عرض مشاركة واحدة
  #5  
قديم 09-07-2017, 05:27 PM
مصطفى أمين مصطفى أمين غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,470
افتراضي

وقال بأن الله لم يعص في الورى**فما ثم محتاج لعاف وغافر

وقال مراد الله وفق لأمره**فما كافر إلا مطيع الأوامر

وكل امرئ عند المهيمن مرتضى**سعيد فما عاص لديه بخاسر

وقال يموت الكافرون جميعهم**وقد آمنوا غير المفاجا المعاذر

وما خص بالإِيمان فرعون وحده**لدى موته بل عمّ كل الكوافر

فكذبه يا هذا تكن خير مؤمن**وإلا فصدقه تكن شر كافر

وأثنى على من لم يجب نوح إذ دعا**إلى ترك ود أو سواع وناسر

وسمي جهولا من يطاوع أمره**على تركها قول الكفور المجاهر

ولم ير بالطوفان إغراق قومه**ورد على من قال رد المناكر
وقال بلى قد أغرقوا في معارف**من العلم والباري لهم خير ناصر

كما قال فازت عاد بالقرب واللقا**من الله في الدنيا وفي اليوم الآخر

وقد اخبر الباري بلعنته لهم**وابعادهم فاعجب له من مكابر

وصدق فرعوناً وصدق قوله**أنا الرب الاعلى وارتضى كل سامري

وأثنى على فرعون بالعلم والذكا**وقال بموسى عجلة المتبادر

وقال خليل الله في الذبح واهم**ورؤيا ابنه تحتاج تعبير عابر
__________________
إمامنا مالك صمصامة ذكر
عضب على هام أهل الزيغ مسلول
أما المدونة فهي أقوى ** كتب الفروع عند أهل التقوى
قبيل تسعين أتت ومائة ** من هجرة ثاني قرون الهجرة
فمن أراد علم الاولينا ** فهي منه أوأراد الدينا
المحض من رواية الأثبات ** فهي منه فعليه هاتي
ثم خليل اختصر المدونه ** مقتفيا كتب شيوخ متقنه
خليل لايحتاج في هذاالزمن ** لعرضه على الكتاب والسنن
لأنه ألف مذ سبعمائه ** ولم يزل من ذاك في أيدي فئه
مابين قارئ له وشارح ** وحافظ وناصر ومادح

آخر تعديل بواسطة مصطفى أمين ، 09-07-2017 الساعة 11:08 PM
رد مع اقتباس