عرض مشاركة واحدة
  #7  
قديم 09-07-2017, 05:46 PM
مصطفى أمين مصطفى أمين غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,470
افتراضي

وقال فلا يشغلك مني ولاية**وكن كل شهر طول عمرك زائري
فرفدك أجزلنا وقصدك لم يخب**لدنيا فهل أبصرت يا ابن الأخاير

بأكذب من هذا وأكفر في الورى**وأجرى على غشيان هذي الفواطر
فلا يدعي من صدقوه ولاية**فقد ختمت فليؤخذوا بالأقادر

فيا لعباد الله ما تم ذو حجا**له بعض تمييز بقلب وناظر

إذا كان ذو كفر مطيعا كمؤمن**ولا فرق فينا بين بر وفاجر

كما قال هذا إن كل أوامر**من الله جاءت فهي وفق المقادر

فلم بعثت رسل وسنت شرائع**وأنزل قرآن بهذي الزواجر

أيخلع منكم ربقة الدين عاقل**لقول غريق في الضلالة جائر

ويترك ما جاءت به الرسل من هدى**لأقوال هذا الفيلسوف المغادر

فيا محسني ظن بما في فصوصه**وما في فتوحات الشرور الدوائر

عليكم بدين الله لا تصبحوا غدا**مساعر نار فتحت من مساعر

فليس عذاب الله عذباً كمثل ما**يمنيكم بعض الشيوخ المدابر

ولكن أليم مثل ما قال ربنا**به الجلد إن ينضج يبدل بآخر

غدا تعلمون الصادق القول منهما**إذا لم تتوبوا اليوم علم مباشر
__________________
إمامنا مالك صمصامة ذكر
عضب على هام أهل الزيغ مسلول
أما المدونة فهي أقوى ** كتب الفروع عند أهل التقوى
قبيل تسعين أتت ومائة ** من هجرة ثاني قرون الهجرة
فمن أراد علم الاولينا ** فهي منه أوأراد الدينا
المحض من رواية الأثبات ** فهي منه فعليه هاتي
ثم خليل اختصر المدونه ** مقتفيا كتب شيوخ متقنه
خليل لايحتاج في هذاالزمن ** لعرضه على الكتاب والسنن
لأنه ألف مذ سبعمائه ** ولم يزل من ذاك في أيدي فئه
مابين قارئ له وشارح ** وحافظ وناصر ومادح

آخر تعديل بواسطة مصطفى أمين ، 09-07-2017 الساعة 11:19 PM
رد مع اقتباس