عرض مشاركة واحدة
  #12  
قديم 09-03-2013, 02:58 PM
الصورة الرمزية سليم الحداد
سليم الحداد سليم الحداد غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: تونس
المشاركات: 380
افتراضي

اقتباس:
والشيخ البوطي اليوم يدعوا للنفير العام لنصرة الجيش النظامي ضد المعارضة فهو يقول " هذه الحال التي ابتلانا الله عز وجل بها لحكمة باهرة تستدعي من أمتنا جمعاء تلك التي أقامها الله عز وجل فوق هذه الأرض المباركة أن تنهض بكل فئاتها وعلى كل مستوياتها وبمختلف اختصاصاتها لتقف مع الجيش النظامي لهذه الأمة في خندق واحد ولتتلاقى وتتناسق الجهود كلها في هذه الحالة دفاعاً عن الحق، دفاعاً عن الأرض، دفاعاً عن القيم، دفاعاً عن الحياة، دفاعاً عن المقدسات، "، فهل لو كنت سوريا ستستجيب لهذه الدعوة وتقاتل مع النصيرية ضد المسلمين ؟!
نعم الشيخ الآن يدعو للنفير لنصرة الجيش ضد من لا يعبؤ بالمدن و القرى و الأحياء و أهلها ..و يواصل محاولة السيطرة عليها و لو تسبب ذلك في خرابها و تهجير اهلها او سفك دمائهم..
و هؤلاء المعارضون كثير جدا منهم من تنظيم القاعدة او من يواليها و هم المسيطرون الفعليون على كثير من المناطق باعتراف المعارضة نفسها ...
و الجيش الحر مدعوم من الغرب و حلفائهم العرب لاسقاط الدولة و النظام السوري و اضعاف الجيش خدمة لاسرائيل و حلفائها ...و الكل يعلم أن المعركة انما هي بالوكالة اي ان الحرب بين معسكرين الآن و ليس بين شعب و نظام ...
و هذا الجيش الحر و من والاه هم بغاة عند الأئمة في فقه المذاهب الأربعة ...و البغاة يجب قتالهم و نصرة ولي الأمر عليهم و لو كان ظالما -عند الشافعية و الحنابلة ..
فكيف اذا كانوا مدعومين من الغرب العدو للأمة و خدمة لمصالح عدوها الأول ؟؟
فدعوة الشيخ لقتالهم و مناصرة الجيش النظامي عليهم موافق للفقه السني ...و ليس بدْعا و لا هو تزلف و لا محاباة للنظام كما يظن مسيء الظن بالأولياء و العلماء الربانيين ...
اقتباس:
فانظر ماذا كان يفعل في اهل الشام ويشاهده الناس وبعد ذلك يسمعون دعوة البوطي لنصرة النظام، على الاقل حتى تجد لهم العذر في بعض ردات افعالهم خاصة لمن قتل اقاربهم وذويهم من قبل النظام واعوانه.
أولا ليس كل ما هو في اليوتيوب صحيح و لا واقع ..فلا تصدّق كل فيديو تراه يا أخي ..اذ من السهل عمل هذه المسرحيات من جانب المعارضة او النظام ...
ثانيا ...أنا أسأل الله ان يعذرهم ...و لكن كما قلت لك : الكل مسؤول عن ذلك و ليس النظام وحده ...
أما الذي يسمع دعوة الشيخ البوطي ، فان كان منقادا للعلماء لا لهواه فسيكون منقادا له من بداية الاحداث بترك التظاهر المؤدي للقتل فضلا عن ترك قتال الجيش...و من ثم فسينقاد له في نصرة الجيش الآن أو سيعتزل الأمر كله انقيادا للحنفية و المالكية ...
أما الذي تبع هواه و سب الشيخ من أول الأحداث و استمر في التظاهر ضد النظام فهو الآن في قتال النظام مستمر ، فسيستمر في سب الشيخ كما سبه في اول الحداث و تبع هواه ...
و لو تبع كلام الشيخ في اول الحداث لما وصل الأمر الى أن يرى تلك الجرائم ...و لكنه يخالف الشيخ و يسبه ثم يتباكى على ما آل اليه أمره من الجرائم التي حذّره منها الشيخ !!
غفر الله لهم جميعا ..
و نسأل الله تعالى أن يرفع عنهم هذا البلاء عاجلا غير آجل و أن لا يروا أكثر مما رأوا...
و لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم...