عرض مشاركة واحدة
  #8  
قديم 09-03-2013, 04:49 AM
محب الزاهدين محب الزاهدين غير متواجد حالياً
مشارك
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 67
افتراضي اتمنى عدم خذف الرد على سيدي سليم

المشكلة ياسيدي سليم انكم لا تتحدثون بصراحه وتقولون لولا هذه القناة اللعينة لتم قتل المتظاهرين بشكل جماعي وبهذا ينتهي كل شئ ولما كانت هذه الفتنه، فها انتم لا تنقمون على قناة العالم ولا المنار مثلا لانها لم تكن تعرض الا ما يدعم النظام ويعزز موقفه وبالتالي هي ليست من قنوات الفتنه. ولكن الجزيرة الخبيثه برغم انها ممنوعه من التغطية داخل سوريا الا ان السوريين بهواتفهم يصورون ما يتعرضون له على ايدي النظام وهذا مااحرج الكثير من السياسين ورجال الدين، فصورة واحدة عن الف كلمة.اما وقد استخدم النظام صواريخ سكود فانا اتحدي ان يخرج احد المحسوبين على النظام ويتحدث بهذا، فهو لم يفعل ذلك الا بعد ان انفرطت الامور من يديه وكل ما يفعله الان انتقام من السوريين لتنفيذ الشعار الذي يكتبونه على الجدران "الاسد او ندمر البلد"، فصورايخ سكود لتحقيق هذا الشعار فقط.

وانظروا سيدي لما يحصل في البحرين فقناة العالم والمنار والميادين وبعض القنوات المسيحية اللبنانية وغيرها من القنوات التي تدور في الفلك الإيراني برغم كل ما يفعلونه لم يستطيعوا عرض مشهد واحد عن قمع دموي كالذي يتعرض له السوريين، فالاعلام في النهاية لا يستطيع ان يفعل شئ حتى وهو متحيز اذا لم يكن هناك مادة اعلامية مقنعة يعرضها على المشاهد. وهذا ما يجعلني اؤكد ان الحنق على الجزيرة ياتي بسبب عرض ما يتعرض له السوريين لذلك نجد المحسوبين على النظام يسارعون بتكذيبه كما فعلوا بعد حادثة قرية البيضا.

واما ما نقلته عن ميشيل كليو فهو من مشاهداته في سجون النظام ومع هذا سوف اتنزل معك واقول نعم ليس ثقه لانه ضد النظام ولكن في النهاية يا سيدي، انا لم اقف على منبرجمعه اما القنوات الاعلامية، وانقل كلامه للعالم واجعله سبب مثلا في اجتياح بلدة كحماة قتل فيها المئات لمجرد ان شخص نقل لي انهم في حماة يريدون الجهاد تحت راية السفير الامريكي، فنقلي لم يجر سفك دماء ولم يعطي ذريعة ومبرر للنظام امام الرائ ليفعل ذلك وهنا الفرق. فهل الجهل هنا يعفي من المسؤولية امام الله في تلك الدماء التي سفكت ؟!

والشيخ البوطي اليوم يدعوا للنفير العام لنصرة الجيش النظامي ضد المعارضة فهو يقول " هذه الحال التي ابتلانا الله عز وجل بها لحكمة باهرة تستدعي من أمتنا جمعاء تلك التي أقامها الله عز وجل فوق هذه الأرض المباركة أن تنهض بكل فئاتها وعلى كل مستوياتها وبمختلف اختصاصاتها لتقف مع الجيش النظامي لهذه الأمة في خندق واحد ولتتلاقى وتتناسق الجهود كلها في هذه الحالة دفاعاً عن الحق، دفاعاً عن الأرض، دفاعاً عن القيم، دفاعاً عن الحياة، دفاعاً عن المقدسات، "، فهل لو كنت سوريا ستستجيب لهذه الدعوة وتقاتل مع النصيرية ضد المسلمين ؟!

فنظر ماذا كان يفعل في اهل الشام ويشاهده الناس وبعد ذلك يسمعون دعوة البوطي لنصرة النظام، على الاقل حتى تجد لهم العذر في بعض ردات افعالهم خاصة لمن قتل اقاربهم وذويهم من قبل النظام واعوانه.