيخ الإِسـلام العلاّمة الحافظ الكبير زين الدين العراقِيّ رحمه الله تعالى ، في تفنيد مزاعم " ابن تيمِيّة الحفيد " التي تكَلّفها لِرَدّ الحديثِ المعرُوف :
" مَنْ وَسَّـعَ على أهلِهِ و عِيالِهِ يومَ عاشُـوراء وَسَّـعَ اللهُ عليه باقِيَ سَـنتِهِ ( أو قال سـائِرَ سَـنَتِهِ) " أو كما ورد . أنْ يُفِيدَنا و يُتحِفَنا بِذلك مع جزيل الشُـكْر .
و هو جزْء في إِثبات حديث فضل التوسعة في هذا اليوم المبارك ، غير أحاديث فضل صومِهِ ، و قد زخر بِتحقيقات جيّدة و فوائِد حديثِيّة نفيسة ، لعلّهُ يقع في عشر ورقات تقريباً أو أكثر شـويّة ...
و جزاكم اللهُ خيراً .


.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-11-2014, 09:57 PM
فراج يعقوب فراج يعقوب غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,646
افتراضي

اللهم صل على سيدنا محمد وآله وسلم
حبذا لوتفضلتم أنتم وعمتكم المباركة بسرد ماعندكم حول هذا الحديث إلى أن يقيض الله احدا ممن عنده جزء العراقي
جزاكم الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
__________________
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد كريم الآباء والأمهات وعلى آله السادات
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-11-2014, 04:25 AM
عاتكة الشامي عاتكة الشامي غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 268
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فراج يعقوب مشاهدة المشاركة
اللهم صل على سيدنا محمد وآله وسلم
حبذا لوتفضلتم أنتم وعمتكم المباركة بسرد ماعندكم حول هذا الحديث إلى أن يقيض الله احدا ممن عنده جزء العراقي . جزاكم الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
العفو حضرة الفاضل المبارك فمن أنواركم نقتبِس . حفظكُم الله .
الحمدُ لله .. الذي تعلّمناهُ بفضلِ الله عزّ و جلّ أنَّ أصحّ طرق الرواية المرفُوعة إِلى الحضرة النبوِيّة القُدسِيّة الرفيعة حديثُ سيّدنا جابر بن عبد الله رضي اللهُ عنهُ قال سَـمِعْتُ رسُـولَ اللهِ صلّى اللهُ عليه و سلّم يَقُولُ :

" مَنْ وَسَّـعَ على نَفْسِـهِ وَ أهْلِهِ يَوْمَ عاشُـوراءَ وَسَّـعَ اللهُ عليه سـائِرَ سَــنَتِهِ" . رواهُ الحافِظُ ابن عبْدِ البَرّ في الإِسْـتِذْكار عن ثلاثةٍ من شُـيُوخِهِ بالسند المتّصل ، قال :
حدّثنا أحمد بن قاسم و محمد بن ابراهيم و محمد بن حكم قالوا : حدّثنا محمد بن معاوية قال حدّثنا الفضل بن الحباب قال حدّثناهشـام بن عبد الملك الطيالسِيّ قال حدّثنا شُـعبة عن أبِي الزُبَيْر عن جابِر فذكرَهُ . قال جابِر جَرَّبْناهُ فكانَ كذلك ، و قال أبُو الزُبَير جرّبْناهُ فكان كذلك ، و قال شُعبة : جرّبناهُ فكان كذلك ... قال بعضُ الحُفّاظ - منهم مولانا الإِمام الحافِظُ الزين العراقِيّ - رحمهم الله :هذه الرواية على شـرط مُسلم .
و روي مرفُوعاً أيضاً مِنْ طُرُق أُخْرى لا يَرقى إِسْـنادُ الواحِدِ منها إِلى درجة إِسْـناد رواية الإِستذكار الصحِيحة هذه ، منها عند البيهقِيّ خمس طُرُق في الجامع لِشُـعب الإِيمان .. أوَّلُها عن سيّدنا جابر من غير الوجه المذكور ، و قال رحمه الله هذا اسناد ضعيف و رُوِيَ من وجه آخَر كما أخبرَنا ... فذكرَ طريقَيْنِ إِلى هيصم بن شداخ الورّاق حدّثنا الأعمش عن ابراهيم عن علقمة عن عبد الله بن مسعود رضي اللهُ عنهُ مرفوعاً .. قال تفرّد به هيصم عن الأعمش .
ثُمَّ ذكَرَ طريقين إِلى سـيّدنا أبي سعيد الخدرِيّ رضي اللهُ عنهُ يرفعه ، ثُمَّ طريقاً إِلى سيّدنا أبي هريرة رضي اللهُ عنهُ ، رفعهُ أيضاً ... ثُم قال عقب ذلك :" هذه الأسـانيد و إِنْ كانَ في كُلٍّ منها ضعفٌ ( و في نُسخة : وَ إِنْ كانت ضعيفة) فهِيَ إِذا ضُمَّ بعضُها إِلى بعضٍ أخَذَتْ قُوَّةً ، و اللهُ أعلَم . " إِهـ . كلام البيهقِيّ .
و في كنز العمّال للعلاّمة المُحدِّث المتقِي الهندِيّ رحمه الله ، في الفصل الثاني من الباب الثامن من كتاب الفضائل :

" مَنْ وسّعَ على عيالِهِ في يومِ عاشُوراء وسَّـعَ اللهُ عليه في سـنَتِهِ كُلِّها " ( الطبراني في الأوسط و البيهقِيّ في الشُـعَب عَنْ أبي سعيد ) .إهـ .
و ذكر قبل ذلك في باب صوم النفل من كتاب الصوم رواية جابر المذكورة ، و عزاها لإبن عبد البَرّ في الإِسـتذكار ، ثُمَّ رواية ابن مسعود و عزاها للطبرانِيّ . ( وَ يُنظر : " المقاصِد الحسنة للحافظ السخاوِيّ و الدُرَر المنتثِرة في الأحاديث المُشتَهرة للحافِظ السيوطِيّ و نقْلَ كلامٍ هناك ، للحافِظ العراقِيّ و غيرِهِ ، و تعقُّبَهُم للعلاّمة الزركشِيّ و ابن الجوزِيّ و الدارقطني و العقيلِيّ و لِقصْرِ من قصَرَ المتن على ابن المنتشِر رحمهم الله تعالى أجمعين) .
أمّا أصحّ الموقُوفات في ذلك فعند ابن عبد البرّ أيضاً في الإِسْـتِذْكار بِسَنَدِهِ إِلى الأئِمّةِ اللَيْثِ بن سعد عن يحي بن سـعيد عن سـعيد بن المسيّب قال : قال عُمَرُ بْنُ الخطّابِ رضِيَ اللهُ عنهُ :"
مَنْ وَسَّعَ على أَهلِهِ يَوْمَ عاشُـوراءَ وَسَّـعَ اللهُ عليهِ سـائِرَ السَـنَةِ " . قال يحيَ بنُ سَـعِيدٍ : جرّبْنا ذلك فوجَدْناهُ حقّاً . ( قال الحافظ العراقِيّ إِسنادُها جيّد) .
وَ عند ابن عبد البر في الإِستذكار أيضاً عن الإِمام سُـفيان بنِ عُيَيْنة و إبراهيم عن ابراهيم بن محمد بن المنتشِـر قال :" مَنْ وَسَّـعَ على أهلِهِ في عاشُـوراء وَسّـعَ اللهُ عليه سـائِرَ السَـنَةِ " ، قال سُفيان : جرَّبْنا ذلك فوجدْناهُ كذلك " إِهـ . من الإِستذكار .
لكِنْ رأيْتُ أثر ابن المُنتشِـر في غيرِهِ بِلَفظ :" كانَ يُقال ... " فذكَرَهُ ، و هذا يَعنِي أنَّهُ نقَلَهُ عمَّنْ فَوْقَهُ وَ أنَّ هذا كانَ مشهُوراً في عصر السلف الصالح من الصحابةِ الكِرام و التابعِين بإِحسـانٍ رضِيَ اللهُ عنهُم . و اللهُ أعلَم .
( كان في القلب رغبة لمزيد بيانٍ وَ تفصيل ، لكنّ ظرفِي لم يُسـاعِد ، فاقتصرْتُ على تلخيص هذه الفوائد مِن دفترِي في مجالس الحديث عند سَـيّدَتِي الحاجّة حفظها الله ، منذ عدّة سَـنَوات ، فلَم يأتِ كما كان في البال ، و الحمد لله على كُلِّ حال ) .
اللّهُمَّ وَسِّـع علينا و على أُمَّةِ حبيبِكَ مُحَمَّدٍ صلّى اللهُ عليه و على آلِهِ و سَـلّم من بركاتِ الدين العظيم و مِنْ خيراتِ الدُنيا و الآخِرةِ ، بِرَحمَتِكَ يا أرحمَ الراحِمين .


.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-11-2014, 12:03 PM
فراج يعقوب فراج يعقوب غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,646
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاتكة الشامي مشاهدة المشاركة

( كان في القلب رغبة لمزيد بيانٍ وَ تفصيل ، لكنّ ظرفِي لم يُسـاعِد ، فاقتصرْتُ على تلخيص هذه الفوائد مِن دفترِي في مجالس الحديث عند سَـيّدَتِي الحاجّة حفظها الله ، منذ عدّة سَـنَوات ، فلَم يأتِ كما كان في البال ، و الحمد لله على كُلِّ حال ) .
اللّهُمَّ وَسِّـع علينا و على أُمَّةِ حبيبِكَ مُحَمَّدٍ صلّى اللهُ عليه و على آلِهِ و سَـلّم من بركاتِ الدين العظيم و مِنْ خيراتِ الدُنيا و الآخِرةِ ، بِرَحمَتِكَ يا أرحمَ الراحِمين .


.
اللهم صل على سيدنا محمد وآله وسلم
اللهم آمين
بارك الله فيكما
جزاكم الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
__________________
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد كريم الآباء والأمهات وعلى آله السادات
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-11-2014, 10:04 PM
متابع متابع غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 227
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم
بسم الله خير الأسماء في الأرض وفي السماء والصلاة والسلام على سيد الرسل وخاتم الأنبياء وعلى آله الأصفياء والأنقياء وعلى صحابته أجمعين الغر الميامين الأتقياء وعلى جميع الرسل والأنبياء.
وبعد ، ، ،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فراج يعقوب مشاهدة المشاركة
اللهم صل على سيدنا محمد وآله وسلم
اللهم آمين
بارك الله فيكما
جزاكم الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 22-10-2015, 02:32 PM
متابع متابع غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 227
افتراضي للرفع بمناسبة حلول الذكرى


بسم الله الرحمن الرحيم
بسم الله خير الأسماء في الأرض وفي السماء والصلاة والسلام على سيد الرسل وخاتم الأنبياء وعلى آله الأصفياء والأنقياء وعلى صحابته أجمعين الغر الميامين الأتقياء وعلى جميع الرسل والأنبياء.
وبعد ، ، ،

للرفع والتذكير بمناسبة حلول ذكرى عاشوراء لهذا العام 2015م/1437هـ

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 24-10-2015, 05:53 PM
الصورة الرمزية ال صباح
ال صباح ال صباح غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 285
افتراضي

قال المناوي رحمه الله تعالى في فيض القدير: قال جابر الصحابي: جربناه فوجدناه صحيحاً،
وقال ابن عيينة: جربناه خمسين أو ستين سنة، وقال ا بن حبيب أحد أئمة المالكية:

لا تنس ينسك الرحمن عاشورا

واذكره لا زلت في الأخبار مذكوراً

قال الرسول صلاة الله تشمله

قولا وجدنا عليه الحق والنورا

من بات في ليل عاشوراء ذا سعة

يكن بعيشته في الحول مجبورا

فارغب فديتك فيما فيه رغبنا

خير الورى كلهم حيا ومقبورا
يدل على أن للحديث أصلاً وهو الامام زين الدين العراقي الذي رد على المبتدع ابن تيمية على تضعيفه للحديث ولم يرى تحسينه من وجوه اخرى
قال شيخ الاسلام الزين العراقي في أماليه: وفي إسناده لين فيه حجاج بن نصير ومحمد بن ذكوان وسليمان بن أبي عبد الله مضعفون لكن ابن حبان ذكرهم في الثقات، فالحديث حسن على رأيه، وله طريق آخر صححه ابن ناصر وفيه زيادة منكرة. انتهى.
وتعقب ابن حجر حكم ابن الجوزي بوضعه.

وأما كلام أهل العلم في المسألة فقد اتفقت المذاهب الأربعة على استحباب التوسعة على الأهل في يوم عاشوراء، قال الصاوي المالكي في حاشيته على الشرح الصغير: ويندب في عاشوراء التوسعة على الأهل والأقارب. انتهى.

وقال سليمان الجمل في حاشيته على فتح الوهاب لزكريا الأنصاري: ويستحب فيه التوسعة على العيال والأقارب، والتصدق على الفقراء والمساكين من غير تكلف فإن لم يجد شيئاً فليوسع خلقه ويكف عن ظلمه. انتهى.

وقال البهوتي الحنبلي في شرح منتهى الإرادات: وينبغي التوسعة فيه على العيال. قال في المبدع: وقال ابن عابدين الحنفي في رد المحتار: نعم حديث التوسعة ثابت صحيح كما قال الحافظ السيوطي في الدرر.، وعليه فلا بأس فيما ذكرت إن فعل بقصد التوسعة الواردة.

والله أعلم.
ولنا فيه الرد على اهل البدع من الوهابية خوارج الامة الاسلامية شواذ الاحديث مخنثين الكرامية
__________________
إخواني أهل السنة دعوة من إخيكم للتسجيل والمشاركة في شبكتنا
http://sunnt-1.forumaroc.net/
:( شبكة منتديات انا سني العالمية ))::
نكشف الحقائق الغائبة للباحثين عن الحقيقة
http://sunnt-1.forumaroc.net/
شبكة تُعنى بمناقشة ومحاورة الفكر الوهابي و الرافضي و غلاة الصوفية بمشاركة ثلة من المختصين
http://sunnt-1.forumaroc.net/
:( ( للتسـ( ودعم جهود أهل السنة والجماعة اهل الايمان )ـجيل )))::
http://sunnt-1.forumaroc.net/
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10-10-2016, 03:45 PM
احمد محمد البطش احمد محمد البطش غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 261
افتراضي

جزاكم الله خيرا
للرفع والتذكير بمناسبة حلول ذكرى عاشوراء لهذا العام 2016م/1438 هـ
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-10-2016, 01:44 AM
فراج يعقوب فراج يعقوب غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,646
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاتكة الشامي مشاهدة المشاركة
العفو حضرة الفاضل المبارك فمن أنواركم نقتبِس . حفظكُم الله .
الحمدُ لله .. الذي تعلّمناهُ بفضلِ الله عزّ و جلّ أنَّ أصحّ طرق الرواية المرفُوعة إِلى الحضرة النبوِيّة القُدسِيّة الرفيعة حديثُ سيّدنا جابر بن عبد الله رضي اللهُ عنهُ قال سَـمِعْتُ رسُـولَ اللهِ صلّى اللهُ عليه و سلّم يَقُولُ :

" مَنْ وَسَّـعَ على نَفْسِـهِ وَ أهْلِهِ يَوْمَ عاشُـوراءَ وَسَّـعَ اللهُ عليه سـائِرَ سَــنَتِهِ" . رواهُ الحافِظُ ابن عبْدِ البَرّ في الإِسْـتِذْكار عن ثلاثةٍ من شُـيُوخِهِ بالسند المتّصل ، قال :
حدّثنا أحمد بن قاسم و محمد بن ابراهيم و محمد بن حكم قالوا : حدّثنا محمد بن معاوية قال حدّثنا الفضل بن الحباب قال حدّثناهشـام بن عبد الملك الطيالسِيّ قال حدّثنا شُـعبة عن أبِي الزُبَيْر عن جابِر فذكرَهُ . قال جابِر جَرَّبْناهُ فكانَ كذلك ، و قال أبُو الزُبَير جرّبْناهُ فكان كذلك ، و قال شُعبة : جرّبناهُ فكان كذلك ... قال بعضُ الحُفّاظ - منهم مولانا الإِمام الحافِظُ الزين العراقِيّ - رحمهم الله :هذه الرواية على شـرط مُسلم .
و روي مرفُوعاً أيضاً مِنْ طُرُق أُخْرى لا يَرقى إِسْـنادُ الواحِدِ منها إِلى درجة إِسْـناد رواية الإِستذكار الصحِيحة هذه ، منها عند البيهقِيّ خمس طُرُق في الجامع لِشُـعب الإِيمان .. أوَّلُها عن سيّدنا جابر من غير الوجه المذكور ، و قال رحمه الله هذا اسناد ضعيف و رُوِيَ من وجه آخَر كما أخبرَنا ... فذكرَ طريقَيْنِ إِلى هيصم بن شداخ الورّاق حدّثنا الأعمش عن ابراهيم عن علقمة عن عبد الله بن مسعود رضي اللهُ عنهُ مرفوعاً .. قال تفرّد به هيصم عن الأعمش .
ثُمَّ ذكَرَ طريقين إِلى سـيّدنا أبي سعيد الخدرِيّ رضي اللهُ عنهُ يرفعه ، ثُمَّ طريقاً إِلى سيّدنا أبي هريرة رضي اللهُ عنهُ ، رفعهُ أيضاً ... ثُم قال عقب ذلك :" هذه الأسـانيد و إِنْ كانَ في كُلٍّ منها ضعفٌ ( و في نُسخة : وَ إِنْ كانت ضعيفة) فهِيَ إِذا ضُمَّ بعضُها إِلى بعضٍ أخَذَتْ قُوَّةً ، و اللهُ أعلَم . " إِهـ . كلام البيهقِيّ .
و في كنز العمّال للعلاّمة المُحدِّث المتقِي الهندِيّ رحمه الله ، في الفصل الثاني من الباب الثامن من كتاب الفضائل :

" مَنْ وسّعَ على عيالِهِ في يومِ عاشُوراء وسَّـعَ اللهُ عليه في سـنَتِهِ كُلِّها " ( الطبراني في الأوسط و البيهقِيّ في الشُـعَب عَنْ أبي سعيد ) .إهـ .
و ذكر قبل ذلك في باب صوم النفل من كتاب الصوم رواية جابر المذكورة ، و عزاها لإبن عبد البَرّ في الإِسـتذكار ، ثُمَّ رواية ابن مسعود و عزاها للطبرانِيّ . ( وَ يُنظر : " المقاصِد الحسنة للحافظ السخاوِيّ و الدُرَر المنتثِرة في الأحاديث المُشتَهرة للحافِظ السيوطِيّ و نقْلَ كلامٍ هناك ، للحافِظ العراقِيّ و غيرِهِ ، و تعقُّبَهُم للعلاّمة الزركشِيّ و ابن الجوزِيّ و الدارقطني و العقيلِيّ و لِقصْرِ من قصَرَ المتن على ابن المنتشِر رحمهم الله تعالى أجمعين) .
أمّا أصحّ الموقُوفات في ذلك فعند ابن عبد البرّ أيضاً في الإِسْـتِذْكار بِسَنَدِهِ إِلى الأئِمّةِ اللَيْثِ بن سعد عن يحي بن سـعيد عن سـعيد بن المسيّب قال : قال عُمَرُ بْنُ الخطّابِ رضِيَ اللهُ عنهُ :"
مَنْ وَسَّعَ على أَهلِهِ يَوْمَ عاشُـوراءَ وَسَّـعَ اللهُ عليهِ سـائِرَ السَـنَةِ " . قال يحيَ بنُ سَـعِيدٍ : جرّبْنا ذلك فوجَدْناهُ حقّاً . ( قال الحافظ العراقِيّ إِسنادُها جيّد) .
وَ عند ابن عبد البر في الإِستذكار أيضاً عن الإِمام سُـفيان بنِ عُيَيْنة و إبراهيم عن ابراهيم بن محمد بن المنتشِـر قال :" مَنْ وَسَّـعَ على أهلِهِ في عاشُـوراء وَسّـعَ اللهُ عليه سـائِرَ السَـنَةِ " ، قال سُفيان : جرَّبْنا ذلك فوجدْناهُ كذلك " إِهـ . من الإِستذكار .
لكِنْ رأيْتُ أثر ابن المُنتشِـر في غيرِهِ بِلَفظ :" كانَ يُقال ... " فذكَرَهُ ، و هذا يَعنِي أنَّهُ نقَلَهُ عمَّنْ فَوْقَهُ وَ أنَّ هذا كانَ مشهُوراً في عصر السلف الصالح من الصحابةِ الكِرام و التابعِين بإِحسـانٍ رضِيَ اللهُ عنهُم . و اللهُ أعلَم .
( كان في القلب رغبة لمزيد بيانٍ وَ تفصيل ، لكنّ ظرفِي لم يُسـاعِد ، فاقتصرْتُ على تلخيص هذه الفوائد مِن دفترِي في مجالس الحديث عند سَـيّدَتِي الحاجّة حفظها الله ، منذ عدّة سَـنَوات ، فلَم يأتِ كما كان في البال ، و الحمد لله على كُلِّ حال ) .
اللّهُمَّ وَسِّـع علينا و على أُمَّةِ حبيبِكَ مُحَمَّدٍ صلّى اللهُ عليه و على آلِهِ و سَـلّم من بركاتِ الدين العظيم و مِنْ خيراتِ الدُنيا و الآخِرةِ ، بِرَحمَتِكَ يا أرحمَ الراحِمين .


.
اللّهُمَّ وَسِّـع علينا و على أُمَّةِ حبيبِكَ مُحَمَّدٍ صلّى اللهُ عليه و على آلِهِ و سَـلّم من بركاتِ الدين العظيم و مِنْ خيراتِ الدُنيا و الآخِرةِ ، بِرَحمَتِكَ يا أرحمَ الراحِمين
__________________
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد كريم الآباء والأمهات وعلى آله السادات
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 11-10-2016, 06:18 AM
الصورة الرمزية عبد الكريم الرازي
عبد الكريم الرازي عبد الكريم الرازي غير متواجد حالياً
(مدير عام) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,609
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فراج يعقوب مشاهدة المشاركة
اللّهُمَّ وَسِّـع علينا و على أُمَّةِ حبيبِكَ مُحَمَّدٍ صلّى اللهُ عليه و على آلِهِ و سَـلّم من بركاتِ الدين العظيم و مِنْ خيراتِ الدُنيا و الآخِرةِ ، بِرَحمَتِكَ يا أرحمَ الراحِمين
اللهمّ آمين بجاه سيّدنا محمّد صلّى الله عليه و آله و سلّم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 02:05 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست


Security By © : Rg Security v5.3
 

::+: مجموعة ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::

::+: ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::    
تابعونا عبر تويتر